فورمولا 1
28 مارس
التجارب الحرّة الأولى خلال
19 يوماً
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
40 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
95 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
109 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
116 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
144 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
172 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
179 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
186 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
200 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
207 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
214 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
228 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
235 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
243 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
280 يوماً

بوتاس يحبّذ الحلبات التي "لا تغفر الأخطاء" رُغم حادثه العنيف في تجارب النمسا

قال فالتيري بوتاس أنّه يفضّل التسابق على الحلبات التي "لا تغفر الأخطاء"، وذلك عقب الحادثة العنيفة بقوّة 25 جي التي تعرّض لها في التجارب الحرّة الثانية في جائزة النمسا الكبرى.

بوتاس يحبّذ الحلبات التي "لا تغفر الأخطاء" رُغم حادثه العنيف في تجارب النمسا

ارتطم الفنلندي بالحواجز على نحوٍ عنيف بعدما فقد السيطرة على سيارته مرسيدس عند المنعطف السادس، حيث انزلقت السيارة إلى الجهة اليُمنى ليصطدم بوتاس بالحاجز على سرعة كبيرة.

وبالرُغم من تسبب الحادثة بأضرار بالغة على سيارته ما جعله غير قادر على العودة إلى الحلبة، لكنّ بوتاس اعترف بأنّه يفضّل الحلبات مثل ريد بُل رينغ، حيث لا تُغتفر أخطاء مثل الخروج عن المسار.

اقرأ أيضاً:

وتأتي تعليقات الفنلندي بعد أسبوع من تسليط الضوء على مسألة حدود المسار مُجددًا خلال جائزة فرنسا الكبرى على حلبة بول ريكار المعروفة بمناطق الخروج الآمن الأسفلتية الكبيرة.

"تصنع مثل هذه الحلبات الفارق، على الرُغم من تعرّضي لحادث هنا، لكنّني أفضل الحلبات التي تعاقب على الأخطاء، إذ يجعل ذلك المنافسة أكثر إثارة" قال بوتاس.

وأضاف: "أعتقد بأنّ الوضع ينبغي أن يكون هكذا، إذ أنّ الأخطاء هنا تكلّف الكثير بكلّ تأكيد مع الحفف الجانبية العدائية ومناطق الخروج الآمن المحدودة وكلّ هذه الأمور".

من جانبه، رحّب كذلك زميل بوتاس بالفريق وحامل اللقب لويس هاميلتون بعودته إلى حلبة حدود مسارها محددة بشكل واضح ويدفع عليها السائقون ثمن أخطائهم.

اقرأ أيضاً:

"لست معجبًا كبيرًا بحلبات مثل بول ريكار، حيث تجد مناطق الخروج الآمن تلك. أذكر قديمًا عندما كنت أقود على حلبة سبا، وكيف كان من المرعب الخروج عن المسار عند منعطف بوهون والانحراف إلى المنطقة الحصوية. أصغر خطأ قد يدمّر سيارتك" قال هاميلتون.

وتابع: "لذا فإنّ العودة إلى مسار كهذا حيث المناطق الحصوية، وإمكانية العقوبات، حيث تكون أكثر توترًا. تكبح عند المنعطف الرابع وتعلم أنّه إذا ما تعمّقت ستخرج إلى المنطقة الحصوية، وكذلك عند المنعطفين السادس والسابع".

وأكمل: "هنالك كذلك الحفف الجانبية الخطيرة عند مخرجي المنعطفين التاسع والعاشر. وهذا أمر إيجابي. لا ينبغي أن تكون قادرًا على الخروج عن المسار والعودة بسهولة".

وقال بوتاس - الذي تمكّن من إحراز المركز الثاني في التجارب الثانية على الرُغم من حادثته - أنّه كان بحالة جيّدة ولا يشعر بأيّ ألم.

وخسر الفنلندي بعض الوقت على الحلبة كذلك خلال الفترة الصباحية نتيجة عودته إلى وحدة الطاقة القديمة بعد اكتشاف الفريق لتسرّب للزيت على المحرّك الأحدث.

وبالرُغم من ذلك، أبدى بوتاس ثقته بأنّ لديه وجهة إعدادات جيّدة على سيارته.

اقرأ أيضاً:

"أثر ذلك على الحصّة الأولى بعض الشيء، لكنّني وجدت رُغم ذلك وجهة واضحة للإعدادات، إذ أدخلنا تغييرات كبيرة للحصّة الثانية وحظيت بشعور أفضل حتّى الحادثة" قال بوتاس.

واختتم: "كان شعوري جيّدًا أيضاً قبل ذلك، لذا إجمالًا يتملكني شعور جيّد، لكنّ الفرق الأخرى سريعة كذلك".

المشاركات
التعليقات
فيرشتابن يلوم الرياح على حادثه خلال تجارب النمسا

المقال السابق

فيرشتابن يلوم الرياح على حادثه خلال تجارب النمسا

المقال التالي

رينو تُعدّل آليّة تشغيل نظام "دي آر اس" بعد مشاكل التجارب في النمسا

رينو تُعدّل آليّة تشغيل نظام "دي آر اس" بعد مشاكل التجارب في النمسا
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة النمسا الكبرى
قائمة السائقين فالتيري بوتاس
قائمة الفرق مرسيدس
الكاتب أحمد مجدي