براون: عودة "زعنفة القرش" أمر "محبط" بعد رفضها في السابق من قبل الفرق

يرى روس براون أنّ عدم رغبة الفورمولا واحد في التخلص من تصميم "زعنفة القرش" لهو أمر محبط بالنسبة له، نظراً لأنّ الفرق لم تكن ترغب بذلك التصميم خلال المواسم السابقة حين دعت الحاجة إليها لعرض أرقام السيارات.

لم يخفِ المدير الرياضي الجديد للفورمولا واحد عدم إعجابه بتصميمي زعنفة القرش والجانح "تي" اللذين ظهرا مؤخراً على سيارات هذا الموسم.

ولكنه يبدو على علم واضح بأن هيكلية الرياضة الحالية تعني ضرورة إجماع كامل الفرق للتخلص من تلك التصاميم، إلا في حال قرر الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" إزالتها لدواعي السلامة.

وضمن معرض حديثه حول المسألة، أوضح براون أنّ ظهور زعنفة القرش لهو دليل على أنّ الفورمولا واحد تسير في اتجاهات ليست الأفضل لمصلحة الرياضة.

كما أفصح كذلك عن ممانعة الفرق استعمالها في 2012، عندما أراد جان تود رئيس "فيا" اعتمادها لإظهار أرقام السيارات.

حيث قال في تصريح لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "أحد الجوانب التي كانت تهدف إليها القوانين الجديدة هي الشكل الجميل للسيارات".

وأكمل: "لقد بلغنا نصف مرادنا، أليس كذلك؟ إذ ما زلنا نرى جميع تلك التصاميم الغريبة – زعنفة القرش والجناح تي – التي لم نرها منذ زمن بعيد".

وأضاف: "الأمر المحبط أنّ جان تود كان قد عانى من هذه المسألة، إذ كان يرى تلك التصاميم كطريقة لعرض رقم السيارة كي يتمكن المشجعون من معرفة السيارة التي يتابعونها. إذ ليس كلّ المتابعين قادرين على تمييز السائقين من خوذهم لوحدها".

وتابع: "خرجنا بفكرة زعنفة القرش، لأنه من السهل وضع رقم كبير عليها. لكن نصف الفرق رفضت ذلك واصفة إياها بأنها سيئة للغاية".

واستطرد: "لقد تمّ اختبارها. كنا نمتلك الصور وكل شيء، لكنّ الجميع وصفها بأنها سيئة، موضحين عدم رغبتهم باعتمادها".

تغيير موقف الفرق

مع بدء ليبرتي ميديا كمالك جديد للفورمولا واحد العمل على وضع خططها لتغيير الرياضة نحو الأفضل، يبدو براون متفائلاً من أنّ الفرق ستصبح أكثر ليونة تجاه الأفكار الجديدة التي ستطرح عليها.

كما اعترف كذلك أنّ ابتعاد الفرق عن مصالحها الخاصة سيكون أمراً صعباً، لكنه لن يكون مستحيلاً.

حيث قال: "لبس هناك من زرّ نضغطه لتغيير الأمور، بل نأمل أن يتفهم الناس أننا نهتم بالرياضة من صميم قلوبنا".

وأكمل: "لكن، دعونا لا نكن ساذجين، ليبرتي ميديا ترغب بكسب المال من الفورمولا واحد. وهم ليسوا هنا من أجل الأعمال الخيرية. لكنهم يرون أنّ الرياضة بإمكانها أن تكون أفضل بكثير وأكبر مع الاستثمارات المناسبة والوقت الملائم. لذا فإن الفلسفة مختلفة".

وتابع: "هم هنا من أجل الأعمال. ولو نظرنا إلى تاريخهم لوجدنا أن الكثير من الأعمال التي انخرطوا بها، استمرت لفترة طويلة من الزمن".

واستطرد: "إنهم يضعون فريق عمل، وفريق دعم ويمنحون الفرصة لنموّ الاستثمارات الداخلية أو الخارجية. لذا آمل أن يلاحظ الناس أنّ دوافعنا تكمن في تحسين الفورمولا واحد. إذ لا توجد لدينا أية دوافع بخلاف ذلك".

واستكمل: "طالما أننا لا نقع في خطأ محاولة تحييد المنافسة لأنّ فريقاً ما لم يعد يفوز - وهو الأمر الذي لا أرغب على الإطلاق القيام به - لا يتوجب على الناس التشكيك في دوافعنا".

واختتم: "قد لا يتفقون مع ما نرغب القيام به لكن، ليس عليهم التشكيك بدوافعنا، التي تنبع فقط من رغبتنا بجعل الفورمولا واحد أكثر نجاحاً، ترفيهاً، جاذبية ونجاحاً على الصعيد التجاري، لأنّ كل تلك الأمور تسير معاً".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة