بيريللي: اختبارات الإطارات في أبوظبي "ليست كافية"

يقول مُدير قسم رياضة السيارات في بيريللي بول هامبري بأن الاختبارات التي ستجري بعد جائزة أبوظبي الكُبرى "لن تكون كافية" بالنسبة للصانع الإيطالي لكي يُحقق تقدمًا ملحوظًا لفهم إطاراته.

بعد أسابيع من المُحادثات، أكدت بيريللي بأنها ستُجري تجارب مُدتها 12 ساعة على حلبة مرسى ياس في الأول من ديسمبر/ كانون الأول.

وسيكون ذلك اليوم مُخصصًا لأعمال تطوير الإطارات ولن يُسمح للفرق باختبار قطع جديدة.

وتضغط بيريللي مُنذ فترةٍ طويلة من أجل الحُصول على المزيد من الاختبارات وجعلته واحدًا من شُروطها للبقاء في الفورمولا واحد لما بعد موسم 2016.

مع ذلك يعتقد هامبري بأن تجارب أبوظبي تُشكل جُزءًا صغيرًا فقط مما ترغب به بيريللي.

وقال البريطاني: "لنكن صريحين، لن تكون تلك الاختبارات كافية"، وأضاف: "إنه مُجرد يومٍ واحد، ولكن على الأقل لدينا فرق المُقدمة والكثير من سائقي الصف الأول الذين سيخوضون الاختبارات ليُقدموا لنا ردود أفعالهم حول التغييرات التي نقوم بها".

وتابع: "سيكون هنالك تغيير في تركيبة واحدة فقط من الإطارات ولكن سيكون هنالك بعض التغييرات الهيكلية التي نتطلع إليها والتي ستُعطينا تغييرًا طفيفًا في الأداء من ناحية السلامة. سرعة السيارات تزداد لكنّ حجم الإطارات لا يزال على حاله، لذا نخوض معركةً دائمة للتعامل مع هذا الأمر".

وشرح وجهة نظره بالقول: "عليك أن تكون حذرًا جدًا لأن الفرق تختلف تمامًا فيما بينها وقد يقوم أحد الفرق بأمرٍ ما بشكلٍ مُختلف عن الفرق الأخرى. صممنا مُنتجًا للظروف الأكثر قساوة، لذا أنجزنا الكثير من العمل من ناحية السلامة أيضاً".

تقدير حجبته وسائل الإعلام

على الرغم من ذلك اعترف هامبري بأن موسم 2015 شهد الكثير من السباقات ذات استراتيجيّة التوقّف الوحيد وهو الأمر الذي لم ترده بيريللي، كما أصرَّ على أن الشركة قد تلقت المزيد من الإشادة والتقدير أكثر من الانتقادات.

وقال حيال ذلك : "الأمر الأكثر أهميةً أن وسائل الإعلام لم تذكر مطلقاً أيّة أشياء إيجابيّة تمّ التصريح بها حيالنا".

وأضاف: "كانت التعليقات الإيجابيّة كثيرة بالمقارنة مع السلبيّة وهذه طبيعة وسائل الإعلام، يُركزون على الجوانب السلبية حيث لا يتحدّثون عن الأمر عندما نحصل على إشادة أو تقدير".

وتابع: "هذا أمر صحيح ليس فقط في رياضة السيارات بل في جميع الأماكن تقريبًا هذه الأيام".

واستدرك بالقول: "عندما يقول البعض أنّ مواجهة الانتقادات أمر صعبٌ، فإنّ الواقع نسبيّ أيضًا. إنها بيئة خطيرة".

وشرح وجهة نظره بالقول: "نحن نعمل مع بعض الفرق التنافسية للغاية، في أعلى مُستويات التقنية، حيث يحاولون تجاوز الحدود القصوى، لذا نتخذ في بعض الأحيان قرارات لا تحظى بموافقة جميع المشاركين".

وختم بالقول: "مع ذلك، لا تزال تتوفر لنا منصةً عالمية لا تُضاهيها أية فئة أخرى في رياضة السيارات".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم بيريللي, هامبري