بولييه: فترة الشراكة مع هوندا "كارثة حقيقيّة" بالنسبة لمكلارين

قال إريك بولييه مدير التسابق في فريق مكلارين أنّ فترة شراكة الحظيرة البريطانيّة مع هوندا مثّلت "كارثة حقيقيّة" على صعيد سمعة مكلارين كفريق كبيرٍ في بطولة العالم للفورمولا واحد.

دخل الفريق الذي يتّخذ من ووكينغ معقلًا له في شراكة مع صانع المحرّكات الياباني في 2015 بهدف إحياء الأمجاد السابقة للشركتين في فترة الثمانينات وبداية التسعينات.

لكنّ الشراكة الجديدة فشلت في تقديم النتائج المتوقّعة على مدار المواسم الثلاثة الأخيرة، ما دفع الطرفين لإعلان انفصالهما الأسبوع الماضي.

وكانت مكلارين قد أكملت موسم 2015 في المركز التاسع في الترتيب العام، قبل أن تتقدّم إلى المركز السادس في 2016، لكنّها تحتلّ حاليًا المركز التاسع في ترتيب هذا العام.

وبحديثه ضمن مقابلة مع الموقع الرسمي للبطولة، اعترف بولييه أنّ فريقه احتاج لتغيير مزوّد المحرّكات من أجل استعادة سمعته والبدء باجتذاب الرعاة مرّة أخرى.

وقال حيال ذلك: "عندما تنظر إلى المواسم الثلاثة الأخيرة فقد كانت تلك كارثة حقيقيّة على صعيد سمعتنا والحصول على رعاة جدد".

وأضاف: "وعندما تنظر إلى المدى البعيد فأنا متأكّدٌ من أنّنا سنعود إلى الموقع الذي تنتمي إليه مكلارين في غضون الأعوام الخمسة المقبلة".

وتابع: "من خلال هذه العودة سنستعيد سمعتنا وسيعيد ذلك بناء سجلّ رعاتنا. قد يتطلّب الأمر عامين أو ثلاثة".

وواصل شرحه بالقول: "نحتلّ المركز التاسع في البطولة، ولو كان لدينا محرّك قوي لكنّا ربّما في المركز الرابع الآن، يُمكننا حينها تغطية تكاليف المحرّك عبر الأموال التي سنحصل عليها من عائدات «إدارة الفورمولا واحد فوم» لو تواجدنا في ذلك المركز، أي أنّه لا يُوجد خطرٌ كبير على الجانب المالي".

وأكمل: "لكنّنا كنّا شجاعين بما فيه الكفاية بفضل المساهمين لاتّخاذ قرارٍ رياضي وعدم الإضرار بمكلارين. كان بوسعهم أن يقولوا «لننتظر إلى أن تستيقظ هوندا»".

تجارب برشلونة اللحظة المفصليّة

كشف بولييه أنّ الفريق بدأ بالتفكير في مستقبل علاقته مع هوندا خلال التجارب الشتويّة عندما فشل محرّك الصانع الياباني في تقديم الأداء الذي توقّعته مكلارين.

وقال الفرنسي: "كانت الفترة التي تلك تجارب برشلونة هي المفصليّة، أي عندما حاولنا العمل ومساعدة هوندا لتحسين وضعها في فترة قصيرة، بما في ذلك المحادثات مع مصنّعين آخرين، ومن دون الدخول في التفاصيل بات من الواضح أنّها ستفشل في تحقيق الهدف الذي اتّفقنا عليها لهذا الموسم".

وأضاف: "كما علمنا بحلول الفترة الصيفيّة أنّ علينا اتّخاذ قرار، إمّا البقاء أو الرحيل. لا يُمكنني الإفصاح عن التاريخ، لكن كانت هناك بعض الأهداف التي لم يتمّ بلوغها بحلول الفترة الصيفيّة".

وبالرغم من الافتقار للنتائج الجيّدة، اعترف بولييه أنّ فضّ الشراكة مع هوندا لم يكن قرارًا من السهل اتّخاذه.

"كان ذلك صعبًا للغاية" قال بولييه، وأضاف: "تمحورت القصّة برمّتها بالنسبة إليهم وإلينا أيضاً حول إحياء إرث الماضي. بدا كلّ شيء على ما يرام على الورق، لكنّ طريقة إنجاز ذلك لم تكن مناسبة كما كان واضحًا".

وتابع: "لحسن الحظّ تمكّنا من التوصّل إلى تسويّة وديّة وتفهّموا أنّ كلّ استثماراتهم سيحصدون ثمارها في مرحلة ما. لا يُمكننا الانتظار، لكن بوسعهم جني الثمار مع فريقٍ آخر".

واختتم حديثه بالقول: "أنا سعيدٌ للغاية لأنّهم قرّروا البقاء في الفورمولا واحد والالتزام مع فريقٍ آخر. أشعر ببعض الحزن على الصعيد الشخصي لأنّ الشراكة لم تنجح، لكنّ هذه الأعوام الثلاثة الماضية كانت محتدمة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق مكلارين
نوع المقالة أخبار عاجلة