براون يحذّر فيراري من إدخال تغييراتٍ كبيرة على هيكلها الإداري في الموسم المُقبل

يرى المدير الرياضي للفورمولا واحد روس براون أنّ فيراري ساهمت في ألّا يكون موسم 2017 "مملًا"، إذ حذّر من أنّه لا ينبغي على القلعة الحمراء إجراء تغييراتٍ كبيرة على هيكلها الإداريّ خلال العطلة الشتويّة.

أشار براون – الذي شغل منصب المدير التقني لفيراري حتى العام 2006 – إلى أنّه من المهم للغاية بالنسبة للفريق الإيطاليّ المحافظة على استقراره، بالرُغم من خسارته بطولتي الصانعين والسائقين لصالح مرسيدس هذا العام.

"لطالما كانت مرسيدس قوة مهيمنة، لكنّ فيراري تلحق بها" قال براون في حوارٍ مع «سكاي سبورتس إف1».

وأضاف: "شكّلت فيراري تحديًا رائعًا هذا العام، تحديًا مذهلًا ومثيرًا، الأمر الذي منحنا بطولة تنافسيّة مثيرة. إذ أنّ عامًا آخر من هيمنة مرسيدس كان ليكون أمرًا مملًا للغاية".

وتابع: "بوسع فيراري اكتساب الكثير من الثناء لقاء ما وصلت إليه هذا العام، لكن يتعيّن عليها التعلّم من ذلك أنّ الاستقرار أمر هام وحيوي للغاية".

وأكمل: "أعتقد أنّهم في حال استطاعوا أن يكونوا أقوياء، مع المحافظة على استقرارهم وتعزيز المنظومة، لكن دون المساس بالجوهر، عندها سيكون بمقدورهم المُضي قُدمًا".

أفضلية مرسيدس

في المقابل أشار براون إلى أنّ نجاح مرسيدس هو نتاج حصول الفريق على أفضليّة في المنافسة عندما تمّ تقديم قوانين حقبة المحرّكات الهجينة في 2014، إذ تمّ البناء على الأفضليّة التي حافظ الصانع الألمانيّ عليها.

"أعتقد أنّ فترة الهيمنة التي حظت بها مرسيدس نتجت من الأفضليّة التي حصلت عليها مع تغيير القوانين، ثمّ ولكونها أفضليّة مُسبقة فإنّك تسبق البقية بعام، إذ تملك ذلك الوقت الثمين التي تنظّم فيه أمورك" قال براون.

وأردف: "بينما تنافس على الحلبة وتفوز بالسباقات، فإنّك في ذات الوقت تقوم ببناء سيارتك التالية، وبقية الفرق تحاول اللحاق بك. إذ أنّك تدخل في تلك الدورة الفعالة في حال كان بوسعك الحصول على أفضليّة الوقت تلك".

واسترسل: "فأنا دائمًا ما أرى التغييرات التي تشهدها القوانين كفرصة رائعة من أجل التقدّم خطوة أمام الآخرين. إذ أنّك في حال وجّهت مواردك في وقتٍ مبكر من أجل التقدّم، عندها ستكون دائمًا في المقدّمة".

واستدرك: "ذلك الأمر يمنحك الكثير من الوقت، وبقية الفرق تتخبّط من أجل اللحاق بك بينما تعمل أنت على سيارة الموسم التالي. لذا فإنّك تخرج من مرحلة المنافسة معهم بشكلٍ إيجابيّ، وهذا ما فعلته مرسيدس. فهم بالتأكيد يعملون على سيارة الموسم المُقبل منذ كثيرٍ من الوقت الآن".

تقدّم مرسيدس

من جهة أخرى، قلّل براون – الذي كان ما يزال يدير مرسيدس عندما بدأت برنامج البحث والتطوير للحقبة الهجينة – من دوره في الألقاب الأربعة المتتالية التي أحرزها الصانع الألمانيّ.

"إنّه تحدٍّ كبير والفضل الكبير يعود لهم. أشعر بالفعل أنّني فخورٌ بما حقّقوه. ولا أنسب أيّ فضلٍ لي في ذلك، فقد تقدّم الفريق كثيرًا منذ أن كنت معهم" قال براون.

واختتم: "أنا مسرورٌ للغاية برؤية الكثير من الأشخاص الذين عملت معهم، فقد كانوا أشخاصًا تواجدوا ضمن الحقبة المظلمة لهوندا، وها هم أولئك، فازوا بأربعة ألقابٍ للصانعين، وعلى الأرجح سيُحققون اللقب الرابع للسائقين قريبًا (حسمه لويس هاميلتون بالفعل)".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق فيراري
نوع المقالة أخبار عاجلة