بوتاس: سيارات الصدارة ما تزال "تسيطر" على السباقات رُغم التغييرات الانسيابية

المشاركات
التعليقات
بوتاس: سيارات الصدارة ما تزال "تسيطر" على السباقات رُغم التغييرات الانسيابية
24-04-2019

يعتقد فالتيري بوتاس أنّ سيارات الصدارة ما تزال قادرة على "السيطرة" على السباقات بسبب الاضطرابات الانسيابية الناجمة عنها والتي تؤثّر على السيارات في الخلف، وذلك بالرُغم من التغييرات التي شهدتها قوانين 2019 والتي هدفت إلى تسهيل عملية التجاوز.

قال بوتاس أنّ ما اختبره في الصين، عندما التفت إطاراته حول نفسها على الانطلاقة ما سمح لزميله لويس هاميلتون بالتقدّم عليه، قد أظهر كيف أنّه ما تزال هنالك تبعات كبيرة عندما تعلق خلف سيارة أخرى.

"حتّى في ظلّ تأخّرك بثلاث أو أربع ثوانٍ في الخلف، فإنّك تنزلق أكثر، ما يرفع بدروه من حرارة الإطارات، ومن ثمّ يكون الوضع أكثر صعوبة" قال بوتاس.

وأكمل: "لكنّ ذلك هو حال الفورمولا واحد منذ فترة طويلة. من يتواجد في الصدارة، يسيطر على السباق بعض الشيء ودومًا ما تكون أموره أسهل على نحوٍ ما".

وبالرُغم من مكاسب التواجد ضمن هواء نظيف، يعتقد بوتاس أنّ التغييرات التي شهدتها قوانين الانسيابية لموسم 2019 من بطولة العالم للفورمولا واحد قد سهّلت من عملية ملاحقة السيارات لبعضها البعض بالرُغم من تواصل مشكلة تراجع مستويات الارتكازية.

بعد قيادته للسيارة على ثلاث حلبات مختلفة حتّى الآن في هذا الموسم، شعر سائق مرسيدس بتحسّن بالمقارنة مع الموسم الماضي، على الأقلّ من ناحية ثبات واستقرار الحزمة.

"أعتقد بأنّ الوضع أفضل بعض الشيء بالمقارنة مع الموسم الماضي. إذ من الجيّد أنّ السيارة لا تقوم بأيّة أمور غير متوقّعة عند ملاحقتك لأحدهم. هنالك فقط فقدٌ عام في مستويات الارتكازية. لكنّك العام الماضي كنت تشعر بمزيد من الاضطراب والحركة على السيارة" قال بوتاس.

وأضاف: "لذا فإنّ السيارة أكثر استقرارًا بعض الشيء، لكنّك تخسر بعض التماسك والارتكازية. بالمقارنة مع العام الماضي، تملك السيارات الآن ارتكازية أكبر، لكن وفي ظلّ عدم وجود هواء لتشغيل الأجنحة، فإنّك تفقد التماسك".

واعترف بوتاس بأنّه وفي حين أنّها سيارة ذات مستوى عالٍ من الارتكازية، فإنّ مقاتلة مرسيدس "دبليو10" ربما تعاني أكثر من منافساتها في أثناء ملاحقة السيارات الأخرى.

"لم أتواجد داخل السيارات الأخرى، لذا لا أعلم كيف يكون الشعور بداخلها، لكنّنا بكلّ تأكيد نملك مستوى جيّد من الارتكازية كوننا ظهرنا بمستوى قوي للغاية في المنعطفات على حلبة شنغهاي" قال الفنلندي.

وتابع: " أعتقد بأنّ الأمرين مرتبطان سويًا، فكلّما حصلت على مزيد من الارتكازية، كلّما فقدت نسبة أكبر منها عند ملاحقتك لسيارة أخرى، ومن ثمّ تخسر الكثير من الوقت".

وبدا بوتاس مصممًا على العودة بعد الخسارة لصالح لزميله بالفريق لويس هاميلتون خلال السباقين الأخيرين.

فقال: "إنّها رياضة وتتمحور حول التفاصيل، التعلّم من الدروس ورؤية مواضع التحسّن في المستقبل. لكنّ المنافسة حاضرة وقريبة هذا الموسم، إذ أتخلّف ببضع نقاط فقط في ترتيب البطولة".

واختتم: "كنت أفضّل بالطّبع مواصلة التواجد في الصدارة، لكنّ ذلك هو الوضع الآن. وإذا ما واصلت تقديم الأداء الجيّد، سيكون بوسعي قلب الوضع. وهذا سيكون هدفي للجولة المُقبلة في باكو".

المقال التالي
هاس تضمّ ديليتراز في دور سائق المُحاكاة لموسم 2019

المقال السابق

هاس تضمّ ديليتراز في دور سائق المُحاكاة لموسم 2019

المقال التالي

ميامي تتخلّى عن خطّة إقامة سباق فورمولا واحد وسط المدينة لصالح منطقة الملعب

ميامي تتخلّى عن خطّة إقامة سباق فورمولا واحد وسط المدينة لصالح منطقة الملعب
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
كُن أول من يحصل
على الأخبار العاجلة