بوتاس وفيرشتابن يضعان اللوم على إطاراتهما الباردة في تصفيات موناكو

وضع فالتيري بوتاس وماكس فيرشتابن اللوم على إطاراتهما الباردة جدًا بعد فشلهما في تحسين زمنيهما خلال سلسلة المحاولات الأخيرة ضمن المنافسة على قطب الانطلاق الأوّل من سباق جائزة موناكو الكبرى.

بوتاس وفيرشتابن يضعان اللوم على إطاراتهما الباردة في تصفيات موناكو

في الوقت الذي تمكّن فيه لويس هاميلتون من إتمام أفضل لفّاته طوال عطلة نهاية الأسبوع خلال محاولته الأخيرة في القسم الثالث من التصفيات ليضمن الصدارة، اضطرّ بوتاس وفيرشتابن لإلغاء لفّتيهما نتيجة مواجهتهما لمشاكل على صعيد حرارة الإطارات.

ولم يحظَ كلاهما بلفّة تحضيريّة مثاليّة بعد أن اضطرّا لشقّ طريقيهما وسط الزحام، ما كان يعني أنّ حرارة إطاراتهما لم تكن في المجال المثاليّ عند بداية المحاولة.

وقال بوتاس الذي تقدّم عليه زميله هاميلتون ليظفر بقطب الانطلاق الأوّل: "مشاعري الحاليّة تتمحور حول خيبة أملٍ حقيقيّة بخصوص ما سارت عليه التصفيات، شعرت أنّني أمتلك السرعة اليوم".

وأكمل: "حظيت بشعورٍ جيّد داخل السيارة طوال اليوم. شعرت أنّ هناك عُشرين أو ثلاثة أعشارٍ إضافيّة يُمكن كسبها بعد المحاولة الأولى، لذا كان يجب عليّ أن أقوم بعملٍ أفضل في المحاولة الأولى".

ثمّ تابع: "أمّا خلال المحاولة الثانية فقد عانيت من الكثير من الزحام خلال لفّة الخروج، واضطررت للخروج عن خطّ التسابق المثالي في بعض المناطق، ولم تعمل إطاراتي ببساطة خلال المحاولة الثانية. ذلك مُخيّبٌ للآمال".

وإلى جانب عدم قدرته على تشغيل إطاراته ضمن المجال الحراري المناسب، قال بوتاس أنّ خروجه عن خطّ التسابق المثالي لتجاوز السيارات البطيئة وضعه ضمن القسم المتّسخ من الحلبة، وهو ما أضرّ بتحضيراته أكثر.

وقال بخصوص ذلك: "المشكلة بالنسبة لي كانت في الزحام الذي واجهته في لفّة الخروج. كانت هناك بضع سيارات متأخّرة علقت خلفها وتعيّن عليّ تجاوزها بعيدًا عن خطّ التسابق المثالي ويتسبّب ذلك في التصاق الكثير من الغبار بالإطارات. إن لم تُوصل حرارة كافية للإطارات فيُصبح ذلك حرجًا على هذه الحلبة".

وأكمل: "شعرت أنّ الإطارات ليست في وضع جيّد منذ المنعطف الأوّل، وكنت أبطأ فأبطأ في كلّ منعطف إلى أن انزلقت السيارة عند المنعطف الثامن. انتهى كلّ شيء حينها".

بدوره شعر فيرشتابن أنّ أفضل ما كان بوسعه هو التواجد ضمن مجال ثلاثة أعشارٍ من الثانية مع زمن قطب الانطلاق الأوّل، لكنّه قال أنّ آماله بفصل ثنائي مرسيدس تبدّدت عند المنعطف الأوّل من محاولته الأخيرة.

وقال سائق ريد بُل الذي سينطلق ثالثًا: "عندما تنظر إلى عطلة نهاية الأسبوع فقد كنّا نفتقد لعُشرين أو ثلاثة أعشارٍ من الثانية في النهاية. كانت لفّتي في القسم الثاني جيّدة جدًا، عملت الإطارات بشكلٍ جيّد وذلك يُحدث الكثير من الفارق هنا".

وأكمل: "لم توفّر إطاراتي تماسكًا عند المنعطف الأوّل من محاولتي الأولى في القسم الثالث، لذا خسرت بعض الوقت هناك. أمّا بقيّة اللفّة فقد كانت مستقرّة بالمقارنة مع القسم الثاني، لذا لم يكن ذلك سيّئًا".

وأردف: "ومن ثمّ في محاولتي الأخيرة في القسم الثالث فقد واجهت زحامًا في لفّة خروجي وعندما بدأت اللفّة فقد كانت الإطارات باردة، وكنت متأخّرًا بعُشرين أو ثلاثة أعشارٍ من الثانية، لذا قرّرت إلغاء المحاولة".

واختتم حديثه بالقول: "قمنا بعملٍ جيّد بشكلٍ عام نهاية هذا الأسبوع. حظيت بشعورٍ أنّنا لسنا أقوياء مثل العام الماضي هنا، لكن بالنسبة لي كانت تصفيات جيّدة".

المشاركات
التعليقات
لوكلير يرغب بالحصول على تفسيرات حيال قرار فيراري في تصفيات موناكو

المقال السابق

لوكلير يرغب بالحصول على تفسيرات حيال قرار فيراري في تصفيات موناكو

المقال التالي

مُعاقبة غاسلي لحجزه غروجان في تصفيات موناكو

مُعاقبة غاسلي لحجزه غروجان في تصفيات موناكو
تحميل التعليقات