بوتاس: سيارات 2017 أصعب في القيادة أثناء هبوب الرياح

يرى فالتيري بوتاس أنّ سيارات 2017 ستكون أصعب في القيادة أثناء هبوب الرياح، ما قد يؤدي إلى حدوث العديد من الانزلاقات.

كان الفنلندي أحد السائقين الكثيرين الذين عانوا من الحوادث خلال الأسبوع الأول من التجارب الشتوية لموسم 2017 في بطولة العالم للفورمولا واحد – بعد أن تعرض إلى انزلاق للسيارة على سرعة عالية خلال اليوم الثاني نتيجة خروجه على المنطقة العشبية.

وبالرغم من بعض الأحاديث التي تدور مؤخراً حول تسبب الإطارات - التي تفقد التماسك بسرعة - بالحوادث ما يؤدي إلى انزلاق خلفي مفاجئ، لكنّ بوتاس يرى أنّ الرياح هي العامل الأساسيّ.

إذ قال: "من وجهة نظري، أعتقد أنّ الإطارات لم تتغير بشكل كبير للغاية فيما يتعلق بفقدان التماسك الفجائي".

وأكمل: "فقط في حالة عدم وصول الإطارات إلى درجة الحرارة الملائمة، وتلك مسألة شائعة خاصة في مثل هذه الظروف مع الإطارات الأكثر قساوة، قد يكون التعامل معها صعباً للغاية في بعض الأحيان. قد يصبح التغيير مفاجئاً بالفعل مع الانزلاق الخلفي".

وأضاف: "لكن مع التركيبة الأكثر ليونة، يمكن إيصالها إلى الحرارة المناسبة، شعرتُ أنه – وبمجرد أن تصل إلى الحرارة المثالية – فإنك تحظى بالمستوى ذاته من الانزلاقات أو خسارة التماسك التي تجدها في إطارات الموسم الماضي".

وتابع: "أعتقد أنّ الشعور – بعد أن حظينا برياح كثيرة خلال اليوم الثاني – على متن السيارات بشكل عامّ يبدو جيداً حينها «مع حرارة الإطارات المثالية»".

واختتم: "أعتقد أنّ الرياح تلعب الدور الأكبر الآن، لأنّ الارتكازية الإجمالية - من ناحية الانسيابية – أكبر. في حال عانيت من الرياح فإنك تخسر قسماً من الارتكازية أكبر من المعتاد. وهذا ما يجعل قيادتها أكثر صعوبة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث التجارب الشتوية الأولى فى برشلونة
حلبة حلبة برشلونة-كاتالونيا
قائمة السائقين فالتيري بوتاس
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم برشلونة, بوتاس, مرسيدس