بوتاس يعترف بأن "التفكير الزائد" أضرّ به خلال موسم 2017

اعترف فالتيري بوتاس أنّ التفكير الزائد واتباع طريقة "غير اعتيادية" بالنسبة له في القيادة مع بداية موسم 2017 ضمن صفوف مرسيدس، قد أضرّا به.

بوتاس يعترف بأن "التفكير الزائد" أضرّ به خلال موسم 2017
الفائز بالسباق فالتيري بوتاس، مرسيدس
فالتيري بوتاس، مرسيدس
فالتيري بوتاس، مرسيدس
الفائز بالسباق فالتيري بوتاس، مرسيدس
فالتيري بوتاس، مرسيدس
فالتيري بوتاس، مرسيدس
الفائز بالسباق فالتيري بوتاس، مرسيدس، المركز الثاني لويس هاميلتون، مرسيدس
فالتيري بوتاس، مرسيدس

تمكن لويس هاميلتون زميل الفلندي في الفريق من إحكام قبضته على معركة الصدارة بعد أن أحرز أربعة انتصارات من أصل خمس جولات عقب العطلة الصيفية، بينما بدا أنّ بوتاس يعاني في محاولات التأقلم مع سيارته مرسيدس إذ أخذت وتيرته تتراجع.

تمكن من إيقاف تقهقره ذاك بعد أن أحرز قطب الانطلاق الأول للجولة ما قبل الأخيرة في البرازيل، ومن ثم أتبعه بفوز في جائزة أبوظبي الكبرى الختامية، لكنه اعترف أنّ أداءه الضعيف كان أمراً مرهقاً بالنسبة له من الناحية الذهنية.

فقال في تصريح لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "بعد أن عانيت كثيراً على مدار عدة سباقات، لم يكن ذاك أمراً سهلاً من الناحية الذهنية لأنني كنتُ محتاراً للغاية في البداية – وكنتُ أقول في نفسي ’ما الذي يجري’؟".

وأكمل: "بالتأكيد، فإنك تبدأ التشكيك فيما تقوم به. ومن ثم عندما تريد تغيير بعض الأمور في أسلوب قيادتك وتحتاج إلى التأقلم مع الكثير من الأمور، تدرك فجأة أنّ الأمر ليس بتلك البساطة".

وتابع: "عندها تقع بسهولة ضحية التفكير الزائد في الأمور، وتأخذ في القيادة بطريقة ’غير معتادة’. لكنّ الوضع يسير إلى حال أفضل بكثير. إن كان موسم 2018 يحمل المزيد من تلك المصاعب، فأنا مستعدّ لها".

واسترسل: "لقد تعلمت الكثير والكثير من تلك السباقات الصعبة، وأعتقد أنني أصبحتُ سائقاً أفضل بكثير مما كنتُ عليه في سبا، ماليزيا أو اليابان".

أفضلية الخبرة

على الرغم من أنّ الفورمولا واحد شهدت تغييرات كبيرة في قوانين الانسيابية لموسم 2017، لكنّ بوتاس يرى أنّ الخصائص الأساسية لسيارة مرسيدس بقيت ثابتة مقارنة بالسيارات التي قادها هاميلتون خلال المواسم الأربعة السابقة.

لكنّ الانتقال من ويليامز خلال فترة قصيرة لملء فراغ رحيل بطل العالم المعتزل حينها نيكو روزبرغ، جعل من فارق الخبرة على متن سيارة مرسيدس ما بين الفنلندي وهاميلتون واضحاً للعيان.

"ما كان يقوم به بطريقة أفضل مني، أعتقد أنه يعود بشكل أساسي إلى الخبرة" قال بوتاس الذي أشار كذلك إلى "فروقات واضحة" بين أسلوبي قيادة كلّ منهما.

وتابع: "أعتقد أنّ ميكانيكية السيارة الأساسية لم تتغير حقيقة بشكل كبير منذ المواسم السابقة، فيما يتعلق بكيفية قيادتها وهي مختلفة بشكل كبير جداً مقارنة بسيارة ويليامز".

وأضاف: "لذا كان أمامي الكثير من الأمور لأتعلمها، وكنتُ أحاول اللحاق بكل شيء طوال الوقت".

كما يرى الفنلندي أنه سيكون "مستعداً أكثر بكثير" وسائقاً أسرع في 2018 مما كان عليه خلال الموسم الماضي بعد أن اعتاد على سيارة مرسيدس.

الثناء على أسلوب هاميلتون

من جهة أخرى، أشار بوتاس إلى أنّ أخلاقيات عمل هاميلتون بطل العالم أربع مرات، تستحق الثناء كذلك.

فقال: "كنتُ أعلم على الدوام أنه سائق موهوب بكل تأكيد، وأنه سريع ضمن جميع الظروف كذلك – فهو يجلس خلف المقود ويقود بسرعة كبيرة".

واختتم: "لكن ذلك يأتي من العمل الجادّ، وهو يعمل بشكل كبير وجادّ مع الفريق".

المشاركات
التعليقات
روزنامة سباقات ألونسو الـ 25 في الفورمولا واحد و«دبليو إي سي» لموسم 2018
المقال السابق

روزنامة سباقات ألونسو الـ 25 في الفورمولا واحد و«دبليو إي سي» لموسم 2018

المقال التالي

ريكاردو يواجه "أهم قرار" في مسيرته المهنية حتى الآن

ريكاردو يواجه "أهم قرار" في مسيرته المهنية حتى الآن
تحميل التعليقات