بيريللي: اجتماع "التغيير الشامل" فرصة قيّمةٌ للفورمولا واحد

ترى شركة بيريللي بأنّ الاجتماع المُقبل الذي سيُعقد في ميلان بينها وبين فرق الفورمولا واحد سيُوفّر فرصةً ذهبية للوصول إلى نتيجة توافقيّة حول الاتجاه الذي يجب على البطولة اعتماده للمُستقبل.

سيعقد رؤساء بيريللي اجتماعًا في مقرّ الشركة بحضور فرق وسائقي الفورمولا واحد وممثلين عن الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" في الثاني من فبراير/شباط المُقبل للتشاور حول المفهوم الجديد "التغيير الشامل" للإطارات لموسم 2017.

وقد أعرب المُدير الرياضي في بيريللي بول هامبري بأنّ شركته مُنفتحة وداعمة تمامًا لأيّ أمر من شأنه تقديم فكرة واضحة عمّا هو مطلوبٌ القيام به للمُستقبل.

وقال هامبري في مُقابلةٍ مع موقعنا موتورسبورت.كوم "نحنُ سعداء للغاية كون جميع أعضاء هذه الرياضة سيجلسون معًا ويقدمون لنا هدفًا واضح المعالم للمضي قدمًا".

تغييرات عاجلة

ومع ذلك، أكّد هامبري بأنه سيتعيّن على الفرق القبول ببعض التغييرات العاجلة على القوانين من أجل السماح لبيريللي القيام بالاختبارات الضروريّة كي تكون قادرة على إنتاج ما يُريده السائقون.

وقال "نُريد الاستماع إلى السائقين، ونحنُ سُعداء لتزويدهم بما يُريدون. وفي الواقع، نحنُ سُعداء بتوفر المزيد من الوضوح حيال الوضع الراهن مع تحديد هدفٍ مُعيّن؛ ولكن من المنطقي أن نحتاج أيضاً إلى خطة واضحة حول كيفيّة تحقيقه".

وأكمل "سوف يتطلب هذا الأمر خطة اختبار مُناسبة، كما سيتطلب تغييرًا على صعيد القوانين يجب القيام به على وجه السُرعة للسماح لنا بتقديم ما تُريده هذه الرياضة".

تآكل الإطارات

دخلت بيريللي بطولة الفورمولا واحد وسط مطالب عديدة بإجبار السائقين على التوقف مرتين أو ثلاثًا خلال السباقات، وذلك من خلال تصميم إطاراتٍ تتآكل بسُرعة.

ولكن هذا النهج لم يُعجب السائقين كثيرًا إذ وجدوا في نهاية المطاف بأنه بات عليهم إدارة الإطارات بشكل كبير، فيما أوضحت بعض الفرق بأنّ هذه السياسة لا تسمح لها باستغلال كامل أداء سياراتها خلال الجوائز الكُبرى.

وفي أعقاب الانتقادات المُتصاعدة، اتجهت بيريللي نحو اعتماد نهج أكثر تحفظًا حيث اضطرت في أكثر من مُناسبة إلى الدفاع عن نفسها ضد الاتهامات بأنّ إطاراتها هي السبب وراء صعوبة تقديم سباقاتٍ مُثيرة.

ولهذا السبب ترى بيريللي بأنّ اتفاقًا مع الفرق والسائقين والمُشرفين على البطولة سيكون جيدًا للسماح لها بالتخطيط للمُستقبل وإنتاج ما يُريده أصحاب القرار.

وتابع هامبري حديثه قائلاً "من المُهم جدًا تحديد ما تُريده الرياضة. سنكون سعداء بتقديم ما يُريده الجميع، ولكن ذلك يحتاج إلى وقت للاختبار الذي يجب أن يتمّ بطريقة منطقيّة ومعقولة".

اختبارات لإطارات موسم 2017

كشفت بيريللي منذ فترةٍ طويلة بأنها بحاجة إلى القيام بالاختبارات من أجل التحضير لإطارات موسم 2017 التي من المُقرّر أن تكون أعرض عن الإطارات الحالية.

وإلى الآن، لا يُوجد اتفاقٌ حول السيارة التي ستُوضع تحت تصرف بيريللي، إذ تأمل الأخيرة أن تحصل على جوابٍ نهائي الأسبوع المُقبل.

وقال هامبري "كُلّ ما نُريده هو أن نحصل بوضوح من أصحاب الشأن على ما يُريدونه، وبعدها سنعلمهم ما نحنُ بحاجة إليه من أجل تحقيق ذلك".

واستطرد قائلاً "سبق لنا وأن قلنا بأننا نُريد إجراء 30 ألف كيلومترًا من الاختبارات، إذ سنكون سُعداء البدء بخططنا مع سيارة تويوتا أو لوتس قديمة بهيكلٍ مُعدّل في نهاية العام للتأكّد من العمل الذي أنجزناه حتى الآن".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم بيريللي