بروست: على هاميلتون إيجاد دافع جديد لحصد المزيد من الألقاب

المشاركات
التعليقات
بروست: على هاميلتون إيجاد دافع جديد لحصد المزيد من الألقاب
أحمد مجدي
كتب: أحمد مجدي , محرر
07-11-2018

قال آلان بروست أنّه ربما يتعيّن علي لويس هاميلتون إيجاد حافز من نوعٍ آخر الموسم المُقبل لحصد المزيد من الألقاب، وذلك بعدما نجح البريطاني في إحراز بطولته الخامسة في 2018.

أوضح بروست - الذي فاز بأربعة ألقاب في الفورمولا واحد قبل اعتزاله السباقات نهاية موسم 1993 - أنّ التقدّم على سيباستيان فيتيل في سجل البطولات مثّل دافعًا لهاميلتون هذا العام، إذ لن يتواجد ذلك الدافع من جديد في المستقبل.

وما يزال بروست يرى أنّ بوسع هاميلتون معادلة رقم صاحب الألقاب السبعة مايكل شوماخر، لكن سيتعيّن على البريطاني بلوغ ذلك خطوة بخطوة.

"جميعنا اعتقدنا بأنّ ذلك مستحيل، إذ دومًا ما قلت هذا العام بأنّه وإذا ما كنتَ مكان لويس أو سيباستيان فلن تواجه مشكلة في إيجاد الدافع المناسب، حيث كان كل منهما يملك في رصيده أربع بطولات، كما علما بأنّ ذلك سيُشكّل معركة فيما بينهما ليصل أحدهما إلى اللقب الخامس" قال بروست لموقعنا «موتورسبورت.كوم».

وأضاف: "بعد ذلك يُصبح الأمر شخصيًا. هل سيتمثّل الهدف في إحراز سبعة ألقاب على الأقل أم لا؟ أعتقد بأنّ الهدف ينبغي أن يتمثّل في أن تصبح بطلًا للعالم من جديد، ومن ثمّ ترى ما سيحدث في العام التالي. إنّها الخطوة الأولى، قرار شخصي. فعندما تملك في جُعبتك خمسة ألقاب، تفكّر في السادس، وليس في السابع أو الثامن".

وتابع: "في بعض الأحيان، وإذا ما كان هنالك تغيير في القوانين مثل ما سيحدث العام المُقبل على سبيل المثال، فدومًا ما يمنحك ذلك دافعًا إضافيًا، كونك لا تعلم كيفية إدارة ذلك داخل الفريق، كما أنّك ستواجه من جديد موسمًا طويلًا. لهذا من الصعب الجزم بالأمر، إذ أنّك تستيقظ في أحد الأيام وتتساءل، هل أرغب في فعل ذلك مُجددًا؟ وتجد أنّك لا تعلم، لا أحد يعلم".

في المقابل قال بروست أنّه من الصعب مقارنة هاميلتون بأبطال الماضي.

"من الصعب دومًا مقارنة الأجيال المختلفة من الأبطال، كوني أعتقد بأنّه كان من الصعب للغاية أن تكون حاملًا لعدّة ألقاب في مرحلة ما في الماضي، ولا سيّما في ظلّ تفاوت أداء الفرق في بعض الأحيان، وفي وقت كانت الموثوقيّة فيه تُمثّل مشكلة كبيرة" قال بروست.

وأكمل: "الوضع مختلف اليوم، لكنّه لا يُنقص من قدر الإنجازات التي يُحققها السائقون. فلويس هو أحد أفضل السائقين في جيله إن لم يكن الأفضل. من الصعب أن تكون بطلًا كلّ عام، أو تقريبًا في كلّ عام".

ويرى بروست أنّ هاميلتون قام بعمل مثالي تقريبًا في طريقه للفوز بلقب 2018.

فقال: "ربما كان هذا الموسم من بين الأفضل في مسيرته، كون المنافسة القريبة كانت حاضرة من البداية وحتّى النهاية. إذ أنّك وكي تُحرز اللقب يتعيّن عليك وعلى فريقك أن تتمتّعا بمزيج من الاستقرار، ثبات الأداء وعدم محاولة الحصول على نقاط غبية عندما لا يكون بمقدورك ذلك كونك بحاجة إلى أن تتقبّل أنّك في بعض الأحيان ستُنهي ثانيًا، ثالثًا أو رابعًا".

وأردف: "كان لويس متواجدًا ومتميزًا في الأماكن التي تحتاج فيها بالفعل إلى إيجاد المزيد من الوقت لحصد قطب الانطلاق الأوّل، مثل سنغافورة. كما حالفه الحظ بعض الشيء أحيانًا، كوننا نتحدّث عن موسم طويل. كذلك عندما اقترف سيباستيان خطأ أو خطأين، إذ كان بوسعك رؤية قوّة ودافع لويس بعد ذلك، كونه علم بأنّه وإذا ما ترك سيباستيان الباب مفتوحًا، فعليه بالهجوم. وقد ارتكبت فيراري العديد من الأخطاء، وسائقها كذلك إذا ما فكّرنا في باكو، ألمانيا والصين".

واختتم: "ما الذي تفعله بعد ذلك، هل تسلّط المزيد من الضغط عليهم؟ لهذا نجح لويس وفريقه بإدارة الموسم على نحوٍ جيّد".

المقال التالي
الكشف عن تصميم حلبة جائزة فيتنام الكبرى لموسم 2020

المقال السابق

الكشف عن تصميم حلبة جائزة فيتنام الكبرى لموسم 2020

المقال التالي

هاميلتون: الشراكة مع بوتاس هي الأفضل في تاريخ الفورمولا واحد

هاميلتون: الشراكة مع بوتاس هي الأفضل في تاريخ الفورمولا واحد
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الكاتب أحمد مجدي
نوع المقالة أخبار عاجلة