باكو: عدم تضارب المواعيد مع سباق لومان بدأ يُؤتي ثماره

أشار منظمو سباق باكو للفورمولا واحد بأنّ تجنب التضارب في المواعيد مع سباق لومان 24 ساعة لعام 2017 قد بدأ يُؤتي ثماره، إذ ارتفع عدد مبيعات التذاكر مع ازدياد الاهتمام بنسخة هذا العام.

أقيم سباق باكو العام الماضي في نفس أسبوع إقامة سباق لومان 24 ساعة الشهير ما أثّر سلبًا على الحلبة الجديدة إذ تقاسم مُتابعو رياضة السيارات ووسائل الإعلام الاهتمام بين السباقَين.

ومن أجل استغلال جائزة أذربيجان الكبرى بأفضل صورةٍ مُمكنة، طلب منظمو السباق من الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" تعديل المواعيد لهذا الموسم، إذ ستتمّ استضافة سباق باكو بعد أسبوعٍ واحد من سباق لومان.

وقد كشف الرئيس التنفيذي للحلبة عارف رحيموف بأنّ التغيير كان إيجابيًّا في صالح تزايد الاهتمام في الحدث لعام 2017.

وقال رحيموف خلال زيارته إلى لندن "من الواضح أنه من الجيد الحصول على المزيد من الاهتمام الإعلامي والجماهيري في أذربيجان لمشاهدة السباق".

وأضاف "حصل الكثير من الأشخاص على فرصة لمشاهدة السباق العام الماضي إذ جذب العديد من المتفرجين حول العالم، ونحن سعداء بأنّهم لن يضطروا إلى الاختيار بين السباقَين".

وتابع قائلاً "سباق لومان هو حدث كبير حيث توجّب على وسائل الإعلام الاختيار بين الحدثَين إذ لن يقوموا بفعل ذلك هذا العام".

وأكمل "الأمر الإيجابي الآخر هو أنّ سباق هذا العام لن يُقام بعد أسبوعٍ على التوالي من سباق فورمولا واحد آخر، لذلك لدينا المزيد من الوقت لتحضير أنفسنا مع إدارة الفورمولا واحد وفرقهم الفنيّة للتأكّد من حالة المسار".

وأضاف "كان العام الماضي كابوسًا من الناحيّة اللّوجستيّة سعيًا لتنظيم كُلّ شيء خلال فترة قصيرة من الزمن".

مبيعات التذاكر

لم يتمّ بيع جميع تذاكر سباق باكو في العام الماضي، إذ أكّد رحيموف بأنه مُتفائل حيال هذا العام حيث بدأ المتابعون المحليون يُبدون اهتمامًا بالسباق بعد مُشاهدته على التلفاز.

وعندما سُئِل من قبل موقع "موتورسبورت.كوم" عن مبيعات التذاكر، أجاب رحيموف قائلاً "لقد تحسّنت. نسبة مبيع تذاكر هذا العام تضاعفت خمس مرّات أكثر من تذاكر العام الماضي لنفس الفترة الزمنيّة".

وأضاف "لذلك نرى تغييرًا كبيرًا – وذلك مرّده إلى مشاهدة الناس للسباق على التلفاز العام الماضي ما حثّهم إلى الذهاب وشراء التذاكر".

وأكمل "يعلم المتابعون المحلييون ما يشترونه الآن إذ يُريدون الذهاب للسباق. يُريدون رؤيته وأن يكونوا جزءًا من الإثارة".

وبالرغم من عدم إدخال تغييرات كبيرة على المسار لهذا العام، بيد أنّ رحيموف كشف بأنه يعمل على فكرة فتح الحلبة لحاملي التذاكر في المساء.

سباقٌ أفضل

إحدى الجوانب المخيّبة للآمال بخصوص نسخة 2016 تمثّلت في إثارة السباق نفسه، إذ حاول سائقو الفورمولا واحد عدم الضغط كثيرًا نتيجة اعتقادهم أنّ الحلبة القاسية ستُنتج مستويات إجهادٍ عالية بشكلٍ مماثلٍ لسباق |جي بي 2".

ويعتقد رحيموف أنّ الأمور ستكون مختلفة هذا العام، حيث تطرّق إلى سباق سوتشي الأوّل في 2015 الذي كان أقلّ إثارة بكثيرٍ من سباق 2016 المليء بالحوادث.

وقال رحيموف: "كان السباق الأوّل في سوتشي مملاً. لم تكن هناك حوادث ولا شيء يُذكر. لست بصدد القول بأنّ الحلبة مملّة، إذ على العكس فهي رائعة، لكنّ السباق الأوّل كان ثابتًا بشكلٍ مماثلٍ لسباقنا. بينما وفّر سباق العام التالي عرضًا رائعًا".

وتابع: "أعتقد أنّ للأمر علاقة بثقة السائقين أكثر من تغييرات القوانين أو المحرّكات أو الهياكل إلخ...".

ثمّ أضاف: "حالما ترتفع ثقة السائقين بعد السباق الأوّل العام الماضي، سيُصبح العرض أكثر إثارة. يُمكنكم مشاهدة ذلك خلال التجارب الحرّة والتأهيليّة في الفورمولا واحد".

وواصل شرحه بالقول: "الحلبة غير متسامحة على الإطلاق. لا يُمكنك ارتكاب الأخطاء على هذا المسار فهو ضيّق ولا يرحم. لا يقتصر الأمر على السيارات الأعرض، إذ يمتدّ إلى مناطق الخروج الآمن والمنعطفات التي يتعيّن عليك عبورها بالشكل المناسب".

واختتم: "عليك عبور الحفف الجانبيّة عند النقطة المناسبة من أجل عدم الاصطدام بالجدار، مثلما فعل لويس هاميلتون العام الماضي على سبيل المثال. هناك إمكانيّات كبيرة لتقديم عرضٍ رائع".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة أذربيجان الكبرى
حلبة شوارع باكو
نوع المقالة أخبار عاجلة