بيريللي: السيارات المعدّلة تترك "علامات استفهام" حيال إطارات موسم 2017

صرّحت بيريللي مُزوّد الإطارات في بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد أنّها تحتاج إلى الانتظار حتّى إكمال الجولات الأولى من موسم 2017 كي تحسم رأيها حيال تحقيق إطاراتها الجديدة الأعرض لأهدافها مع الجيل الجديد من السيارات.

بالرُغم من برنامج الاختبارات المُكثّف الذي أجرته بيريللي على السيارات المُعدّلة مع ريد بُل، وفيراري ومرسيدس العام الماضي، لكنها اعترفت أنّه لا زالت هناك علامات استفهامٍ قُبيل انطلاق الموسم.

وأتت هذه التصريحات نظرًا لكون السيارات المُعدّلة – والتي كانت تهدف إلى مُحاكاة مستويات الارتكازيّة التي ستشهدها سيارات هذا العام – لم تُظهر نفس القدر من القوّة الذي ستتمتع به مُقاتلات 2017.

من جانبه كان ماريو إيزولا مدير قسم الفورمولا واحد لدى بيريللي واضحًا لفترةٍ طويلةٍ في رأيه بعدم قدرة السيارات المُعدّلة على بلوغ نفس مستويات الارتكازيّة، إذ قال أنّ ذلك هو السبب وراء عدم رغبته في الحديث عن إطارات 2017 حتى الآن.

"لقد افتقرت (السيارات المُعدّلة) إلى الأداء الكامل الذي كنّا نرجوه" قال إيزولا لموقعنا «موتورسبورت.كوم»، وأضاف: "على الرُغم من أنّ السيارات المُعدّلة كانت تهدف إلى مُحاكاة مستويات الارتكازيّة التي سنحظى بها الموسم القادم، إلّا أنّنا لم نشهد الأداء الحقيقيّ الذي ستظهر به سيارات 2017 على الحلبة هذا العام".

وتابع: "لقد علمنا من خلال تجارب المُحاكاة التي أرسلتها لنا الفرق، استنادًا على أنماطٍ مع السيارات الجديدة، أنّ الأداء الفعليّ لسيارات 2017 سيكون أفضل ممّا شهدناه مع السيارات المُعدّلة".

وأردف: "رفع ذلك الكثير من علامات الاستفهام حول البيانات التي سنحصل عليها من خلال الأداء على الحلبة خلال الاختبارات والسباقات القليلة الأولى من بطولة العالم للفورمولا واحد".

على الرُغم من أنّ بعض الأمور لا زالت غير مؤكّدة، لكنّ إيزولا شدّد على أنّ المشاكل المحتملة لا تتعلّق بالسلامة، بل بالتآكل والخصائص الحراريّة.

"لا يتعلّق الأمر بمشاكل محتملة من ناحية السلامة، إذ أنّ اختباراتنا الداخلية مُطابقة للقيم التي حصلنا عليها من خلال تجارب مُحاكاة الفرق" قال الإيطالي.

وأكمل: "بيد أنّ تجارب المُحاكاة تلك تُمثّل جانبًا واحدًا. سيكون هناك مجال أداء مختلف تمامًا والذي يُمكن للفرق بلوغه في النصف الثاني من الموسم – وهو الذي تغلب عليه الحلبات ذات درجات الحرارة المرتفعة".

واستدرك: "هل ستكون درجة التآكل والحرارة المرتفعة شبيهةً بالتي حصلنا عليها من اختبارات المُحاكاة؟ إنّه أمرٌ يُمكننا معرفته على الحلبة فقط".

آراء السائقين

أحد المطالب التي يأمل السائقون من بيريللي تحقيقها هو اعتماد إطاراتٍ تسمح لهم بالضغط بشكلٍ أكبر.

لطالما كانت هناك شكاوى حيال كمّ المجهود اللازم للحفاظ على الإطارات يوم السباق، إذ يرغب السائقون في القدرة على الضغط أكثر على الحلبة دون القلق حيال التآكل والحرارة المرتفعة للإطارات.

من جهته قال إيزولا أنّ مطالب السائقين تمّ وضعها في الحسبان، إذ أوضح تحليلٌ أوليّ أنّ إطارات 2017 عالجت هذه المشاكل.

"إنّها تركيباتٌ جديدةٌ بالكامل" قال الإيطالي، مُضيفًا: "لقد لاحظنا مستوى تآكلٍ منخفضٍ للغاية، كما كان هناك ارتفاعٌ زائد في درجة حرارة الإطارات خلال عددٍ من المناسبات والتي سرعان ما عادت إلى القيمة المُثلى".

واستطرد: "قدّم السائقون مطالب مُحدّدة لنا حيال هذا الأمر – إذ أنّهم في حال كانوا يُلاحقون سيارة أخرى خلال السباق، عندها ستنخفض مستويات الارتكازيّة ويزيد مُعدّل انزلاق الإطارات ومن ثَمّ ترتفع حرارتها".

واختتم حديثه بالقول: "هدفُنا هو أن تعود الإطارات إلى حالتها الطبيعيّة في مدّةٍ وجيزة، ما سيُساعد على تحسين مستوى التماسك. رأينا خلال الاختبارات أنّنا بلغنا هذا الهدف – إلّا أنّنا بحاجةٍ إلى تأكيد ذلك على السيارات الفعليّة للموسم القادم، لذا سننتظر السباقات القليلة الأولى".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم بيريللي