بيريز يأمل ألّا يكون وضع فيرلاين "أكثر خطورة" ممّا يبدو عليه

يأمُل سيرجيو بيريز بألّا يكون هناك ما يتمّ إخفاؤه بخصوص غياب باسكال فيرلاين عن جولات الفورمولا واحد، مُشيرًا إلى أنّه في حال كان في مكان سائق فريق ساوبر لكان ليكون متلهّفًا للمُشاركة.

انسحب فيرلاين من باقي مجريات جائزة أستراليا الكُبرى صباح يوم السبت، على إثر مخاوف تتعلّق بلياقته البدنية بعد الإصابة التي تعرّض لها في سباق الأبطال والتي منعته من التدريبات والمُشاركة في التجارب الشتويّة الأولى في برشلونة.

فيما سيتغيّب كذلك عن المُشاركة في جائزة الصين الكُبرى نهاية هذا الأسبوع، ليُعوّضه أنطونيو جيوفينازي مرّة أخرى.

عند سؤاله من قِبَل موقعنا «موتورسبورت.كوم» عن رأيه حيال وضع فيرلاين في الوقت الحالي، أجاب سيرجيو بيريز سائق فورس إنديا قائلًا: "آمُل حقًا ألّا يكون وضعه أكثر خطورة ممّا نعتقد. في حال كنت مكانه، وقد كنت على ما أتذكّر بعد حادثتي في موناكو موسم 2011، فإنّك كسائق سباقات لا تهتمّ حقيقةً في حال لم تكُن بكامل جهوزيّتك لخوض السباق".

وأضاف: "كنت لأكون داخل السيارة، فتلك أفضل طريقة لتستعيد لياقتك. كلّ سائق وكلّ شخص يختلف عن الآخر، لذا فأنا أحترم قراره. لكنّني آمُل بالفعل ألّا يكون الوضع أكثر خطورة معه وأن يكون بوسعنا رؤية باسكال على الحلبة مُجددًا في أقرب وقتٍ ممكن. لكن بالنسبة لي، كنتُ لأسابق حتّى لو لم أكُن بكامل لياقتي البدنية".

وبالعودة إلى حادثة المكسيكي في 2011، فقد تعيّن على بيريز – الذي كان حينها ضمن صفوف ساوبر – الانسحاب من جائزة كندا الكُبرى في اللحظات الأخيرة "كونه شعر بارتجاجٍ في رأسه" على خلفية حادثته خلال التجارب التأهيليّة في موناكو قبل ذلك بأسبوعين. حيث قال بأنّ آثار تلك الحادثة لاحقته على مدار "أربعة أو خمسة سباقات" بعد ذلك قبل أن يعود لكامل لياقته.

"أنا شخصيًا أرغب فقط بالتسابق والتواجد داخل السيارة" قال بيريز، وأضاف: "لا أرغب بترك مقعدي لسائقٍ آخر. مع باسكال، آمُل فقط أن تكون تلك هي بالفعل حقيقة تغيّبه وأن يكون بوسعنا رؤيته قريبًا".

تجدر الإشارة إلى أنّ سائقين آخرين دعموا قرار فيرلاين عندما تمّ سؤالهم اليوم الخميس في الصين.

حيث قال سائق رينو جوليون بالمر في هذا الصّدد: "أعتقد أنّه تحمّل المسؤولية بقوله بأنّه لا يستطيع خوض السباق".

في حين وصف سائق هاس رومان غروجان الألمانيّ بـ"الشجاع للغاية"، وقال: "بذل جميع السائقين جهدًا كبيرًا في التدريبات الشتويّة، لذا في حال أقبلت على الموسم الجديد باللياقة التي كنت عليها العام الماضي وتواجدت داخل سيارة هذا العام، كنت لأعاني كثيرًا".

وأردف: "من العادل أن نقول بأنّه كان بوسعه عدم قول أي شيء لأيّ شخص وخوض السباقات ومن ثمّ الانسحاب لأيّ سبب، لكنّه كان شجاعًا للغاية عندما اتّخذ قرار عدم المشاركة وقال «لن أجازف بتعريض نفسي والآخرين للخطر»".

من جانبه اعترف زميل فيرلاين ماركوس إريكسون بأنّ تغيير الخطط المتأخّر في ملبورن تركه "مُتفاجئًا بعض الشيء" كونه اعتقد أنّ الألمانيّ "كان بحالةٍ جيّدة" خلال تجارب يوم الجمعة. لكنّه أصرّ على أنّ فيرلاين وحده هو من يستطيع تحديد مدى جهوزيّته لخوض السباقات.

"في نهاية المطاف، فقط الشخص المتواجد داخل السيارة هو من يستطيع تحديد مدى جهوزيّته البدنية وما يشعر به جسده" قال إريكسون، واختتم بالقول: "يُمكن للجميع التكهّن لأيامٍ حيال ما ينبغي وما لا ينبغي على فيرلاين فعله، لكنّ باسكال وحده هو من يشعر بداخله إذ كان الأمر جيّد بالنسبة له أم لا".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة الصين الكبرى
حلبة حلبة شانغهاي الدولية
قائمة السائقين باسكال فيرلاين , سيرجيو بيريز
قائمة الفرق فورس انديا , ساوبر
نوع المقالة أخبار عاجلة