براون: وصول الفورمولا واحد إلى السباق الألف "مثال ساطع" على تاريخها المشرق

المشاركات
التعليقات
براون: وصول الفورمولا واحد إلى السباق الألف "مثال ساطع" على تاريخها المشرق
09-04-2019

يرى روس براون المدير الرياضي للفورمولا واحد أنّ وصول البطولة إلى السباق الألف في تاريخها "مثال ساطع" على "التاريخ الرائع الذي يشكّل منطلقاً للمضيّ قدماً".

مع مواصلة الفورمولا واحد والهيئة الحاكمة للرياضة مساعي مناقشة خطط التغييرات الكبيرة المزمعة لقوانين موسم 2021 وما بعده، ستحتفل البطولة بالوصول إلى السباق الألف في جائزة الصين الكبرى.

وتدور حالياً مباحثات متواصلة حيال بعضٍ من أهم تقاليد الفورمولا واحد وعناصرها التاريخية مثل عوائد الفرق المالية والدفعات التي تتلقاها بعضها لقاء تاريخها العريق – قبيل تقرير التغيير الكبير في القوانين المُزمع اعتماده لموسم 2021 وما بعده.

حيث يرى براون أن الفورمولا واحد "لديها الفرصة للمواصلة في طريق جديد ضمن رياضة تضمّ عدداً قليلاً من المنافسين فيما يتعلق بنوعية العرض الذي تقدمه، والشعبية العالمية التي تتمتع بها".

وضمن مقالة خاصة في مجلة "أوتو" التابعة للاتحاد الدولي للسيارات "فيا" على هامش السباق الألف في تاريخ البطولة، قال براون: "تمتلك الفورمولا واحد تاريخاً مذهلاً انطلقت منه نحو السباق الألف في مسيرتها، وهذا مثال ساطع على ذلك".

وأكمل: "نحن جميعنا نعمل معاً لتحقيق ذلك، وأنا متفائل جداً، إذ نبدأ رحلتنا على أساس صلب للغاية".

وتابع: "على سبيل المثال، هناك مسألة وحدات الطاقة التي تعتبر إبداعاً هندسياً وتقنياً ذا كفاءة لا تصدق".

وأردف: "هناك رغبة عامة لدى الجميع بالتحسّن".

وأضاف: "نحن جميعنا نحب السباقات، ونعلم أن العالم يتغير سريعاً، ونودّ للجيل الجديد في الفورمولا واحد مجاراة وتيرة التغييرات السريعة تلك".

أساس متين لمستقبل مشرق

من جهته، عبّر جان تود رئيس الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" عن ثقته بأنّ التاريخ المذهل للفورمولا واحد سيكون أساساً صلباً للبناء عليه صوب مستقبل مشرق، مشيراً إلى أن وصول البطولة إلى سباقها رقم 2.000 سيحمل نفس مشاعر الفخر والسرور الحالية.

حيث يرى أن الفورمولا واحد ستبقى "إحدى أكثر الرياضات إمتاعاً" لأن الإنسان بطبيعته يحبّ السباقات.

فقال: "حبّ السرعة والرغبة بالضغط إلى الحدود القصوى – بالمعايير البشرية والتقنية – هو جزء من طبيعتنا نحن كبشر".

وأكمل: "تلك الرغبة لطالما تجسّدت عن طريق المنافسة، بين البشر أنفسهم في البداية، ومن ثم لاحقاً بمساعدة المركبات التي كانت في البداية تستعمل كوسيلة للنقل".

وتابع: "ذلك ما كان الدافع وراء الإبداع التقنيّ عن طريق الأفكار والحلول التقنية القادمة من سيارات السباق إلى السيارات التي نستعملها كل يوم".

واختتم: "سيشاهد الناس السباق رقم 2.000 بنفس الفخر والسرور، وبنفس الآمال المتفائلة حيال مستقبل الرياضة، كما هو شعورنا اليوم".

المقال التالي
ألبون يتبع نصيحة توست "بعدم الاهتمام" بالضغوط الخارجية

المقال السابق

ألبون يتبع نصيحة توست "بعدم الاهتمام" بالضغوط الخارجية

المقال التالي

أربع شركات تسعى لنيل عقد تزويد الفورمولا واحد بعلب التروس لموسم 2021

أربع شركات تسعى لنيل عقد تزويد الفورمولا واحد بعلب التروس لموسم 2021
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
كُن أول من يحصل
على الأخبار العاجلة