باريكيلو: لا أذكر أنني حملتُ نعش سينا

صرّح روبنز باريكيلو أنه لا يتذكر أنه حمل نعش إيرتون سينا عام 1994 – على الرغم أنه كان من ضمن المشاركين في جنازة السائق الأسطوري.

أوضح باريكيلو أن الارتجاج الدماغي - الذي نتج عن حادثته في إيمولا خلال الأسبوع الذي شهد وفاة سينا - قد مسح أغلب أحداث ذلك الشهر من ذاكرته.

وكان باريكيلو في الصف الثاني من حاملي نعش البرازيلي الراحل خلف غيرهارد بيرغر وإيمرسون فيتيبالدي.

حيث قال: "لا أذكر حادثتي في إيمولا، كنت أحاول إظهار قدراتي. كنت أعتقد أنني أستطيع وبذلت كل جهدي. لكن سيارتي لم تكن قادرة على تلبية ما كنت أرغب. وتعرّضتُ لحادث عنيف".

وأكمل: "عدت إلى ساوباولو، وكان إيرتون سينا قد توفي – أشكر الله على معاناتي من فقدان الذاكرة، إذ نسيتُ الكثير من الأمور على مدار ذلك الشهر".

وأضاف: "لا أذكر أنني شاركتُ في حمل النعش. لا أذكر. أنظر إلى الصورة، لكنني لا أتذكر".

العودة إلى القيادة بعد حادثة إيمولا

خلال حديثه عن العودة إلى السباقات مع فريق جوردان بعد حادثة إيمولا العنيفة، ووفاة سينا بعد ذلك أسبوع، وصف باريكيلو أسلوب قيادته حينها "بالجنوني".

حيث قال: "أذكر أنني أخذت أسال نفسي: «ماذا الآن؟ هل ستخاف من القيادة؟ لستَ خائفاً أليس كذلك؟»".

وأكمل: "ومن ثمّ حزمت أمري: سأشارك، وخلال لفتي السريعة الأولى سأقود كالمجنون. كنت قد قررت إما أن أتعرّض لحادث عنيف آخر أو أكسر رقمي القياسي الشخصي على الحلبة".

واختتم: "أشكر الله، فقد تمكنتُ حينها من كسر رقمي الشخصي. وتلك كانت النقطة التي قررت من بعدها المضيّ في مسيرتي".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين روبنز باريكيلو
قائمة الفرق جوردان
نوع المقالة أخبار عاجلة