بوتاس: مرسيدس أخفقت في التعامل مع إطارات "هايبر سوفت" خلال سباق موناكو

المشاركات
التعليقات
بوتاس: مرسيدس أخفقت في التعامل مع إطارات
أحمد مجدي
كتب: أحمد مجدي , محرر
28-05-2018

اعترف فالتيري بوتاس بأنّ فريقه مرسيدس قد أخفق في التغلّب على مشكلة التعامل مع إطارات "هايبر سوفت" الأسرع خلال سباق جائزة موناكو الكبرى.

لويس هاميلتون، مرسيدس وكيمي رايكونن، فيراري وفالتيري بوتاس، مرسيدس
فالتيري بوتاس، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس وكيمي رايكونن، فيراري وفالتيري بوتاس، مرسيدس
فالتيري بوتاس، مرسيدس
فالتيري بوتاس، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس وكيمي رايكونن، فيراري وفالتيري بوتاس، مرسيدس
فالتيري بوتاس، مرسيدس
فالتيري بوتاس، مرسيدس

حاول الفريق الألماني تجنّب استخدام تلك التركيبة خلال السباق من خلال اعتماد سيارتَيه لإطارات "الألترا سوفت" في القسم الثاني من التصفيات، لكن لم تحظَ السيارتان بالوتيرة الكافية للعبور إلى القسم الثالث، وعليه انتقل بوتاس وزميله لويس هاميلتون إلى استخدام إطارات "الهايبر سوفت"، لينضمّا إلى بقية العشرة الأوائل المتأهّلين في الانطلاق على تلك التركيبة.

خلال السباق، سرعان ما استغنى هاميلتون عن إطاراته الأسرع في اللفّة 12، في حين انتظر بوتاس حتى اللفّة 17. حيث اتّبع الفريق استراتيجيّة منفصلة، ليُكمل هاميلتون سباقه على إطارات "ألترا سوفت"، ويعتمد الفنلندي إطارات "السوبر سوفت".

"أعتقد بصراحة أنّ إطارات «هايبر سوفت» مثّلت نقطة الضعف بالنسبة لنا خلال السباق" قال بوتاس.

وأضاف: "بخلاف ذلك، فقد تمكّنا من إدارة التركيبات الأخرى على نحوٍ جيّد للغاية. أرى بأنّ تركيبتَي «الألترا سوفت» و«السوبر سوفت» كانتا أسهل في الوصول بهما إلى مجال العمل الذي نريده".

وتابع: "بصراحة، كانت إطارات «السوبر سوفت» تحديدًا مفاجئة بالنسبة لنا خلال السباق. إذ أنّها لم تبدُ مميّزة على الإطلاق خلال التجارب الحرّة يوم الخميس، كانت فقط جيّدة. لكنّها اليوم كانت التركيبة الأفضل. حيث بدت تركيبتا الهايبر والألترا ضعيفتَين للغاية بسبب سرعة ارتفاع حرارتها أكثر من اللازم، لكن مع تركيبة السوبر كان بالإمكان الميل على الإطار والضغط أكثر بعض الشيء. لذا فأنا سعيدٌ باختيار ذلك الإطار في النهاية، رُغم أنّ ذلك لم يساعد كثيرًا في النتيجة".

وأكمل: "أعتقد بأنّ المشكلة بالنسبة لنا مع إطارات «هايبر سوفت» كانت ارتفاع معدّل تآكلها. في رأيي، وتيرتنا وليس الإطارات كانت السبب في عدم قدرتنا على المنافسة على قطب الانطلاق الأوّل نهاية هذا الأسبوع، فالأمر في التصفيات كان يتمحور حول السيارة وسلوكها. فلم تكن سريعة حول الحلبة. نأمُل أن يكون الوضع مغايرًا بعد أسبوعين".

وبالحديث حول عودة إطارات "الهايبر سوفت" خلال الجولة المُقبلة في كندا، قال بوتاس: "إنّها تركيبة رائعة للتجارب التأهيلية، لكن من الصعب للغاية إدارتها خلال السباق وتجنّب معدّل التآكل المرتفع ومستويات التحبّب كذلك بكلّ تأكيد".

وأردف: "سنقوم بتحليل جميع الأمور من نهاية هذا الأسبوع كوني أعتقد بأنّ الفرق الأخرى كان باستطاعتها إدارة تركيبة «هايبر سوفت» على نحوٍ أفضل منّا على المسافات الطويلة، وهذا أمرٌ علينا تعلّمه من أجل السباق المُقبل في مونتريال، إذا لم يكن بوسعنا التأهّل مع أيّة تركيبة أخرى خلال القسم الثاني من التصفيات".

في المقابل اعترف بوتاس بأنّه تفاجأ بماراثون الـ37 لفّة الافتتاحية التي قطعها بيير غاسلي على إطارات "الهايبر سوفت"، الأمر الذي ساعد سائق تورو روسو على حصد مركزٍ سابع مستحق.

"أعتقد بأنّ المسافة الطويلة التي تمكّنوا من قطعها على تلك التركيبة مذهلة للغاية، لذا فإنّهم وبكلّ تأكيد قاموا بأمرٍ ما أفضل منّا مع تلك الإطارات. أرى بأنّ الأداء على المسافات الطويلة مع تلك الإطارات كان نقطة ضعفنا نهاية هذا الأسبوع، إلى جانب الافتقار العام للوتيرة مع السيارة".

من جهته، وعند سؤاله من قِبَل موقعنا «موتورسبورت.كوم» إذا كان قطع أكثر من نصف مسافة السباق على إطارات «هايبر سوفت» استراتيجيّة مُخططة من قِبَل الفرق، قال غاسلي: "لقد قطعنا في الواقع مسافة أكبر ممّا خططنا له".

واستدرك: "لم نتوقّع أنّه سيكون بوسعنا الحفاظ على الإطارات لهذه المدّة. لم تكن تلك هي الخطّة على الإطلاق، إذ أنّ ذلك كان قرارًا قمنا باتّخاذه خلال السباق. كان من المذهل عدد اللفّات التي قطعناها على تلك الإطارات خلال القسم الأوّل من السباق".

واختتم: "لم أكن واثقًا قبل السباق مُطلقًا من تلك الإطارات، إذ أنّ معدّل تآكلها ضخم للغاية، لذا حاولت الحفاظ عليها قدر الإمكان في البداية، وعندما بدأ الجميع بإجراء توقّفاتهم، بدأت أنا بالضغط وكنّا أسرع من جميع من توقّفوا لوضع إطارات «الألترا سوفت» و«السوبر سوفت»".

المقال التالي
رئيس المصممين في فيراري ينتقل إلى فريق ساوبر

المقال السابق

رئيس المصممين في فيراري ينتقل إلى فريق ساوبر

المقال التالي

لوكلير: هارتلي وتورو روسو مارسا "لعبة ما" في موناكو

لوكلير: هارتلي وتورو روسو مارسا "لعبة ما" في موناكو
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة موناكو الكبرى
الموقع مونتي كارلو
قائمة السائقين فالتيري بوتاس تسوق الآن
قائمة الفرق مرسيدس تسوق الآن
الكاتب أحمد مجدي
نوع المقالة أخبار عاجلة