باتون يحصل على عقوبة تراجع 25 مركزًا في سباق النمسا

باتون يحصل على عقوبة تراجع 25 مركزًا في سباق النمسا


سيحصل البريطاني جنسن باتون على عقوبة التراجع 25 مركزًا على شبكة إنطلاق سباق جائزة النمسا الكبرى بعد أن قرّر فريق مكلارن تغيير جميع قطع وحدة طاقة هوندا.

بطل العالم لموسم 2009 توجه إلى عطلة نهاية الأسبوع على حلبة ريد بُل رينغ وهو يعلم بوجود احتمال كبير لمواجهته لعقوبة مماثلة لزميله فرناندو ألونسو على إثر تغيير المحرك.

وبعد اجتماع هندسي عُقد بين موظفي مكلارن ونظرائهم في هوندا ليل الجمعة، تم الإتفاق على تغيير جميع أجزاء وحدة الطاقة على سيارة البريطاني وهو ما يعني حصوله على عقوبة تراجع 25 مركزًا على شبكة الإنطلاق وهو رقم من المستحيل عليه أداؤه.

لذلك سيتوجب عليه وللسباق الثاني على التوالي، بعد تغيير محركه في كندا، أن يجري عقوبة الدخول والخروج من خط الحظائر خلال السباق وهي عقوبة من المرجح أن يواجهها زميله ألونسو الذي سيتوجب عليه أن يتراجع 20 مركزًا على شبكة الإنطلاق أيضاً – وسط تقارير تُفيد بإحتمال حصول الإسباني على عقوبة 5 مراكز إضافيّة في حال قام بإستخدام علبة تروس جديدة.



ويأمل باتون أن تجلب الأسابيع المقبلة بعض التقدم للفريق بعد نهاية أسبوع صعبة للسباق الثاني على التوالي.

وقال: "يجب أن يكون القادم أفضل، يعتبر سباق المجر الأبرز خلال السباقات الخمسة أو الستة المقبلة. ليست حلبة بطيئة مثل سيلفرستون حيث ستتناسب المنعطفات مع سيارتنا بشكل جيّد".

وتابع: "ستمثل سيلفرستون خطوة نحو الأمام بالمقارنة مع كندا فيما يخص وتيرة السيارة. ستكون عطلة نهاية الأسبوع صعبة هنا، لكنها ستكون إيجابية وممتعة".

واختتم: "دائمًا ما تريد التواجد في الأمام لكن عندما لا يمكنك فعل ذلك فعليك التسابق والقتال. لم نكن قادرين على فعل ذلك في كندا وسيكون الأمر مماثلاً هنا".
اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم جنسن باتون, حلبة ريد بُل رينغ, سباق النمسا, فريق مكلارن