بوتاس: هذه أصعب اللحظات في مسيرتي

اعترف فالتيري بوتاس بأنّه يواجه أصعب اللحظات في مسيرته ضمن بطولة العالم للفورمولا واحد، وذلك على إثر معاناته مجدّداً خلال سباق جائزة ماليزيا الكُبرى.

بعد بداية صعبة للنصف الثاني من الموسم، عانى بوتاس على وجه الخصوص على حلبة سيبانغ حيث أنهى سباق الأحد في المركز الخامس متخلفاً عن زميله لويس هاميلتون بفارق يزيد عن 40 ثانية.

وصرّح الفنلندي بأنّه لا يشعر بالثقة داخل السيارة، ويعجز عن إيجاد أجوبة لمعاناته، مؤكداً بأنّه لم يسبق له أن وجد نفسه في مثل هذا الوضع السيّئ منذ انضمامه للرياضة.

"الوضع صعب دون شكّ" قال بوتاس، مضيفاً: "لأكون صريحاً، قد تكون هذه أصعب اللحظات في مسيرتي حتّى الآن من ناحية الشعور بالارتياح داخل السيارة".

وأكمل: "أريد التأدية بشكلٍ جيد والقيام بعملٍ رائع لكن لسببٍ ما لم أتمكن من فعل ذلك في الآونة الأخيرة. هناك العديد من الأسئلة التي تنتظر أجوبة بالنسبة لي وللفريق. وأريد قلب الأمور لصالحي في أسرع وقت ممكن".

ثمّ تابع: "إذا بقي الوضع على حاله لفترة طويلة، فلن يكون ذلك أمراً جيداً على الإطلاق. فالفريق بحاجة لاحراز المزيد من النقاط، ونفس الشيء ينطبق عليّ".

وأردف: "أريد التأدية بشكلٍ أفضل، لذلك أرغب في قلب الموازين لصالحي سريعاً، ويجب علينا فعل كلّ ما في وسعنا لتحقيق ذلك. لكن كما قلت سابقاً هناك الكثير من الأسئلة التي بحاجة لأجوبة".

واعترف بوتاس بأنّه يواجه تراكماً للمشاكل، حيث يؤدي عدم حصوله على توازن جيّد للسيارة لخروج درجات حرارة الإطارات عن النطاق المثالي ما يسبّب له مشاكل إضافية في التحكّم.

إذ قال: "بالنسبة لي، المشكلة الرئيسية هي معاناتي مع مقدّمة السيارة، حيث لم أواجه هذه العقبة كثيراً هذا الموسم".

وأضاف: "الآن أفقد السيطرة على مقدمة السيارة في منتصف المنعطفات. ويصبح الانعطاف معقّداً للغاية، إذ ترتفع درجة حرارة الإطار الأمامي الأيسر كثيراً، كما أنّ العجلات الأربع تنزلق على المنعطفات السريعة".

واستدرك: "عانيت من ذلك طيلة عطلة نهاية الأسبوع، كما أنّني استخدمت فقط الحزمة الانسيابيّة الجديدة. لذلك كانت تلك مشكلتنا الرئيسية".

وواصل حديثه: "كلّما حاولت الاسراع خلال السباق، كلّما انزلقت السيارة أكثر وازدادت معاناتي مع درجات حرارة الإطارات. لذلك كان الأمر كله مرتبطاً بالمحافظة على درجات الحرارة تحت السيطرة أثناء السباق، وذلك ليس أمراً جيداً".

أسوأ من موناكو

في حين أنّ المصاعب في إيجاد التوازن المثالي ليست بالأمر الجديد على فريق مرسيدس، إلاّ أنّ بوتاس يعتقد بأنّ الوضع أصبح أسوأ بكثير عمّا كان عليه في جولة موناكو.

وعندما سُئل عمّا إذا كان مستوى الشكّ مماثلاً لما كان عليه بعد سباق موناكو، أجاب الفنلنديّ: "أعتقد أنّه أصبح أسوأ بكثير. حلبة موناكو فريدة من نوعها، ومن الصعب الحصول على الضبط المثالي للسيارة هناك. فبعض السيارات لا تؤدي بشكل جيد على تلك الحلبة فحسب".

 وتابع: "لكن على هذه الحلبة، حيث توقعنا عند القدوم إلى هنا أن نكون تنافسيين، كانت الأمور صعبة للغاية. لذلك يجب أن نعمل على فهم ما حصل سريعاً".

واختتم: "جميع السباقات القادمة ستكون في غاية الأهميّة، فلا زلنا لم نحسم أيّ شيء بعد. ولنأمل أن نفهم ما حصل في غضون أسبوع أو أسبوعين وإلاّ سيكون الأوان قد فات".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة ماليزيا الكبرى
حلبة حلبة سيبانغ الدولية
قائمة السائقين فالتيري بوتاس
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة