بالمر: سأغادر رينو مرفوع الرأس في نهاية الموسم

قال جوليون بالمر أنّه سيغادر صفوف رينو نهاية هذا العام وهو مرفوع الرأس، وذلك بعد تحقيقه أفضل نتيجة له في هذا الموسم بحلوله سادسًا في سنغافورة، آملًا بأن تكون تلك بداية سلسلة من التأديات الجيّدة بالنسبة له.

بعد أن ضرب بالتكهّنات حيال مستقبله عرض الحائط خلال عطلة نهاية الأسبوع، سجّل سائق رينو نقاطه الأولى هذا الموسم ليُخفّف من الضغط المُسلّط عليه من قِبَل رؤسائه.

وعلى الرُغم من أنّ تلك النتيجة كانت لتساعد مستقبله قصير الأمد وسط تكهّنات بإمكانيّة استبداله بكارلوس ساينز الإبن خلال السباق المُقبل في ماليزيا، إلّا أنّ البريطانيّ قال بأنّ شيئًا لم يتغيّر في تفكيره ولا قلّل من إصراره على إنهاء مسيرته مع رينو وهو في أفضل حالاته.

"بصراحة، لا أشعر بأيّ اختلاف عن السباقات الـ14 الماضية" قال بالمر لموقعنا «موتورسبورت.كوم».

وأضاف: "الضغط متواجدٌ دائمًا في الفورمولا واحد ودائمًا ما أرغب القيام بعملٍ جيّد. حتّى في بداية الموسم رغبت أن أكون في المقدّمة، إذ كنت بحاجةٍ إلى تحقيق نتائج جيّدة. كنت أتمنى لو أتت تلك النتيجة مبكّرًا، لكنّه كان موسمًا صعبًا".

وتابع: "ما يزال تركيزي منصبّ على كلّ سباقٍ على حدة، إذ أنّ ما سأواجهه خلال السباقات الستّة المتبقية هو ما سأواجهه. لكنّني أرغب ببذل أفضل ما لديّ في كلّ سباقٍ لأغادر الفريق وأنا مرفوع الرأس في نهاية العام. حيث آمُل أن أحظى بمزيدٍ من النتائج مثل هذه".

في المقابل قال بالمر أنّه دائمًا ما شعر بقدرته على تحقيق نتائج مثل التي أحرزها في سنغافورة، لكنّه أشار إلى أنّ الظروف لم تكن في صالحه في العديد من الأوقات.

"كان ينبغي أن نسجّل عدد نقاطٍ جيّد في سبا، لكنّنا واجهنا عقوبة علبة التروس ومشكلة التواجد وسط زحام السيارات. ثمّ في مونزا، انطلقنا من مؤخّرة الترتيب ولم نتمكّن من إنهاء السباق" قال بالمر.

وأكمل: "بيد أنّ أداءنا في هاتين الجولتين كان تنافسيًا للغاية مع الحزمة التي كنّا نمتلكها. ومن ثمّ حظينا بما نستحقّه في سنغافورة. ستتحسّن السيارة أكثر خلال السباقات القليلة المُقبلة، ما سيمنحني الكثير من الثقة. سجّلت نقاطًا في ماليزيا العام الماضي، لذا آمُل أن أتمكّن من تسجيل نقاطٍ أكثر هذا العام".

ستّة سباقات كي أبرهن على قدراتي

من جهةٍ أخرى، يُدرك بالمر أنّه سيكون خارج جدران الصانع الفرنسيّ نهاية هذا الموسم، لكنّه ما يزال يأمُل إيجاد فرصة في الفورمولا واحد – ربما في ويليامز، والتي تقيّم مسألة استبدال فيليبي ماسا.

إذ أنّه وبينما لم تغيّر نقاطه في سنغافورة شيئًا بالنسبة له، إلّا أنّها على الأقلّ ستذكّر الفرق الأخرى بقدرات البريطانيّ وما يُمكنه تحقيقه.

"أخيرًا أحرزت نتيجة على الورق" قال بالمر، مُضيفًا: "هنالك الكثير من النتائج المحتملة التي كانت لتحصل، في سيلفرستون، باكو، والعديد من السباقات هذا العام – لكنّنا في النهاية حظينا بعطلة نهاية أسبوعٍ كاملة، سارت الأمور فيها بشكلٍ سلسل كما نرغب".

وأردف: "بالتأكيد حالفنا الحظّ بعض الشيء، مع انسحاب بعض السائقين أمامنا، لكن في النهاية هي نتيجة على الورق وهذا له أثرٌ كبير. ما يزال أمامي ستّة سباقات لأظهر ما بوسعي فعله إذ آمُل أن يكون بإمكان الآخرين رؤية ما أقوم به. أفعل ذلك لنفسي وأركّز على كلّ سباقٍ على حدة".

واستدرك: "لقد كان موسمًا صعبًا. إذ من المؤسف أنّني لن أكون متواجدًا هنا العام القادم، لكن ما يزال هنالك ستّة سباقات متبقية، وينبغي أن تكون السيارة قوية وقد كنتُ قويًا خلال هذه السباقات العام الماضي".

واختتم بالقول: "سيكون الوضع مُكررًا – سأكون قويًا في ماليزيا ونعم سأظهر بأداء قوي في أبوظبي".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة سنغافورة الكبرى
حلبة حلبة شوارع سنغافورة
قائمة السائقين جوليون بالمر
قائمة الفرق فريق رينو اف1
نوع المقالة أخبار عاجلة