براون: هوندا في حاجة لتغيير منهجها والمخاطرة أكثر

قال المدير التنفيذي في مكلارين زاك براون بأنّ هوندا في حاجة لتغيير منهجها إذا كانت ترغب في استمرار الشراكة بينهما إلى الموسم القادم، وحثّ الصانع الياباني على المخاطرة أكثر.

براون: هوندا في حاجة لتغيير منهجها والمخاطرة أكثر
زاك براون، الرئيس التنفيذي لمجموعة مكلارين
سيارة مكلارين
زاك براون، الرئيس التنفيذى لمجموعة مكلارين وياسوكي هاسيغاوا، مدير رياضة السيارات في هوندا
فرناندو ألونسو، مكلارين هوندا
زاك براون، الرئيس التنفيذى لمجموعة مكلارين
فرناندو ألونسو، مكلارين هوندا
توقف سيارة فرناندو ألونسو، مكلارين هوندا
فرناندو ألونسو، مكلارين هوندا
ستوفيل فاندورن، مكلارين هوندا

كان براون قد أفصح مطلع الأسبوع الحالي بأنّ صبر فريقه بدأ ينفد مع هوندا، وألمح إلى أنّ الانتقال إلى مزوّد آخر بالمحركات أصبح أمراً مطروحاً على الطاولة.

وتوسّع براون في هذا الموضوع اليوم في مونتريال، حتّى قبل أن تعصف المشاكل من جديد بمكلارين حيث توقف فرناندو ألونسو على الحلبة خلال التجارب الحرة الأولى بسبب مشاكل في وحدة الطاقة.

واعترف براون بأنّ مكلارين في حاجة لأن توقن بأنّ هوندا تُحرز تقدماً وتعرف تماماً مالذي تفعله.

"المخطط الآن هو الاستمرار في استخدام محركات هوندا" قال براون لهيئة الإذاعة البريطانية "بي.بي.سي"، مضيفاً: "لكن يجب أن تحدث بعض الأمور بين الحين والآخر لكي نحظى بالثقة بأنّنا سنكون في مقدمة الترتيب الموسم القادم. ونحن نعمل جاهدين في سبيل تحقيق ذلك".

وأكمل: "يجب أن نصبح تنافسيّين، ونحن في حاجة لإظهار علامات منتظمة بأنّنا في صدد القيام بذلك. لا أعتقد بأنّه يوجد رقم أو مكان أو تصفيات محدّدة لإبراز ذلك، لكن تأديتنا في الوقت الراهن ليست جيدة على الاطلاق، فنحن غير قادرين على انهاء السباقات وفي بعض الأحيان لا نستطيع حتّى أن نبدأها".

ثمّ تابع: "يجب أن يتغيّر ذلك تماماً. لذلك نحن في حاجة إلى أن نتأكّد بأنّ كلّ هذه المشاكل ستحلّ قبل الموسم القادم وأنّهم يُحرزون تقدّماً".

كما أوضح براون بأنّ طريقة عمل هوندا، عبر استخدامها لموظفين داخليين في مقرها للبحث والتطوير الخاص بالفورمولا واحد في مكان منعزل في اليابان، لم تؤتِ ثمارها.

حيث قال: "دائماً ما يتحدث إريك بولييه عن ثقافة الفورمولا واحد، وهوندا كانت متأخرة مقارنةً بالمصنّعين الآخرين. لذلك أعتقد بأنّهم في الحاجة للمزيد من الخبرات فيما يتعلق بمكان تصنيع المحرك والأشخاص المساهمين في ذلك، وهم في حاجة إلى أن يكونوا منفتحين للحصول على ذلك، إنّها مسألة ثقافة".

وأردف: "لا يجب أن تستمرّ الأمور على حالها. إذا واصلت القيام بنفس الشيء فإنّك ستحصد نفس النتائج، وهم لا زالوا على نفس المنهج لموسمين كاملين. لذلك هم في حاجة إلى التغيير والمخاطرة أكثر والقيام بأشياء ما كانوا في العادة ليقوموا بها".

واستدرك: "لا تستطيع الاستمرار في القيام بنفس الأشياء والحصول على نفس النتائج، وتتوقّع بأنّ معجزةً ستحصل ويتغيّر كلّ شيء في السباق القادم. يجب عليهم تغيير منهجهم في العمل قليلاً".

وشدّد على ضرورة اتّخاذ قرار فيما يخصّ مزوّد المحركات للموسم القادم مع موفّى شهر يوليو/ تمّوز المقبل، معترفاً بأنّ هناك بدائل مطروحة على الطاولة.

إذ قال: "بدأنا في العمل على سيارات 2018، ونحن في حاجة لاتّخاذ أيّ قرار قد يؤثر على موسم 2018 قبل العطلة الصيفية".

وتابع: "لدينا مخطّطات بديلة، كما تجمعنا علاقة طيبة مع جميع الفرق، ونحتسي القهوة معهم ونتحدث في مختلف الأمور. لذلك كلّ شيء على ما يرام".

كما تطرّق إلى أنّ الفريق يسعى للحفاظ على خدمات ألونسو، لكنه يدرك بأنّ ذلك لن يكون بالأمر السهل.

وقال بخصوص ذلك: "نحن نريد استمراره مع الفريق دون شكّ. يوجد الكثير من السائقين الجيدين على شبكة الانطلاق، والجميع يرغب في التسابق لصالح مكلارين وهذا يمثّل تحدياً بالنسبة لنا".

وأضاف: "لكنّنا نريد بقاء ألونسو في الفريق بجوار فاندورن، ونستطيع الحفاظ على خدماته إذا قدمنا له سيارة أكثر تنافسية. وإذا لم نكن محظوظين بالقدر الكافي لإبقائه ضمن صفوفنا سنجد شخصاً آخر يحلّ مكانه".

واتفق براون مع اقتراح ألونسو بأنّه يجب اتخاذ قرار بخصوص ذلك بحلول شهر سبتمبر/ أيلول القادم.

وقال في هذا الصدد: "الجميع سيتخذون قراراتهم بخصوص موسم 2018 في تلك الفترة، وهذا أمرٌ معقول. لدينا الكثير من السباقات تفصلنا عن ذلك الموعد، لذلك تركيزنا منصب فقط على العودة إلى مقدمة الترتيب".

واختتم: "جميعنا نرغب في ذلك، ونريد القيام به سوياً، لكنّ الوقت بدأ ينفد منّا لتحقيق ذلك".

المشاركات
التعليقات
ساوبر ليست نادمة على تعاقدها مع هوندا بالرغم من انتقادات مكلارين
المقال السابق

ساوبر ليست نادمة على تعاقدها مع هوندا بالرغم من انتقادات مكلارين

المقال التالي

رايكونن يتقدّم على هاميلتون في التجارب الحرة الثانية في كندا

رايكونن يتقدّم على هاميلتون في التجارب الحرة الثانية في كندا
تحميل التعليقات