باتون: رسالة «جي بي دي ايه» جاءت لمساعدة السائقين للفورمولا واحد

قال البريطاني جنسن باتون أنّ سائقي الفورمولا واحد تحدّثوا بشكلٍ علني عن هيكليّة تشريع القوانين "غير السليمة" ليس لعرض عضلاتهم من الناحية السياسيّة للبطولة وإنما لحرصهم على نقل الرياضة لمستوى أفضل.

نشرت جمعيّة سائقي الجائزة الكبرى «جي بي دي ايه» رسالة مفتوحة الأسبوع الماضي طالبت فيها بإصلاح عملية صناعة القرار التي "عفا عليها الزمن" و"المبنية بشكل سيء" في الفورمولا واحد.

وبالرغم من أنّ البعض شكّك في أهداف السائقين الحقيقيّة من وراء هذه الرسالة، إلّا أنّ باتون مدير «جي بي دي ايه» أكّد أنّ الشغف بالفورمولا واحد والإصرار على عدم رؤية البطولة تخسر موقعها من أعلى هرم رياضة السيارات هما الدافعان الأساسيان للجمعيّة.

وقال البريطاني: "السبب الرئيسي من وراء نشر الرسالة يتمثّل في اهتمامنا بالرياضة وشغفنا بها".

وأضاف: "نعشق الفورمولا واحد وكنّا نحلم بالتواجد داخل إحدى سياراتها منذ الصغر، ومن ثمّ مواجهة أفضل السائقين على الحلبات حول العالم".

وتابع: "نملك الكثير من المشاعر حيال قراراتنا، بالرغم من أنّ ذلك ليس بالأمر الجيّد في بعض الأحيان، لكن يتوجّب عليك أن تكون عاطفياً عندما يتعلّق الأمر بكيفيّة إدارة الرياضة ونعتقد أنّ إضافتنا ستكون مفيدة".

وأردف: "لم نقم بنشر تلك الرسالة لاستعراض قوّتنا كسائقين. لم يكن ذلك هدفنا. في الحقيقة لا يهتمّ معظمنا بذلك. نشرنا ذلك البيان لأنّنا نعتقد أنّ بوسعنا المساعدة: يمكننا مساعدة الرياضة التي نعشقها وجعلها أفضل بالنسبة للمشاهدين، وبالنسبة إلينا وللفورمولا واحد ككلّ".

وأكمل: "يجب أن نحافظ على القاعدة الجماهيريّة للبطولة، بل نريد توسيعها، نريد من الفئات الشابة أن تحبّ الفورمولا واحد مثلما يفعل الأطفال مع الهواتف هذه الأيّام. نحتاج لجعل البطولة أكثر إثارة ممّا هي عليه الآن".

هاميلتون يؤيد "جي بي دي إيه"

أبدى العديد من السائقين تأييدهم لرسالة "جي بي دي إيه" حتى لويس هاميلتون الذي ليس عضواً فيها، حيث عبّر عن دعمه الكامل لما جاء في الرسالة.

"لستُ عضواً في الجمعية – لقد كنتُ كذلك سابقاً ثم خرجت، لكنني كنت في الاجتماع الذي تمّ في أستراليا حيث جلس الجميع وعبّروا عن موقفهم بصوت موحّد" قال البريطاني.

وأكمل: "لذا فإننا نقف جميعاً كسائقين في بعض المسائل، إذ نملك رأياً واحداً حيال بعض الأمور الأساسية. وهذا أحدها".

كما أشار هاميلتون أن الفورمولا واحد لا تستغلّ جميع الفرص المتاحة لتحقيق النجاح – وهذا ما دفع بالسائقين إلى التكلم بصوت واحد.

إذ قال: "أعتقد أن الهدف ليس في أن يصبح السائقون هم أصحاب القرار، فنحن لا نرغب في ذلك، لكننا نحن الوحيدين الذين نعلم تماماً ما يلزم القيام به لجعل السباقات أكثر متعة".

وأضاف: "جميع السائقين يقومون بعملهم اليوم لأنهم يحبون الرياضة، والسيارات والسباقات".

وتابع:" لقد بدأ أغلبنا مسيرته المهنية من سباقات الكارتينغ وكان طموحنا أن نصبح مثل النجوم القدماء. عندما ندخل المنافسة اليوم من دون التحديات الذهنية أو الجسدية التي يفترض أن تقدمها السيارات، بالإضافة إلى نوعية القرارات التي يتم اتخاذها من ناحية القوانين، نجد أن الأمور تسير بالاتجاه الخاطئ – ولا يمكننا أن نبقى صامتين وندع كل ذلك يمرّ".

واختتم: "إن المشجعين بدؤوا بالابتعاد عن الرياضة وهذا ما سينعكس عليكم كإعلاميين وعلينا نحن بشكل سلبيّ. نحن لا نريد ذلك، فالفورمولا واحد تملك الفرصة كي تصبح أعظم رياضة في العالم".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين جنسن باتون
قائمة الفرق مكلارين
نوع المقالة أخبار عاجلة