فورمولا 1
27 نوفمبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
3 يوماً
آر
جائزة الصخير الكبرى
04 ديسمبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
10 يوماً
11 ديسمبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
17 يوماً

بيريز: لفة إضافية أخرى وكانت إطاراتي "لتنفجر" في سباق تركيا

المشاركات
التعليقات
بيريز: لفة إضافية أخرى وكانت إطاراتي "لتنفجر" في سباق تركيا
من قبل:

كشف سيرجيو بيريز سائق ريسينغ بوينت أن إطاراته "انترميديت" كانت "لتنفجر" لو بقي لفة إضافية واحدة فقط في سباق جائزة تركيا الكبرى للفورمولا واحد.

كان بيريز بالمركز الثاني خلال المراحل الأولى للسباق خلف زميله لانس سترول، وسط الظروف الجوية الصعبة والمسار الزلق على حلبة اسطنبول.

وقررت ريسينغ بوينت إدخال سترول إلى منصة الصيانة لوضع إطارات جديدة مع بقاء 22 لفة على انتهاء السباق، لكن بيريز بقي على المسار مع إطارات "انترميديت" صمدت حتى 48 لفة.

وبالرغم من عدم قدرة بيريز على إبقاء لويس هاميلتون الفائز بالسباق خلفه، لكن المكسيكي صدّ هجمات شارل لوكلير سائق فيراري وسيباستيان فيتيل زميله، ليحرز المركز الثاني على منصة التتويج.

فقال بعد السباق: "أخبرت فريقي على اللاسلكي، أعتقد أنني لو أكملت لفة واحدة أخرى على تلك الإطارات لكانت انفجرت".

وأكمل: "الاهتزازات كانت كبيرة مع الاقتراب من نهاية السباق. لكنني أعتقد أنها تمكنت من الصمود بعد أن حافظت عليها خلال المراحل الأولى".

واسترسل: "قام الفريق بعمل رائع لناحية الاستراتيجية. أعتقد أن لويس اليوم كان قوياً جداً، وفي النهاية انتهى عمر الإطارات لكننا تمكنا من تحقيق نتيجة طيبة".

اقرأ أيضاً:

وواجه بيريز في البداية ضغطاً من قبل ماكس فيرشتابن سائق ريد بُل بعد الانتقال إلى إطارات "انترميديت" جديدة، قبل أن تنزلق سيارة الهولندي ويخسر مركزه.

وسمح خطأ بيريز في اللفة الأخيرة لسائق فيراري لوكلير بالاقتراب منه وتجاوزه مؤقتاً، لكنه سلك المسار العريض وخسر التماسك ما أدى لتراجعه مركزاً آخر لصالح فيتيل الذي تقدم وخطف آخر مراكز منصة التتويج أمام المونغاسكي.

"لم يكن بوسعي رؤية أي شيء في مرآتي" قال بيريز معلقاً على محاولة فيرشتابن لتجاوزه.

وأكمل: "كان الضباب يلفّ المرآة، وكان مهندسي يخبرني عن الفوارق وغير ذلك. وفجأة، رأيت ماكس يتجه بشكل عريض ومن ثم اختفى".

وأردف: "المعركة الأخرى كانت مع شارل. لم أكن أدري أنه قريب جداً. لذا في اللفة الأخيرة كانت معركة جيدة بيننا. تجاوزني في المنعطف العاشر ومن ثم تجاوزته في الـ 12".

وتابع: "كان سباقاً فوضوياً، لكنها نتيجة جيدة بالنسبة لنا".

اقرأ أيضاً:

وتعتبر هذه أفضل نتيجة حققها فريق ريسينغ بوينت سواء باسمه الحالي أو تحت اسم فورس إنديا، بينما كانت أفضل نتيجة له كذلك في سباق جائزة إيطاليا الكبرى 2012.

وليس في حوزة بيريز إلا ثلاثة سباقات فقط مع ريسينغ بوينت قبل أن يخرج من صفوف الفريق نهاية الموسم الجاري، ولا يبدو أن لديه فرصة للانتقال إلى أي فريق آخر الموسم المقبل.

وحين سُئِل إن كانت هذه النتيجة تعتبر بمثابة هدية وداع رائعة، أجاب بيريز: "أعتقد أنه علينا أن نقدم على الدوام أفضل ما بوسعنا سباقاً تلو الآخر".

واختتم: "كما يقال مركزك يُقيّم بحسب نتيجة آخر سباق لك، لذا من المهم أن أُنهي بأفضل طريقة ممكنة. أما ما يأتي لاحقاً فليس ضمن إرادتي".

هاميلتون: أود البقاء في الفورمولا واحد من أجل فرصة تغيير العالم

المقال السابق

هاميلتون: أود البقاء في الفورمولا واحد من أجل فرصة تغيير العالم

المقال التالي

خطأ لوكلير الأخير كان السبب وراء غضبه عبر اللاسلكي

خطأ لوكلير الأخير كان السبب وراء غضبه عبر اللاسلكي
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة تركيا الكبرى
قائمة السائقين سيرجيو بيريز
الكاتب خلدون يونس