براون: الاتجاه السائد في صناعة السيارات الحديثة لا يتلاءم مع الفورمولا واحد

قال روس براون المدير الرياضي للفورمولا واحد أنّ الرياضة وصلت إلى "مفترق طرق"، مُصرًّا على أنّها بحاجةٍ إلى إعادة تقييم ما إذا كان على تقنية محرّكاتها أن تكون على صلة بصناعة سيارات الطرقات.

انتقلت الفورمولا منذ العام 2014 إلى استخدام محركات هجينة سداسية الأسطوانات ذات شاحنٍ توربينيّ، إذ يتوق الصانعون إلى حصول نقل للتقنية وتضافر بين وحدات الطاقة الجديدة وسيارات الطرقات التي ينتجونها.

ولكن في وقتٍ مبكر من هذا العام اجتمع الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" مع صانعي السيارات المشاركين في الفورمولا واحد وآخرين غير مشاركين واتفقوا على ضرورة استبدال الصيغة الحالية للمحركات بأخرى تؤمن محركات أرخص تكلفةً وأبسط مع صوتٍ عالٍ اعتبارًا من عام 2021.

هذا وما تزال المناقشات حول الصيغة الجديدة مستمرة، بينما أبدى روس براون حذرًا من أخذ أفكارٍ من صناعة السيارات بالنظر لأن الاتجاه السائد الآن هو السيارات ذاتية القيادة والدفع باتجاه استخدام تقنيات الطاقة الكهربائية وخلايا الوقود.

وقال براون للمراسلين على هامش جائزة كندا الكُبرى: "يعتبر المحرك العنصر الرئيسي الذي ينبغي أن يكون صحيحًا. ونحن نخوض حاليًا محادثاتٍ إلى جانب «فيا» والفرق ومزودي المحركات المهتمين بالأمر. وذلك لكي نفهم نوعية المحركات التي نريدها مستقبلًا".

وأضاف: "والآن يبدو بأن الفورمولا واحد تقف على مفترق طرق. إن عالم السيارات يسير باتجاهٍ مختلف الآن، مع السيارات العاملة بخلية الوقود والطاقة الكهربائية والقيادة الذاتية وهذا ليس من الفورمولا واحد بشيء. كيف يمكننا إيجاد سكةٍ مشتركة للمستقبل؟".

وفي استطلاعٍ أجراه موقعنا "موتورسبورت.كوم" قال المتابعون بأنهم يرغبون في أن تكون الفورمولا واحد رائدةً في المجال التقني. ومقارنةً بالاستطلاع الذي أجري في 2015، حصلت زيادة بنسبة 19.1 بالمئة لدى المشجعين الذين أشاروا إلى أهمية التقنية في الفورمولا واحد.

من جهةٍ أخرى، فقد اقترح براون سابقًا بأنه يمكن للفورمولا واحد تبنّي مفهوم فحص السيارات المفتوح للعلن المعتمد في سلسلة سباقات ناسكار، إذ سيساعد في عرض التقنية التي تستخدم في الفورمولا واحد أمام المشجعين في الحلبات أو المتفرجين في منازلهم.

وخلال حديثه في كندا، وافق البريطاني على أن التقنية ما تزال عنصرًا مهمًا في الفورمولا واحد ولكنه أصر على ضرورة تحقيق توازنٍ جيد مع التسابق، حيث وقال: "نحتاج لطريقةٍ تساهم في إشراك المشجعين – إذا لم يكن لديك مشجّعون يشاهدون الرياضة، فلن يكون لديك شيء".

واختتم بالقول: "هنالك توازنٌ دقيق بين التحدي التقني الذي ينبغي علينا الحفاظ عليه في الفورمولا واحد لأنه عنصرٌ هامٌ للغاية ولكن علينا أن لا نبالغ إلى درجةٍ تعيقنا عن التسابق. وأود القول بأننا تلقينا مواقف إيجابية جدًا من الفرق. ونحن نعمل مع «فيا» لإيجاد حلولٍ جيدة للمستقبل".

فيما لم يمنح براون جدولًا زمنيًا للوقت الذي يأمُل بأن يتمّ اتّخاذ قرارٍ فيه، بيد أنّ هنالك رغبة في بحث خطّة عوض القيام بردّة فعل غير محسوبة.

ويأتي ذلك بعد ما قاله مستشار ريد بُل هيلموت ماركو بأنّه يتعيّن على رؤساء الفورمولا الوصول إلى حلّ لمحرّك مستقل لما بعد 2020 خلال هذا العام أو ستُخاطر الرياضة بخروج فريقه من البطولة.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة