بوتاس نادم على استخدامه لحزمة التحديثات الانسيابية الجديدة في ماليزيا

عبّر السائق الفنلندي فالتيري بوتاس عن ندمه لاستخدام حزمة التحديثات الانسيابية الجديدة في سباق جائزة ماليزيا الكبرى، بعدما تأهّل في المركز الخامس على شبكة الانطلاق بفارق 0.68 ثانية عن زميله لويس هاميلتون.

بوتاس نادم على استخدامه لحزمة التحديثات الانسيابية الجديدة في ماليزيا

قرّر هاميلتون التخلي عن الحزمة الجديدة التي تتضمن ستارًا أوسع للأنف خلف الجناح الأمامي مباشرةً قبيل انطلاق التجارب الحرّة الثالثة، بينما استخدمها الفنلندي إذ تفوّق على زميله خلال الحصة الثالثة.

وفي الوقت الذي سينطلق فيه هاميلتون من قطب الانطلاق الأوّل للمرّة الرابعة على التوالي في سيبانغ، اكتفى بوتاس بالمركز الخامس عقب تسجيله لدقيقة واحدة و30.758 ثانية.

وقال بوتاس "من السهل أن نحكم على الأمور بعد انقضائها، ولكن إذا أستطيع خوض التجارب التأهيلية من جديد فإنني سأعود إلى الحزمة القديمة بكُلّ تأكيد".

وأضاف "نحن بحاجة إلى مراجعة كُلّ شيء. يجب أن نعرف ما هي الاختلافات الفعليّة. من الواضح بأنّ الفارق في القسم الثالث كان كبيرًا للغاية".

وتابع قائلاً "من الصعب القول ماذا سيحدث في السباق، ولكننا سنرى في الغد. سوف ننظر إلى جميع الأمور لفهم ماذا يحدث مع السيارة إذ يستلزم الأمر منا الكثير من الوقت لعملها بطريقة صحيحة. في بعض الأحيان ننجح في ذلك وفي أحيانٍ أخرى نفشل. لم أتمكّن من فعل ذلك اليوم".

وردًّا على سؤال عمّا إذا يعتقد بأنّ فريقه مرسيدس سيُحاول استخدامه لتغطية تقدّم سيباستيان فيتيل من الصفوف الخلفية، أوضح الفنلندي بأنّ تركيزه منصبّ على ما سيحدث أمامه وليس خلفه.

واختتم "آمل أن نتحلّى بالوتيرة المناسبة من أجل التركيز على السيارات أمامنا، والتغلّب على سيارتَي فيراري عوضًا عن سيارة واحدة. سنرى ماذا سيحدث".

المشاركات
التعليقات
فيتيل يحافظ على تفاؤله بالرغم من انطلاقه من المركز الأخير في ماليزيا
المقال السابق

فيتيل يحافظ على تفاؤله بالرغم من انطلاقه من المركز الأخير في ماليزيا

المقال التالي

هاميلتون "فاجأ نفسه" بتحقيقه لقطب الانطلاق الأوّل في سيبانغ

هاميلتون "فاجأ نفسه" بتحقيقه لقطب الانطلاق الأوّل في سيبانغ
تحميل التعليقات