فورمولا 1
25 سبتمبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
06 ساعات
:
43 دقيقة
:
29 ثانية
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
Canceled
09 أكتوبر
الحدث التالي خلال
13 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
23 أكتوبر
الحدث التالي خلال
27 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
30 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة البرازيل الكبرى
13 نوفمبر
Canceled
11 ديسمبر
الحدث التالي خلال
76 يوماً

بوتاس يلوم بزّته سوداء اللون على خسارة 3 كلغ من وزنه في إسبانيا

المشاركات
التعليقات
بوتاس يلوم بزّته سوداء اللون على خسارة 3 كلغ من وزنه في إسبانيا

قال فالتيري بوتاس أنّه خسر 3 كلغ من وزنه خلال سباق جائزة إسبانيا الكبرى، حيث يعتقد بأنّ البزّات سوداء اللون التي اعتمدتها مرسيدس لموسم 2020 في الفورمولا واحد قد لعبت دورًا في ذلك.

سُمع بوتاس في بداية سباق برشلونة وهو يُخبر مهندسه عبر اللاسلكي بأنّ "تلك البزّات السوداء حرارتها مرتفعة للغاية".

وأتت خطوة انتقال الفريق الألماني من البزّات بيضاء اللون إلى السوداء كجزء من إعادة التعريف للعلامة الألمانية التي شهدت تحوّل الفريق كذلك إلى كسوة لونية سوداء من الكسوة الفضية الاعتيادية، وذلك تماشيًا الحراك الذي تشهده البطولة لتحسين التنوّع العرقي بها.

اقرأ أيضاً:

وقال بوتاس عقب السباق في ذلك الصّدد: "كان الحرارة مرتفة للغاية داخل السيارة. كانت الحرارة أكثر شدّة هذا العام. فقد تعيّن علينا تغيير لون بزّة التسابق، ومن المعلوم أن اللون الأسود يمتص حرارة أكثر، ولا سيّما عندما تكون هنالك آشعة شمس مباشرة".

وأضاف: "لا أعلم أيّ عدد أو حقائق، أو إلى أي مدى يختلف اللونين الأبيض والأسود في امتصاص الحرارة، لكنّ الجو داخل السيارة كانت حارًا للغاية هذا العام. علاوة على ذلك، فإنّ البزّات أكثر سمكًا هذا العام، وكذلك البزّة الداخلية، لذلك لا أعلم إلى أي مدى أثّر ذلك على الوضع".

وتابع: "الحرارة كانت فقط مرتفعة للغاية، حيث أخبرت الفريق قائلًا «يا رفاق، تعلمون أنّ تلك البزّات حرارتها مرتفعة للغاية» وبالطبع اللون الأبيض كان ليكون أبرد فيما يتعلق بدرجة الحرارة، حيث أنّني اليوم على سبيل المثال خسرت 3 كلغ خلال السباق، وهو رقم كبير للغاية".

وأكمل: "وفي هذه المرحلة يبدأ التأثير على الأداء. أعلم أنه من بين جميع السائقين، أنا أحد الأكثر لياقة، إذا لم أكن الأكثر لياقة، لذا يمكنني تحمّل ذلك، لكن الوضع لا يكون مريحًا مطلقًا وهنالك دومًا أمور بمقدورنا تحسينها".

جديرٌ بالذكر أنّه كان هنالك تخوّف قبل الموسم من أنّ اللون القاتم قد يؤثّر على تبريد السيارة، حيث اعترف توتو وولف مدير فريق مرسيدس بأنّ الفرق راقب عن كثب المشاكل المحتملة لذلك.

اقرأ أيضاً:

فقال: "في النهاية، التسويق والرسالة التي نريد إيصالها أمران هامان للغاية، لكن وإذا ما تأثّر الأداء، فهذا لن يكون رائعًا بكل تأكيد".

مع ذلك، وعقب السباق الأوّل للموسم في النمسا، نفى مسؤول الاستراتيجية لدى مرسيدس جايمس فاولز أن يكون لذلك الجانب أي تأثير على الأداء.

فقال:  "ليس لذلك أيّ تأثير. في الحقيقة هناك طبقة مقاومة للحرارة أسفل غطاء المحرّك، وهي موجودة بصرف النظر عن اللون الخارجيّ".

وأردف: "لكنّنا لم نلاحظ أيّ اختلاف في حرارة مشعاعات التبريد أو حرارة الأنظمة داخل السيارة نتيجة تغيير اللون الخارجيّ".

وأكمل: "صحيحٌ أنّ اعتماد لون أفتح من شأنه عكس بعض الضوء الإضافيّ، لكن في الحقيقة فإنّ ذلك تأثيرٌ هامشي وليس له أيّ تأثير على حرارة الأنظمة الداخليّة".

هاميلتون يشعر "بالتواضع والفخر" لكسر رقم آخر لمايكل شوماخر

المقال السابق

هاميلتون يشعر "بالتواضع والفخر" لكسر رقم آخر لمايكل شوماخر

المقال التالي

هورنر: "فوارق ضئيلة للغاية" بين هاميلتون وفيرشتابن

هورنر: "فوارق ضئيلة للغاية" بين هاميلتون وفيرشتابن
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة إسبانيا الكبرى