باها المجر: القانون يرجح كفة هولوزيتش أمام الراجحي بعد تعادلهما بالتوقيت

حسم القانون فوز السائق البولندي كريستوف هولوزيتش (ميني) بلقب باها المجر بعدما تعادل من ناحية التوقيت مع منافسه السعودي يزيد الراجحي (تويوتا)، فيما أنهى مواطنه ياسر بن سعيدان (ميني) المنافسات في المركز الثالث ليحتفظ بصدارة ترتيب السائقين لكأس العالم للباها.

باها المجر: القانون يرجح كفة هولوزيتش أمام الراجحي بعد تعادلهما بالتوقيت

احتكمت إدارة باها المجر إلى القانون من أجل الإعلان عن هوية الفائز بالمركز الأوّل، بعدما تساوى هولوزيتش على متن "ميني جون كوبر ووركس رالي" مع الراجحي خلف مقود "تويوتا هايلوكس" بتسجيلهما التوقيت ذاته مع 4:56:28 ساعات.

وينص قانون الراليات الصحراوية على أنه في حال تعادل سائقان بنفس التوقيت، فإنه يحتكم إلى صاحب أسرع توقيت في المرحلة الإنتقائية الأولى، والتي لا تكون المرحلة التأهيلية حيث كانت الغلبة لسائق الراليات السابق وبطل أوروبا البولندي هولوزيتش الذي كان سجل في المرحلة الثانية وهي الأولى الإنتقائية التوقيت الأسرع مع 53:44 دقيقة مقابل 54:01 دقيقة للراجحي.

وتم تحديد الفائز وفقًا للمادة 59.3.2 من القانون الرياضي، التي تنص على أنه "في حالة حدوث تعادل في حدث ما، فإن المتسابق الذي سجل أفضل وقت في القسم الانتقائي الأول، وهو ليس مرحلة تأهيلية، سيُعلن الفائز".

ونذكر أن هولوزيتش كان الأسرع في 5 مراحل خاصة بالسرعة من أصل 7 تألف منها باها المجر.

في المقابل، اكتفى الراجحي، الذي كان حقق أسرع توقيت في المرحلة التأهيلية (الإستعراضية) طوعاً بلقب الوصيف بعدما كان حقق أسرع الأوقات في مرحلتين (الإستعراضية والخامسة) ، ما حال دون فوزه بلقبه الثاني هذا العام في منافسات كأس العالم للراليات الصحراوية باها بعد باها دبي الدولي مطلع العام الحالي، علمًا أنه كان احتل المركز الثالث في باها أراغون إسبانيا.

وكان الراجحي قد أحكم قبضته على باها المجر منذ المرحلة الإستعراضية حيث سجل التوقيت الأسرع، قبل أن ينهي اليوم الأوّل الذي تضمن 4 مراحل في الصدارة متقدمًا بفارق  بفارق 1:05 دقيقة عن مطارده المباشر " البولندي الفائز ببطولة بلاده في الراليات 3 مرات.

ولكن مع بداية اليوم الثاني الأخير للمنافسات الذي تضمن مرحلتين، تقلص الفارق بين السائقين إلى 42 ثانية فقط مع نهاية المرحلة السادسة حيث كان هولوزيتش الاسرع مع 51:40 دقيقة أمام الراجحي الذي سجل 52:03 دقيقة.

قال الراجحي في مقطع فيديو نشره على صفحته في "فايسبوك": "انهينا الباها، تخيلوا بعد 3 أيام مع نفس التوقيت، نفس الساعة، نفس الدقيقة، نفس الثانية.... أنا والبطل البولندي".

وكرر قائلاً: "أنا والبطل البولندي. من الفائز؟ لجنة الحكام ستقرر حسب الأنظمة".

وكان الروسي فلاديمير فاسيلييف أحرز لقب باها روسيا (نورثرن فوريست)، الجولة الإفتتاحية، قبل أن  ياسر بن سعيدان باها الشرقية والأردن، فيما عاد المركز الاوّل في باها أراغوان أسبانيا للسائق القطري ناصر صالح العطية.

في المقابل سجل بن سعيدان في المرحلة السادسة ثالث أسرع توقيت (56:31 د.)، قبل أن يكرر الأمر ذاته في المرحلة السابعة الاخيرة (55:25 د)، منهيًا باها المجر في المركز الثالث.

وعاد المركز الرابع للسائق التشيكي ميروسلاف زبليتال (فورد ألا150 إيفو)، تلاه البرتغالي بيدرو دياس دا سيلفا (فولكسفاكن بوبو)، حيث هيمنت سيارات فئة "تي1" على المراكز الخمسة الاولى، في حين وصل سادس مواطنه أليكسندر ري سادسًا وأول في فئة "تي4".

وضمن هذه الفئة لم يتمكن الكويتي مشاري الظفيري مع ملاحه القطري ناصر سعدون الكواري على متن "كان ـ آم مافريك إكس3" من الاحتفاظ بالمركز الثاني ضمن فئتهما، إذ تراجعا للمركز الرابع والعاشر في الترتيب العام بوقت إجمالي قدره 5:59:27 ساعات.

ورغم هذا التراجع إلاّ أن الظفيري، الذي سجل ثاني أسرع توقيت ضمن فئته في 3 مراحل خاصة (الثانية والثالثة والرابعة)، حافظ على صدارة الترتيب العام لكأس العالم ضمن فئته.

وعاد أسرع توقيت في "تي4" كما ذكرنا آنفًا للسائق ري (كان ـ آم) بوقت إجمالي قدره 5:35:23 دقائق، متقدمًا بفارق 13:51 دقيقة على بافل سيلنوف. فيما كان المركز الثالث من نصيب الاسباني أنخل ميغيل فاليرو  (5:49:41 س.).

أما السعودي صالح السيف المشارك ضمن الفئة ذاتها إلى جانب الملاح الفرنسي سيباستيان دولوني فقد كان له قصة مغايرة حيث كان واجه يوم أمس مشكلة خروج الإطار من مكانه، ما فسر تراجعه في الترتيب حتّى المركز الثالث عشر.

وكان صالح اعتبر أن ما حصل معه هو أمر متعمد، حيث أكد أن هناك من قام بتخريب الـ "كان ـ آم مافريك إكس3" الخاصة به.

وكتب السيف على صفحته في موقع التواصل "تويتر": "يوم الغدر، المنافسة الغير شريفة، اليوم هناك من قام بفك مسامير الإطارات أثناء وقوف السيارة في المواقف المغلقة، في أوّل مرحلة انطلق الإطار، وهذه طريقة قذرة لإيقاف المنافسين، الحمد لله الذي سلمنا، ممكن تتسب في حادث شنيع، الإطار لم يتوقف إلا بعد مسافة طويلة جدًا، الحمد لله".

وأرفق السائق السعودي ما كتبه بمقطع مصور يظهر كيف خرج الإطار من مكانه.

وأنهى السيف منافسات باها المجر في المركز الثالث عشر في الترتيب العام والسابع ضمن "تي4" بوقت إجمالي قدره 6:15:31 ساعات، علمًا أنه كان حصل على عقوبة إضافة 4:40 دقائق إلى توقيته.

من ناحيتها، واجهت السائق السعودية دانية عقيل في فئة "تي3" بعض المشاكل، وحصلت على عقوبة إضافة 150 دقيقة إلى توقيتها مع نهاية اليوم الأوّل بسبب عدم اجتيازها للمسار المحدد مع ملاحها الفرنسي شارلز سيوبير في المرحلة الثالثة، حيث بعد عودة الطاقم إلى المسار التسابقي كان قد اختصر 15 كيلومتراً فقررت لجنة الحكام العقوبة السابق ذكرها.

غير أن السائقة السعودية تمكنت من تجاوز كل هذه المشاكل لتنهي المنافسات في المركز 14 في الترتيب العام وفي المركز الثاني ضمن فئة "تي3" بوقت إجمالي قدره 11:41:42 ساعة، ما سمح لها بالإحتفاظ بصدارة الترتيب العام للكأس.

وسجل السائق الإسباني خيسوس فوستر (هيرادور هيراتور إنش آر إكس3) التوقيت الاسرع في "تي3" وحل في المركز التاسع في الترتيب العام بوقت إجمالي 5.52.45 ساعات.

المشاركات
التعليقات
تحليل: فيراري تضيف سلاحًا جديدًا إلى ترسانتها

المقال السابق

تحليل: فيراري تضيف سلاحًا جديدًا إلى ترسانتها

المقال التالي

لوكلير: عودة فيراري هذا العام بعد موسم 2021 الكارثي "ليست مفاجئة تمامًا"

لوكلير: عودة فيراري هذا العام بعد موسم 2021 الكارثي "ليست مفاجئة تمامًا"
تحميل التعليقات