انهيار المحادثات بين تورو روسو وهوندا

انهارت المحادثات التي تربط بين فريق تورو روسو والصانع الياباني هوندا بخصوص تزويد الأخير للحظيرة الإيطاليّة بالمحرّكات بدءًا من موسم 2018 من بطولة العالم للفورمولا واحد.

تحرص هوندا على التعاقد مع فريقٍ ثانٍ في الفئة الملكة، إذ بعد إلغاء الصفقة بينها وبين ساوبر، يشعر الصانع الياباني أنّ البيانات الإضافيّة التي سيجمعها ستساعده على إحراز تقدّمٍ مع مكلارين.

وكانت المحادثات متواصلة على مدى عدّة أسابيع، وذلك بالرغم من أنّ فريق تورو روسو يملك عقدًا مع رينو للتزوّد بمحرّكاتها في العام المقبل.

لكن كُشف الآن أنّ الطرفين لم يتوصّلا إلى اتّفاق بخصوص الجوانب الماليّة للصفقة.

وبالنظر إلى أنّ الوقت ينفد للتوصّل إلى اتّفاقٍ يرضي تورو روسو وهوندا لتكونا جاهزتين للموسم المقبل، تقرّر وضع حدٍ للمحادثات بينهما نتيجة لذلك.

وسيُواصل فريق تورو روسو التعويل على وحدات طاقة رينو في العام المقبل، ولو أنّ الحظيرة الإيطالية قرّرت الانتقال إلى التزوّد بمحرّكات هوندا لكان الصانع الثالث الذي يتعامل معه الفريق في غضون ثلاثة أعوام.

ونشير إلى أنّ هوندا وتورو روسو لم تكونا متاحتين للتعليق على التطوّرات الأخيرة.

ولا يزال من غير الواضح ما إذا كانت هوندا ستواصل تزويد مكلارين في الموسم المقبل وذلك بعد الموسم الصعب الذي يمرّ به الطرفان حتّى الآن.

وتُقيّم الحظيرة البريطانيّة مكلارين خياراتها، وذلك بالرغم من أنّ فيراري ومرسيدس أوضحتا أنّهما لن تزوّداها بالمحرّكات.

وفي حال قرّرت مكلارين الانفصال عن هوندا فسيؤدّي ذلك إلى مغادرة الصانع الياباني للبطولة، بينما تجد مكلارين أنّ رينو تُمثّل خيارها الوحيد للتزوّد بمحرّكاتها.

كما أنّ الوقت ينفد للتوصّل إلى اتّفاق مع رينو، إذ أنّ مهندسي الفريق بلغوا مستوىً متقدّم على صعيد تصميم سيارة 2018.

ويُعتقد أنّ صفقة رينو – بالرغم من أنّها غير مستحيلة – تُعتبر مستبعدة، إذ يُعتقد بأنّ الصانع الفرنسي متردّدٌ حيال توسيع عمليّاته لتشمل فريقًا رابعًا وذلك نتيجة مخاوف حول تأثير ذلك على الموثوقيّة.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق مكلارين , تورو روسو
نوع المقالة أخبار عاجلة