بوتاس: كان تعطيل فيتيل من صميم عملي

أصرّ الفنلندي فالتيري بوتاس على أنّه كان من صميم "عمله" ومن "واجبه" أن يقوم بتعطيل سيباستيان فيتيل خلال المرحلة الوسطى من سباق جائزة إسبانيا الكبرى من أجل مساعدة زميله لويس هاميلتون على تعويض الفارق مع الألماني.

لعب بوتاس دورًا أساسيًا في تحديد نتيجة المعركة على الفوز بسباق برشلونة بالنظر إلى خسارة المتصدّر الأوّل للسباق فيتيل لثوانٍ ثمينة خلفه، ما ساعد هاميلتون على تقليص الفارق مع غريمه من فيراري بالرغم من أنّه كان يستخدم الإطارات المتوسّطة "الأبطأ".

ولم يكن فيتيل سعيدًا للغاية بذلك الوضع الذي ساعد هاميلتون، لكنّ بوتاس قال بأنّ مقاربته كانت مُتفهَّمة بالكاملة، كونه يحصل على راتبه من مرسيدس لمساعدتها على الفوز بالسباقات.

وقال الفنلندي: "كنت أقوم بكلّ ما في وسعي للإبقاء على فيتيل خلفي وجعله يخسر الوقت، ذلك ما سار عليه الوضع".

وأضاف: "كان ذلك عملي ومهمّتي عند تلك المرحلة. لكنّ فارق الوتيرة كان كبيرًا للغاية وتمكّن من تجاوزي في النهاية.

وتابع: "لكنّني أعتقد أنّني ساعدت الفريق في نهاية المطاف. آمل أنّ ذلك أحدث بعض الفارق وعلى الأقل تمكّنا كفريقٍ من زيادة فارق النقاط الصغير بيننا وبين فيراري وهو أمرٌ جيّد. لكن كان من الممكن أن يكون الفارق أكبر بكثير لو أكملنا السباق معًا".

لكنّ بوتاس انسحب من السباق في نهاية المطاف بعد تعطّل محرّكه، لكنّ آماله في تحقيق نتيجة جيّدة قبل ذلك كانت قد تعرّضت لضربة موجعة عندما تضرّرت سيارته نتيجة الحادثة التي جمعته بكيمي رايكونن وماكس فيرشتابن.

وبالحديث عن تلك الواقعة، شعر بوتاس أنّه لم يكن بوسعه القيام بأيّ شيء لتفادي الحادثة.

وقال حيال ذلك: "أعتقد أنّ الانطلاقة كانت جيّدة مرّة أخرى، كان تحرّكي على الشبكة جيّدًا وبدأت باللحاق سريعًا بسائقَي المقدّمة، لكن لم يكن لديّ متّسعٌ هذه المرّة".

وتابع: "فكّرت في البداية في التوجّه إلى اليسار لكن لم تكن هناك مساحة كافية. حاولت الذهاب إلى الجهة الداخليّة إذ كان هناك متّسعٌ في البداية، لكنّ فيتيل أغلق الباب لذلك كنت عالقًا خلفه".

وأردف: "بالتوجّه إلى المنعطف الأوّل كنت أحاول البقاء على الجهة الداخليّة، من الواضح أنّ السائقين على الجهة الخارجيّة يُحاولون دائمًا التجاوز، وأعتقد أنّه من سوء الحظّ أنّني اصطدمت بكيمي. أعتقد أنّ المساحة كانت ضيّقة للغاية وكنّا متقاربين، ما حدث لهما بعد ذلك أمرٌ مؤسف. لكنّ ذلك ما يحدث في عالم السباقات".

وواصل شرحه بالقول: "كنت أحاول الحفاظ على مركزي وشعرت أنّه لا توجد مساحة إضافيّة لسيارتين، لذلك كنّا متقاربين للغاية. عانيت خلال الفترة الأولى بعد ذلك الاحتكاك".

وأكمل: "كنت لأكمل السباق على منصّة التتويج، لذلك خاب أملي بكلّ تأكيد، لكنّنا جازفنا باستخدام المحرّك القديم. علمنا أنّه يقترب من نهاية عمره لكنّ ذلك كان الخيار الوحيد أمامنا من أجل المشاركة في التجارب التأهيليّة، هكذا هي الحياة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة إسبانيا الكبرى
حلبة حلبة برشلونة-كاتالونيا
قائمة السائقين فالتيري بوتاس
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة