بيان احتجاج مشترك من الفرق يهدّد بإجراء قانوني إثر تسوية "فيا" السرية مع فيراري

أبدت فرق الفورمولا واحد اعتراضها الصريح على ما أعلنه الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" مؤخّرًا بتوصّله لتسوية "سرية" مع فيراري بشأن محرّكها في موسم 2019 من بطولة العالم للفورمولا واحد.

بيان احتجاج مشترك من الفرق يهدّد بإجراء قانوني إثر تسوية "فيا" السرية مع فيراري

كشفت "فيا" خلال اليوم الأخير من التجارب الشتوية إتمامها تحقيقًا على وحدة طاقة فيراري للموسم الماضي، وتوصّلها لاتّفاق بخصوص ما قام به الصانع الإيطالي مع محرّكه، حيث كانت فيراري مركز اهتمام العام الماضي وسط شكوك بأنّها وجدت طريقة ذكية للتحايل على قيود مستشعر تدفق الوقود من أجل الحصول على دفعة في طاقة المحرّك.

ومن بين ما جاء في بيان الاتّحاد: "تُعلن فيا أنّه وبعد تحقيقات تقنية دقيقة، قد أتمّت تحليلها لجانب عمليات وحدة الطاقة لدى سكوديريا فيراري وتوصّلت لتسوية مع الفريق. لكنّ تفاصيل ذلك الاتّفاق ستظل بين الطرفين".

لكنّ الفرق التي لا تتزوّد بمحرّك فيراري أصدرت في المقابل بيان احتجاج موقّع من قِبلهم يرفضون فيه توصّل "فيا" لتسوية سرية مع فيراري من أجل إغلاق المسألة.

وجاء في البيان الموقّع من قِبَل كلّ من (مكلارين، رينو، مرسيدس، ريسينغ بوينت، ألفا توري، ريد بُل وويليامز): "نحن الفرق الموقّعة على ذلك البيان تفاجأنا وصُدمنا من بيان فيا الصادر في 28 فبراير/شباط والمتعلّق بإتمام الاتّحاد تحقيقه على وحدة طاقة سكوديريا فيراري".

وأضاف بيان الفرق: "واضع القوانين الرياضية الدولي عليه مسؤلية التصرّف ضمن أعلى معايير الحُكم، النزاهة والشفافية. إذ وبعد أشهر من التحقيقات التي تمّت من قِبَل الاتّحاد فقط بعد تساؤلات وشكوك من قِبَل الفرق الأخرى، فإنّنا نعترض ونرفض توصّل فيا لتسوية سرية مع فيراري من إغلاق تلك المسألة".

وتابع: "وعليه، فإنّنا هنا نصرّح علانية التزامنا المشترك بالسعي لكشف الحقيقة بشكل لائق في تلك المسألة، وذلك من أجل ضمان أن تعامل رياضتنا كلّ الفرق على نحوٍ عادل ومتساوٍ. كما أنّنا نقوم بذلك نيابة عن المشجّعين، المشاركين وحاملي الحقوق التجارية في الفورمولا واحد".

واختتم: "إضافة إلى ذلك، نحن نحتفظ بحقوقنا للسعي نحو إصلاح وتدارك قانوني للأمور، وذلك في إطار الإجراءات القانونية الواجبة لدى الاتحاد الدولي للسيارات أمام المحاكم المختصة".

ونُشير إلى أنّ قوانين "فيا" واضحة بأنّ الوقت الآن بات متأخّرًا على منافسي فيراري كي يتقدّموا باحتجاج رسمي على تلك المسألة أو طلب حق المراجعة.

وفي بعض الحالات، كانت الفرق قادرة على استدعاء الحكّام بعد الأحداث من أجل النظر في القضايا التي يبرز فيها عامل جديد.

لكن ووفقًا للوائح الرياضية الدولية، فإنّ ذلك السبيل قد تمّ إغلاقه بسبب قيود التوقيت. إذ أنّ حق المراجعة بحاجة إلى أن يكون ليس بعد 14 يومًا من نشر التصنيف النهائي للمتسابقين، وليس أقل من أربعة أيام قبل حفل توزيع جوائز "فيا".

وبين الأسباب التي دفعت "فيا" للتوصّل إلى تسوية في مسألة فيراري كان على الأرجح عدم قدرة الاتّحاد على إثبات دون شك بأنّ الفريق قد خرق القوانين، بينما لم يتمكّن الفريق نفسه من إظهار أنّه التزم بشكل مؤكّد بالقوانين طوال الوقت.

وضمن سيناريو كهذا، فإنّ الخيارات المتاحة كانت إمّا في التوصّل لاتّفاق للمُضي قُدمًا، أو تصعيد الأمر إلى المحكمة الرياضية.

المشاركات
التعليقات
توست: هوندا حقّقت "خطوة كبيرة" في توضيب محرّكها
المقال السابق

توست: هوندا حقّقت "خطوة كبيرة" في توضيب محرّكها

المقال التالي

سترول: فريقنا في الفورمولا واحد "حجر الأساس" لخطط أستون مارتن المستقبلية

سترول: فريقنا في الفورمولا واحد "حجر الأساس" لخطط أستون مارتن المستقبلية
تحميل التعليقات