فورمولا 1
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
5 يوماً

بوتاس عانى من ألم في ركبته إثر اصطدامه "العنيف" بالحواجز في تصفيات المكسيك

المشاركات
التعليقات
بوتاس عانى من ألم في ركبته إثر اصطدامه "العنيف" بالحواجز في تصفيات المكسيك
27-10-2019

قال فالتيري بوتاس سائق مرسيدس أنّه شعر في البداية بألم في ركبته اليُمنى عقب اصطدامه "العنيف" الثاني ضمن حادثته في تصفيات جائزة المكسيك الكبرى.

تعرّض بوتاس لحادثة عنيفة عند المنعطف الأخير ضمن طلعته الختامية في القسم الثالث من التصفيات في المكسيك، وذلك بعد خروجه عن المسار وانزلاقه ليصطدم بالحائط الخرساني، حيث عانى من ضرر طفيف نسبيًا قبل أن تصطدم السيارة بعُنف بحاجز "تيك برو"، ما أوقف سيارته على نحوٍ مفاجئ وتسبّب بأضرار بالغة.

وعلى الرُغم من الألم الذي شعر به في البداية، لكنّ بوتاس لم يعانِ من أيّة إصابات إثر ذلك الاصطدام العنيف، وتمّ سريحه لاحقًا من المركز الطبي للحلبة.

اقرأ أيضاً:

وعند سؤاله عن الحادثة من قِبَل موقعنا "موتورسبورت.كوم"، قال بوتاس: "عند المنعطف الأخير من طلعتي الختامية في القسم الثالث للتصفيات، خرجت عن المسار بعض الشيء وعانيت من صعوبة في الانعطاف في منتصف المنعطف، لذلك دخلت في مسار أوسع ممّا أردت، لكنّ كلّ الأمور كانت ما تزال جيّدة في السحب".

وأضاف: "لكن وبسبب خروجي عن المسار بشكل كبير، والذي كان متسخًا وعلق بعض من ذلك في القسم الأمامي الأيسر على السيارة، فقدت السحب والسيطرة على السيارة واصدمت بالحاجز. احتكّت السيارة بطول الحائط قبل اصطدامي بحاجز تيك برو، والذي كان اصكدامًا عنيفًا بعض الشيء".

وتابع: "شعرت في البداية بألم في ركبتي اليُمنى بعض الشيء، لكنّ الوضع طبيعي الآن والأمور على ما يُرام".

وقد التقطت رسائل اللاسلكي ازدياد معدّل تنفّس بوتاس عقب الحادثة، والتي قال عنها الفنلندي: "الاصطدام الأخير في ذلك الحاجز حبس أنفاسي بعض الشيء، إذ لاحظت بأنّني نسيت اللاسلكي مفتوحًا".

وأشار بوتاس إلى أنّ حاجز تيك برو كان ليبدأ مكانه أبكر أو في مكان متقدّم من المنعطف، إذ ما كان ليكون مفتوحًا لذلك النوع من الاصطدام الذي اختبره الفنلندي.

اقرأ أيضاً:

فقال: "علينا بكلّ تأكيد محاولة تفادي وضع تلك الحواجز في هذه الأماكن. إنّها حل جيّد، لكنّ بدايتها، ربما ينبغي أن تكون أبكر أو في مكان متقدّم أكثر، لكنّها ليست مثالية هكذا".

من جانبه بدا توتو وولف مدير فريق مرسيدس متفائلًا بأنّ سيارة بوتاس سيتمّ إصلاح الأضرار عليها من دون تغيير الهيكل أو علبة التروس، ليحافظ الفنلندي على مركز انطلاقه السادس من دون عقوبات.

"تعاني السيارة من أضرار بالغة" قال وولف، مُضيفًا: "لكنّنا واثقون بنسبة 90 بالمئة أنّ بمقدورنا إصلاحها من دون التعرض لأيّة عقوبات. لقد كانت زاوية غير اعتيادية للاصطدام".

وأكمل: "نقوم بتجميع السيارة الآن، إذ يجب فحصها بدقة، لكنّنا لم نر أيّة أضرار على علبة التروس حتّى الآن. لكنك لا تعرف مُطلقًا إذا ما كان هنالك تسريب في مرحلة لاحقة".

المقال التالي
لوكلير يشرح فارق الوتيرة مع فيرشتابن في تصفيات المكسيك

المقال السابق

لوكلير يشرح فارق الوتيرة مع فيرشتابن في تصفيات المكسيك

المقال التالي

ألبون: حوادثي الأخيرة ليست انعكاسًا لضغط من أجل مُجاراة فيرشتابن

ألبون: حوادثي الأخيرة ليست انعكاسًا لضغط من أجل مُجاراة فيرشتابن
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة المكسيك الكبرى