فورمولا 1
25 سبتمبر
السباق خلال
15 ساعات
:
37 دقيقة
:
39 ثانية
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
Canceled
09 أكتوبر
الحدث التالي خلال
12 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
23 أكتوبر
الحدث التالي خلال
26 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
30 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة البرازيل الكبرى
13 نوفمبر
Canceled
11 ديسمبر
الحدث التالي خلال
75 يوماً

بيريللي: الإطارات الألين لن تكون في خطر خلال سباق سيلفرستون الثاني

المشاركات
التعليقات
بيريللي: الإطارات الألين لن تكون في خطر خلال سباق سيلفرستون الثاني

قلّل ماريو إيزولا رئيس قسم الفورمولا واحد لدى بيريللي من مخاوف الانتقال إلى تركيبة إطارات ألين لجائزة الذكرى الـ 70 الكبرى على حلبة سيلفرستون، وذلك عقب ثقوب الإطارات التي شهدها سباق جائزة بريطانيا الكبرى نهاية الأسبوع الماضي.

أكّد التحليل الذي أجرته بيريللي للوقوف على أسباب الانثقابات التي تعرضت لها الإطارات الأمامية اليسرى على سيارات لويس هاميلتون، فالتيري بوتاس وكارلوس ساينز بأنّ اللفّات الطويلة غير المعتادة بعد قيام السائقين بوقفات صيانة مبكرة خلال فترة سيارة الأمان قد أدّت إلى تلك المشاكل، ما تسبّب بوضع وصفه إيزولا "بالعاصفة المثالية".

اقرأ أيضاً:

وقد التزمت الشركة الإيطالية بالقرار الأصلي للانتقال إلى تركيبات سي2، سي3 وسي4 - متخلية عن إطارات سي1 التي شهدت المشاكل نهاية الأسبوع الماضي - لكنّها ستُلزم الفرق باعتماد مستويات ضغط متزايدة، حيث سيزيد الحد الأدنى لضغط الإطارات الأمامية بمقدار 13789.5 باسكال والخلفية بمقدار 6894.76 باسكال.

وقد أصرّ إيزولا على أنّ الإطارات الألين لن تشكّل خطرًا إضافيًا حيث أنّ تركيبة الإطار لم تكن سببًا في الثقوب التي ألقت بظلالها على سباق الأحد.

فقال: "انتهى التحقيق إلى أنّ سبب الفقدان المبدئي في الضغط ومن ثمّ التآكل كان مستوى الأحمال التي تعرضت لها الإطارات. ولذلك عمدنا إلى زيادة مستويات الضغط للسباق المُقبل، كونه من الواضح بأنّ مستوى الضغط المرتفع هو الذي يساعد في تعزيز تركيب الإطارات".

وأضاف: "كما سنحافظ على ذات التركيبات، سي2، سي3 وسي4، التي تمّ إقرارها قبل بضعة أسابيع. حيث أنّ تركيبة سطح الإطار لم تكن سببًا بأيّة طريقة فيما حدث".

وتابع: "لا أرغب باستعمال تعبير العاصفة المثالية، لكنّ حقيقة دخول سيارة الأمان في اللفة 12 كانت تعني بأنّ الجميع دُفعوا إلى تغيير إطاراتهم في تلك اللفة، إذ أنّه وفي وضع طبيعي، كانت الاستراتيجية الطبيعية لتكون تغيير الإطارات من الفرق التي تستهدف توقفًا وحيدًا في اللفّة 18 - 20. علينا كذلك الوضع في الاعتبار أنّه وعندما تكون خلف سيارة الأمان فإنّ مستويات الضغط تنخفض، ومن ثم عند استئناف السباق، تكون هنالك فترة يتزايد فيها الضغط من جديد، ولا سيّما عندما يكون لديك منعطف سريع للغاية مع الكثير من الطاقة لتي تدخل إلى الإطار".

وأكمل: "لذلك فإنّ سيارة الأمان بالإضافة إلى اللفّات الطويلة قد تسببت بفقدان مستويات الضغط في البداية، ما أدّى بدوره إلى التآكل".

اقرأ أيضاً:

في المقابل، قال إيزولا أنّ الانتقال إلى تركيبات ألين سيجبر الفرق بشكل تلقائي إلى القيام بطلعات أقصر نهاية الأسبوع المُقبل مع عدّة وقفات صيانة متوقعة.

"أعتقد أنّ الطلعات ستكون أقصر بشكل تلقائي مع اعتمادنا لتركيبة ألين" قال إيزولا.

واختتم: "لنفترض أنّ تركيبة ميديوم ستمثّل التركيبة القاسية (هارد) لنهاية هذا الأسبوع، والسائق الوحيد الذي خاض طلعة من 36 لفة كان غروجان، والإطارات كانت مهترئة تمامًا. لذلك لا أعتقد أنّه سيكون بوسعهم قطع أكثر من 30 لفة نهاية هذا الأسبوع".

براون: مكلارين تجاوزت "المحنة" الصعبة

المقال السابق

براون: مكلارين تجاوزت "المحنة" الصعبة

المقال التالي

تركيب حفف جانبية جديدة على مسار سيلفرستون إثر مخاوف تضرر الإطارات

تركيب حفف جانبية جديدة على مسار سيلفرستون إثر مخاوف تضرر الإطارات
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1