باتون: بقيت في الفورمولا واحد لعام أطول من اللازم

يرى جنسن باتون أنه بقي في الفورمولا واحد لعام أطول من اللازم، إذ يشعر أن ذلك أثر على حبه لرياضة سباقات السيارات لفترة من الزمن.

شارك البريطاني في سباق سوزوكا 1000 كلم، إذ يرى أن ذلك ساعده على استعادة حماسته للرياضة، وجعله مصمماً على العودة إلى المشاركة الكاملة في 2018.

وضمن معرض حديثه على هامش جائزة اليابان الكبرى اليوم الجمعة، أوضح باتون أن ابتعاده لعام كامل – ما عدا مشاركته الوحيدة في موناكو مع مكلارين – كانت ضرورية بالنسبة له كي يأخذ نظرة واضحة حول مسيرته وما يرغب في القيام به.

فقال معلقاً حول عامه الذي أمضاه في أمريكا: "كانت فترة جميلة ولكنها ضرورية كذلك".

وأكمل: "حصلت الكثير من  الأمور خلال مسيرتي، لم تسنح لي الفرصة للتفكير بها آنذاك".

وتابع: "احتجت إلى الوقت هذا العام للجلوس مع نفسي للتفكير فيما حصل. لقد كانت استراحة جيدة".

وأضاف: "لقد شاركت في سباق موناكو، وهو سباق للنسيان، لكن التصفيات كانت جيدة وقد أحببتها. قيادة تلك السيارات المتوحشة في موناكو... السباق الآخر الذي أعجبني هو هذا 'سوزوكا'. لا بد أن قيادة سيارة 2017 أمر جيد للغاية. لكن، هل أفتقد إلى الفورمولا واحد؟ كلا".

واسترسل: "إنني أفتقد للسباقات. تملكني شعور بالبرود بعض الشيء حيال رياضة السيارات. أعتقد أنني شاركت في الفورمولا واحد لعام أطول من اللازم".

من جهة أخرى، أشار باتون إلى أن المشاركة في سباق سوزوكا 1000 كلم مع هوندا بشكل خاص أعاد له حبه للقيادة.

فقال: "راودني شعور جيد حياله. لم نحقق نتيجة جيدة جداً، إذ تعرضنا للعديد من المشاكل، لكن شعوري كان إيجابياً وأحسست برغبتي بالعودة خلف المقود. لقد أحببت تلك التجربة بشكل كبير".

وتابع: "حالما أنهيت السباق، أردت العودة خلف المقود والمنافسة مجدداً. مضى بعض الوقت منذ أن أحسست بهذا الشعور".

وأكمل: "أرغب بقيادة أي شيء بصراحة. العام المقبل، سأنافس ضمن سلسلة ما. لا أعلم أيها بعد، سواء أكانت في أمريكا، أوروبا أو اليابان. لا أعلم".

وأضاف: "هناك بعض الخيارات وأرغب بالمشاركة لموسم كامل وبشكل جدي".

إندي كار "تخيفني"

بالمقابل، وبينما يحافظ باتون على نوع من العلاقة تربطه بمكلارين، بعد أن كان سائقها الاحتياطي لهذا الموسم، لكنه أشار إلى أن تركيزه محصور بالمشاركة لموسم كامل ضمن منافسات السيارات الرياضية.

وحين سئل عن الفئة التي تستهويه، أجاب: "أعتقد منافسات 'إمسا' لا أعلم ما اسمها الآن، 'سيارات دي بي' تعجبني تشكيلة السيارات مع حزم الانسيابية ووحدات الطاقة. لذا هناك عدة مصنعين يشاركون وذلك أمر رائع".

وأكمل: "إنها رياضة نامية، رياضة السيارات في أمريكا. فئة 'جي تي' رائعة، لكنني لست واثقاً من أنني سأشارك بسيارة أبطأ من 'دي بي'. وذلك أمر لا يقنعني".

وتابع: "أود لو أشارك في سباق لومان 24 ساعة في مرحلة ما لكنني لست واثقاً أنه الوقت الملائم لذلك. أعتقد أن فئة 'إل إم بي2' رائعة، هناك الكثير من الفرق، الكثير من السائقين الموهوبين. لكن هناك الفئة الأولى، لست مقتنعاً بقيادة سيارة أبطأ بعشرين ثانية من فئة أخرى".

بالمقابل، أشار باتون بوضوح إلى أنه غير مهتم بفئات سباقات المقعد الأحادي الأخرى مثل فورمولا إي أو إندي كار.

فقال: "لست مهتماً. هناك بضعة سائقين رائعين في إندي كار، لكنها تخيفني بصراحة".

وأكمل: "إنني منذهل لبقائهم في الرياضة. إنهم شجعان للغاية. لكنني لن أقترب منها. لا أشعر أنه أمر ضروري في الوقت الحالي ضمن مسيرتي".

وأضاف: "تمتلك فورمولا إي مكانها الخاص بالفعل، أعتقد أنها رائعة للمصنعين، من حيث التقنية التي يتم استعمالها، ستستمر في النمو، لكن مرة أخرى، تلك ليست مجالي".

وتابع: "أود العودة إلى السباقات والاستمتاع بها. أود سماع صوت المحركات، أود سماع زئيرها. أود قيادة مركبة بقوة أكبر من 600 حصان بخاري. ذلك ما اعتدت القيام به منذ الصغر".

واسترسل: "اعتدت الذهاب إلى أماكن مثل دونينغتون أو 'كاسل كومب' حيث ترى سيارات جنونية، بورشه مع شاحن توربيني و900 حصان بخاري تتنافس ضد سيارات ميني عريضة بمحركات ضخمة كذلك!".

واختتم: "ذلك ما أحبه، أحب القوة والقيادة على الحدود القصوى على الدوام". 

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين جنسن باتون
قائمة الفرق مكلارين
نوع المقالة أخبار عاجلة