زاك براون: على مفاوضات عقود الفرق لما بعد 2020 ألا تكون "كارثية"

حذّر المدير التنفيذي لمكلارين زاك براون من أنّ المحادثات حول مستقبل الفورمولا واحد لما بعد 2020 لا يجب أن تصبح "مُدمّرة" للرياضة.

يملك كلّ فريق عقدًا ثنائيًا مع إدارة الفورمولا واحد يربطه بالبطولة، إذ تنقضي مدّة تلك العقود مع نهاية العام 2020.

ويتضمّن عقد فيراري حقّ الاعتراض "فيتو" على القوانين، بالإضافة إلى شرطٍ يقضي بحصولها على دفعات مالية دائمة وجوائز مالية لنتائجها في بطولة الصانعين كلّ عام من عائدات الرياضة.

كما تتلقّى كذلك مرسيدس، ريد بُل، مكلارين وويليامز دفعات مالية إضافية وفقًا لعقود كلّ منها.

هذا وتدور حاليًا محادثات حول الشكل الذي ستتّخذه الاتّفاقات التالية، في الوقت الذي هدّد فيه رئيس فيراري سيرجيو ماركيوني بمغادرة فريقه للبطولة في حال لم تتّخذ القوانين المستقبلية الوجهة التي يتّفق معها.

"تخوّفي الأكبر الآن هو أن تُصبح المفاوضات بخصوص العقود الجديدة صعبة وغير مُجدية، فبعض الفرق ستكون أصعب من الأخرى في تفاوضها وأعتقد بأنّنا نعلم من تحديدًا" قال براون لموقعنا «موتورسبورت.كوم».

وأضاف: "آمُل، لكن لست واثقًا، بأن تتمّ مفاوضاتهم خلف الكواليس وليس على الملأ بشكلٍ كبير، الأمر الذي لا أعتقد بأنّه سيكون على هذه الحالة، حيث أنّهم يناقشون ذلك على الملأ بالفعل ويعرقلون أيّ زخم للأمام قمنا بخلقه عبر زرع هذه التخوّفات".

وواصل شرحه بالقول: "عندما يرى الناس في أيّ وقتٍ أنّ ضربة سيتم توجيهها للرياضة، يبدؤون بقول «حسنًا، لمَ لا تذهبون أنتم وتستكشفون ما يحدث ومن ثمّ سننظر في أمر الانضمام إليكم». لذا آمُل فقط ألّا يتسببون في ضررٍ كبير خلال عملية تفاوضهم".

وأكمل: "في نهاية المطاف، أعتقد بأنّ جميع الأمور سيتمّ حسمها، لذا لن يتعدّ الأمر كونه مجرّد مفاوضات، لكنّنا رأينا كيف سار الأمر في المرّة الأخيرة، عام 2009، عندما كان هنالك تهديد بالانفصال عن البطولة".

ثمّ تابع: "لا أعتقد بأنّ هنالك احتمالًا للانفصال هذه المرّة، بيد أنّ مثل هذه القصص ستخرج إلى النور في مرحلة ما ويُمكن أن تكون مدمّرة، لا سيّما عندما تكون مجرّد حيّل تفاوضيّة".

وضع فيراري

عند سؤاله إذا كان ينبغي أخذ تهديد فيراري على محمل الجد أو إذا كان على الفورمولا واحد المخاطرة بانفصال فيراري أو أيّ فريقٍ آخر، قال براون: "لا أحد يريد ذلك، لكن يتعيّن على الفورمولا واحد القيام بما هو صوابٌ من أجل صالح الرياضة، إذ أعتقد بأنّ ذلك هو ما يتّجهون للقيام به".

واستدرك: "في وقت المفاوضات، دائمًا ما تحتاج لأن تكون مستعدًا للمغادرة".

وأردف: "تحاول الرياضة القيام بالأمر الصحيح، لكن ومع إعادة التوازن والتغييرات التي تشهدها البطولة داخل وخارج الحلبة، فإنّ أولئك ممّن تمتّعوا بأفضليّة غير عادلة، سيرون بأنّهم يخسرون أمرًا ما على إثر ذلك، ولن يرغبوا بخسارته، وأنا أتعاطف مع ذلك".

واسترسل: "لكنّ الرياضة تخسر بسبب ذلك، وبالتالي تلحق بهذه الفرق الخسارة كذلك، فنحن في مركبٍ واحد وفي حال غرق، لن يهمّ إذا كنتَ ضمن الدرجّة الأولى أو الاقتصادية، فالمركب سيغرق. لذا سيتعيّن على الجميع إيجاد توازنٍ لما يعتقدون بأنّه تنازل مقبول وجميعهم يُجيدون التفاوض بشكلٍ جيّد. ليبرتي ستتّخذ قرارًا لما تراه الأفضل بالنسبة للرياضة، ويكون متوازنًا ومُنصفًا".

واختتم: "يعلم جميعنا أنّ فيراري لطالما كانت المساهم الأكبر في الفورمولا واحد، إذ يجب الاعتراف بذلك، لكن بطريقة لا تضرّ الرياضة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة