بوتاس: مرسيدس تأثّرت أكثر من المتوقّع بارتفاع الحلبة عن سطح البحر في البرازيل

المشاركات
التعليقات
بوتاس: مرسيدس تأثّرت أكثر من المتوقّع بارتفاع الحلبة عن سطح البحر في البرازيل
17-11-2019

قال فالتيري بوتاس أنّ أداء فريقه مرسيدس تأثّر أكثر من المتوقّع بارتفاع الحلبة عن سطح البحر في جائزة البرازيل الكبرى، الجولة 20 لهذا الموسم من بطولة العالم للفورمولا واحد.

ترتفع حلبة إنترلاغوس البرازيلية بحوالي 800 متر عن مستوى سطح البحر، ما يعني حصول المحرّكات على قدر أقلّ من الأكسجين ويُمثّل اختبارًا أصعب للشاحن التوربيني ونظام استعادة الطاقة الحرارية "ام جي يو-اتش".

وعلى الرُغم من أنّ ذلك الارتفاع عن سطح البحر ليس كبيرًا مقارنة بالوضع في المكسيك، حيث ترتفع الحلبة هناك بما يزيد على 2 كلم عن مستوى سطح البحر، لكنّ ارتفاع حلبة إنترلاغوس ما يزال مؤثّرًا، إذ قال بوتاس أنّه ما تسبّب في تراجع أداء السهام الفضيّة بعض الشيء خلال التصفيات.

اقرأ أيضاً:

"الارتفاع عن سطح البحر له تاثيره" قال بوتاس عقب التصفيات التي أكملها في المركز الخامس بفارق 0.366 ثانية عن صاحب قطب الانطلاق الأوّل ماكس فيرشتابن.

وأضاف: "لقد رأينا ما حدث في المكسيك، إذ كنّا على الأرجح أكثر من عانى ضمن فرق الصدارة. ما نزال نخسر الوقت على المقاطع المستقيمة، وتلك أكبر مشكلة لدينا. من الصعب للغاية قول أكثر من ذلك في الحقيقة".

وعند سؤاله إذا ما تفاجأ بأداء ريد بُل مع محرّكات هوندا على المقاطع المستقيمة، مثلما بدا كلّ من زميله لويس هاميلتون وسائق فيراري سيباسيتان فيتيل، قال بوتاس: "لقد كانوا أقوياء في بعض الأوقات كما كانوا أقوياء في المكسيك كذلك".

وتابع: "يؤثّر الارتفاع عن سطح البحر على المحرّكات، إذ يجب أن تكون الشواحن التوربينية ذات كفاءة عالية، لذا أعلم بأنّهم أحرزوا خطوات جيّدة إلى الأمام. علمنا بالقدوم إلى هنا أنّهم سيكونون أقوياء، لكن أعتقد بأنّ ما تعرّضنا له من خسائر على المقاطع المستقيمة كان أكبر من المتوقّع. إذ يُمكن القول بأنّ الأمر مفاجئ بعض الشيء، لكنّهم أحرزوا تقدّمًا قويًا. كما أنّ قوّة الهيكل تساعدهم كذلك، لذلك أثق في أنّهم سيظهرون بأداء قوي في السباق كذلك".

كما تعني كثافة الهواء الأقلّ على هذا الارتفاع أنّ المحرّكات تعمل بقوّة أكبر من أجل إنتاج ذات القدر من الطاقة مثل الحلبات الأخرى.

مع ذلك، فقد شرح المدير التقني لدى مرسيدس جايمس أليسون أنّه وفي ظلّ وجود سباقين فقط متأثرين بتلك الظروف، فإنّ الاستعانة بحزمة تواجه بعض المشاكل في البرازيل والمكسيك يُعدّ أفضل من أجل توازن الموسم بأكمله.

اقرأ أيضاً:

فقال: "تحاول أن تصمّم شاحنًا توربينيًا ووحدة ضغط جيّدين على مدار الموسم بأكمله، بإمكانك التعديل على حجم الضاغط من أجل أن يتناسب مع المكسيك والوضع هنا، لكنّك عندها تحمل عتادًا أكبر ممّا تحتاج لبقية الموسم. لذا فإنّك تضحّي بذلك، إذ أعتقد أنّه وبالنظر إلى المواسم القليلة الماضية، وعندما تواجدنا على حلبات ترتفع عن سطح البحر، دومًا ما كان ميلنا إلى أن نكون متراجعين بعض الشيء في الأداء، وهذا يُعدّ مؤشرًا على الأرجح إلى أنّ المقاربة التي نتّبعها مع ما نضحّي به تختلف بعض الشيء عن الآخرين".

كما كشف أليسون أنّ عاملًا آخر ساهم في تراجع أداء مرسيدس في التصفيات تمثّل في ما أجراه الفريق من اختبارات مع حرارة الإطارات الأمامية.

"لقد أدركنا سريعًا أنّ تلك لم تكن وجهة جيّدة مع الإطارات، إذ وبحلول المحاولة الأخيرة في القسم الثالث من التصفيات، انتقلنا إلى وجهة معقولة أكثر ومتناسقة مع الجميع، إذ تمكّنا حينها من تقديم لفّة تنافسيّة، ولكنّها لم تكن كافية لإحراز قطب الانطلاق الأوّل" قال أليسون.

واختتم: "إذا ما كنّا أسرع أكثر بعض الشيء في إدراكنا للوجهة الخاطئة التي اتّخذناها، ربما حينها كنّا لنحصل على فرصة مناسبة بتسجيل مركز أفضل ممّا حظينا به".

المقال التالي
هاميلتون وفيتيل متفاجآن من سرعة ريد بُل في البرازيل

المقال السابق

هاميلتون وفيتيل متفاجآن من سرعة ريد بُل في البرازيل

المقال التالي

أليسون: تراجع تأدية فيراري في التصفيات "مثيرٌ للاهتمام" بعد تفوّقها السابق

أليسون: تراجع تأدية فيراري في التصفيات "مثيرٌ للاهتمام" بعد تفوّقها السابق
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة البرازيل الكبرى