براندل يكشف عن تعرّضه لأزمة قلبيّة خلال جائزة موناكو الكبرى

المشاركات
التعليقات
براندل يكشف عن تعرّضه لأزمة قلبيّة خلال جائزة موناكو الكبرى
جوناثان نوبل
كتب: جوناثان نوبل , كاتب
13-01-2017

كشف مارتن براندل سائق الفورمولا واحد السابق والمعلّق الحالي على سباقاتها تعرّضه لأزمة قلبيّة بسيطة خلال جائزة موناكو الكبرى في موسم 2016.

نيكو هلكنبرغ، سهارا فورس إنديا مع مارتن براندل، معلق شبكة سكاي سبورتس وجوني هيربرت، مذيع شبكة سكاي س
سيرجيو بيريز، فورس انديا ومارتن براندل، معلق قناة سكاى ولويس هاميلتون، مرسيدس
مارتن براندل، معلّق شبكة سكاي سبورتس
مارتن براندل، مقدّم قناة سكاي سبورت مع جوناثان بالمر
مارتن براندل،معلق شبكة سكاى، باسكال لاتينيدو، فوم

أكمل خبير قناة "سكاي سبورتس" مهامه في التعليق على السباق مباشرة ضمن جائزة موناكو الكبرى، قبل أن يُسارع للتوجّه إلى منصّة التتويج من أجل الحوار التقليدي مع الثلاثة الأوائل.

وخلال تلك الهرولة عانى براندل من أزمة قلبيّة، ليكتشف في ما بعد مدى خطورتها.

"عانيت من أزمة قلبيّة بسيطة أثناء هرولتي نحو منصّة التتويج في موناكو" قال براندل على منصّة معرض أوتوسبورت الدولي أمسٍ الخميس. وأضاف: "انتهى بي المطاف بدعامة طولها 23 ملم في البطين الأيسر من قلبي".

وخضع براندل لعمليّة في قلبه مباشرة بعد سباق موناكو وتخلّف عن متابعة سباق كندا من أجل التعافي.

واعتقد البريطاني أنّ الإصابة قد تُجبره على تفويت فرصة المشاركة في سباق "الطريق إلى لومان" الداعم لسباق التحمّل العريق، لكنّه حصل على الموافقة من قبل الطاقم الطبي للمشاركة في نهاية المطاف.

وقال بخصوص ذلك: "لم أعتقد أنّ بوسعي التسابق. لكنّ طبيب القلب قال لي: «حسنًا، يُمكنك المشاركة في السباق. لكن لا تنسى مُسيّلات الدم»".

وتابع: "لذلك اتّصلت بزاك براون وريتشارد دين (رئيسي فريق يونايتد أوتوسبورتس)، وأكملت بعد ذلك 75 لفّة على متن السيارة. كانت الكدمات تغطي صدري، لكنّني أعشق لومان وقلت في نفسي: «لن أفوّت هذه الفرصة»".

تحقيق قطب الانطلاق الأوّل في الـ 57

لم يكن البريطاني حاضرًا من أجل مجرّد المشاركة، إذ أنّه تمكّن من خطف قطب الانطلاق الأوّل.

وقال الفائز بسباق لومان 24 ساعة في 1990: "جلست في المؤتمر الصحفي وإلى جانبيَ شابٌ في الـ 17 وآخر في الـ 19، قلت في نفسي «ليس ذلك سيّئًا لعجوز في الـ 57»".

وتابع: "أكملنا السباق في المركز الثاني وهو ما كان محبطًا بعض الشيء، لكنّ قيادة سيارة نموذجيّة خارج خطّ حظائر لومان أمرٌ مدهش. تتعرّق قليلًا وتكون خائفًا بعض الشيء. أفتقد ذلك الشعور كثيرًا. سأقوم بالأمر ذاته مرّة أخرى هذا العام لو حصلت على نصف فرصة".

وأكمل: "أتحدّث إلى السائقين الآخرين بخصوص تلك التجربة، مثل دايفيد كولتارد وقال لي «مارتن عليك أن تنضج، لم تعد سائق سباقات بعد الآن». ودايمون هيل والآخرين. لكنّني مثل روبنز باريكيلو، لا أطيق الانتظار للعودة إلى السيارة. لديّ ارتباطٌ متينٌ من تلك الناحية".

واختتم حديثه بالقول: "أنا سائق سباقات يعمل في التلفزيون، لا أرى نفسي مختصًا في التلفزيون".

فورمولا 1 - المقال التالي
بيرغر: فيرلاين وليس بوتاس هو الخيار الصحيح أمام مرسيدس

المقال السابق

بيرغر: فيرلاين وليس بوتاس هو الخيار الصحيح أمام مرسيدس

المقال التالي

فيراري سترحّب بشوماخر ضمن أكاديميتها للسائقين الشباب "مع بساط أحمر"

فيراري سترحّب بشوماخر ضمن أكاديميتها للسائقين الشباب "مع بساط أحمر"
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة موناكو الكبرى
الموقع مونتي كارلو
قائمة السائقين مارتن براندل
الكاتب جوناثان نوبل
نوع المقالة أخبار عاجلة