فورمولا 1
19 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث التالي خلال
1 يوم
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
15 يوماً

برغر: على فيراري ألّا تُثقل على بينوتو بكامل مسؤولية الفريق

المشاركات
التعليقات
برغر: على فيراري ألّا تُثقل على بينوتو بكامل مسؤولية الفريق
20-04-2019

قال غيرهارد برغر أنّ على فيراري ضمان ألّا تُثقل على مدير فريقها في الفورمولا واحد ماتيا بينوتو بمسؤولياته وأن تفكّر في توظيف شخص ثانوي لمساعدته في التعامل مع الجوانب السياسية.

تمّت ترقية بينوتو - الذي شغل سابقًا دور المدير التقني لدى القلعة الحمراء - لتولّي الإدارة الكلية للحظيرة الإيطالية مع بداية موسم 2019، إذ حلّ بديلًا عن ماوريتسيو أريفابيني في ذلك الدور.

وبينما تمّ ترشيح فيراري على نحوٍ واسع لتكون الفريق المعيار عقب التجارب الشتوية في برشلونة، إلّا أنّ الحصان الجامح أخفق في الفوز بأيّ من السباقات الثلاثة الأولى من الموسم - والتي فازت مرسيدس بجميعها - إذ يلاحق سائقاه سيباستيان فيتيل وشارل لوكلير لويس هاميلتون متصدّر ترتيب البطولة.

وقارن برغر - الذي فاز بخمس جوائز كبرى لصالح فيراري خلال فترتَي تواجده في قلعة مارانيللو في 1987-89 و1993-95 - بين الهيكل الإداري لدى الحظيرة الإيطالية وبين مرسيدس وريد بُل، واللتين تملك كلتاهما عددًا من الأشخاص في إدارة الفريقَين.

وعند سؤاله عن رأيه في بينوتو، أجاب النمساوي قائلًا: "الأمر الاعتيادي في فيراري هو أنّ أحدهم يتولّى المسؤولية، ويتحمّل كلّ المسؤوليات المتعلّقة بدوره".

وأضاف: "كونك عندما تنظر إلى ريد بُل، فستجد أنّهم يملكون العبقري أدريان نيوي، إلى جانب مدير متمرّس متمثّل في كريستيان هورنر. ومن ثمّ تجد «القرش» هيلموت ماركو".

وتابع: "وعندما تنظر إلى مرسيدس تجد توتو (وولف)، ذلك المدير ذو القدرات العالية، العبقري في جانب المحرّك آندي كاول ونيكي (لاودا)، والذي من المؤسف عدم وجوده في الوقت الحالي (إذ يتعافى من كبوة مرضية)".

وأكمل: "لكن في فيراري لا ترى سوى بينوتو. إذ لا أعلم إن كان ذلك كافيًا. أعتقد بأنّ بينوتو رجل تقني رائع، حيث من المهم وحسب ألّا يُضيع الكثير من الوقت فيما قد يكون نقاشات سياسية، ومن ثمّ ينفد الوقت أمامه من أجل الأمر الأساسي الذي يُجيده".

كما أشار برغر إلى أنّ فيراري تأكّدت من توزيع المسؤولية على عدد من المدراء خلال فترة أواخر التسعينات وأوائل الألفية الثانية في ذروة نجاح مايكل شوماخر.

وقد انتقل كل من روس براون وروري بيرني إلى الفريق الإيطالي قادمَين من بينيتون بعد عام من رحيل شوماخر في نهاية موسم 1995، إذ عمل العملاقان التقنيان تحت إدارة مدير الفريق جان تود.

"أحد مكامن القوة التي تمتّعت بها فيراري تمثّل في قدرته على توحيد الأشخاص من حوله ليستخلص الأفضل منهم" قال برغر عن شوماخر.

وأردف: "عندما انتقل إلى فيراري وقال «روس، أنت قادم معي، روري، أنت قادم معي كذلك»، فقد كان جيّدًا للغاية في تلك الناحية، إذ يملك في ذلك أفضليّة على سيباستيان (فيتيل). كان مايكل شخصًا رائعًا حتّى في جمع الأشخاص من أجل الفريق".

واسترسل: "مُجددًا كان لديك ثلاثة أشخاص في فيراري حينها، روري عبقري زمانه، روس وجان تود الذي تعامل مع الجانب السياسي والقوانين".

واختتم: "لا أعلم من سيحصل على أدوار محددة في فيراري، كونه وفي حال كانت كامل المسؤولية مُلقاة على بينوتو، فسيكون الأمر ثقيلًا عليه بعض الشيء".

باولو مارتينيللي، روس براون، جان تود وروري بيرني مع سيارة فيراري

باولو مارتينيللي، روس براون، جان تود وروري بيرني مع سيارة فيراري "اف2004"

تصوير: مركز فيراري الإعلامي

 

المقال التالي
فريق هاس يتحضر "لجولة أسوأ" في أذربيجان

المقال السابق

فريق هاس يتحضر "لجولة أسوأ" في أذربيجان

المقال التالي

ريكاردو واثق من قدرته على العودة إلى التجاوزات "المخيفة" لخصومه

ريكاردو واثق من قدرته على العودة إلى التجاوزات "المخيفة" لخصومه
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1