فورمولا 1
02 يوليو
-
05 يوليو
التجارب الحرة الثانية الآن . . .
آر
جائزة ستيريا الكبرى
09 يوليو
-
12 يوليو
الحدث التالي خلال
5 يوماً
16 يوليو
-
19 يوليو
الحدث التالي خلال
12 يوماً
31 يوليو
-
02 أغسطس
الحدث التالي خلال
27 يوماً
آر
جائزة العيد الـ 70 الكبرى
06 أغسطس
-
09 أغسطس
الحدث التالي خلال
33 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
27 أغسطس
-
30 أغسطس
الحدث التالي خلال
54 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
03 سبتمبر
-
06 سبتمبر
الحدث التالي خلال
61 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
24 سبتمبر
-
27 سبتمبر
الحدث التالي خلال
82 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
-
11 أكتوبر
Canceled
22 أكتوبر
-
25 أكتوبر
الحدث التالي خلال
110 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
29 أكتوبر
-
01 نوفمبر
الحدث التالي خلال
117 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
12 نوفمبر
-
15 نوفمبر
الحدث التالي خلال
131 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
26 نوفمبر
-
29 نوفمبر
الحدث التالي خلال
145 يوماً

المكالمة الهاتفية التي حدّدت مصير جائزة أستراليا الكبرى

المشاركات
التعليقات
المكالمة الهاتفية التي حدّدت مصير جائزة أستراليا الكبرى
من قبل:
, رئيس التحرير
14-03-2020

المكالمة الهاتفية التي جرت في وقتٍ متأخر من اللّيل بين الرئيس التنفيذي لشركة دايملر أولا كالينيوس ومدير فريق مرسيدس توتو وولف أدّت في نهاية المطاف إلى إلغاء جائزة أستراليا الكبرى، وفقًا لمعلومات حصل عليها موقعنا "موتورسبورت.كوم".

في أعقاب تأكيد إصابة أحد أعضاء فريق مكلارين بفيروس كورونا، قرّر الفريق الانسحاب من منافسات جائزة أستراليا الكبرى وفقًا لبيانٍ أصدره مساء يوم الخميس.

هذه الخطوة دفعت الفرق إلى الاجتماع وإجراء المحادثات مع المدير الرياضي لبطولة الفورمولا واحد روس برون في فندق كراون بمدينة ملبورن لمناقشة الخطوات التي يجب اتخاذها.

وقد انضمّ رئيس الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" جان تود إلى الاجتماع عبر الهاتف، حيث تمّ الاتفاق بين المجتمعين بأنّ مصير جائزة أستراليا الكبرى سيعتمد على ما تُريده الفرق: المشاركة أو إلغاء الحادث.

وبالتالي، فإنّ الظرف الوحيد لإلغاء جائزة أستراليا الكبرى من قبل بطولة الفورمولا واحد والاتحاد الدولي للسيارات هو انسحاب أربعة فرق إضافية (من دون احتساب مكلارين).

وذلك لأنّ المادة 5.7 من اللّوائح الرياضية تُنصّ على ما يلي "يمكن إلغاء الحدث إذا توفرت أقلّ من 12 سيارة من أجل خوضه".

كانت الخيارات المطروحة على الطاولة واضحة للغاية؛ بعض الفرق أرادت المضيّ قدمًا في إقامة التجارب الحرّة مع أو من دون جمهور، وعلى ضوء ذلك تتحدّد بقيّة مجريات الجولة في حال عدم حدوث إصابات جديدة بفيروس كورونا.

ومن المفهوم أنه في تلك المرحلة، لم ترغب فيراري باستكمال منافسات جائزة أستراليا الكبرى – ولهذا السبب تمّ حجز تذكرة عودة مبكّرة إلى سيباستيان فيتيل الذي كان في طريقه إلى المطار قبل إقامة التجارب الحرّة.

وبالتالي عمدت الفرق إلى الاستعانة بعملية التصويت: أوضح فريقا ويليامز وهاس بأنهما على استعداد للموافقة مع قرار أغلبية الفرق (الامتناع فعليًا عن التصويت). أربعة فرق أرادت المشاركة: مرسيدس، ريد بُل، ألفا تاوري وريسينغ بوينت. فيما رفضت أربعةٌ أخرى المضيّ قدمًا وهي: فيراري، ألفا روميو، رينو ومكلارين بطبيعة الحال بعد انسحابها.

ومع التعادل الفعلي بالأصوات، تقرّر أن صوت روس براون سيُحدّد ماذا سيحدث في السباق – حيث فضّل الأخير إقامة التجارب الحرّة ليوم الجمعة على الأقلّ قبل تقييم الوضع من جديد ليومي السبت والأحد.

اقرأ أيضاً:

في تلك الأثناء، اعتقدت الفرق بأنّ الجائزة الكبرى مستمرّة كالعادة. ولكن بعد ذلك تلقى وولف مكالمة من رئيسه كالينيوس الذي أراد مناقشة تأثير الوضع الصحي على مرسيدس وما هي الخطوات التي يجب على الصانع الألماني القيام بها.

وقد عُلِم أنه في حين ترك كالينيوس القرار النهائي لوولف، حيث لم يأمره بالمشاكة من عدمها، إلّا أنه أعرب عن مخاوفه من تدهور الوضع بشكلٍ سريع في أوروبا. وبعد تقييم الأمر، سارع وولف إلى الاتصال ببرون وإعلامه بأنه سيُغيّر تصويته وأنه لا يرغب بمشاركة مرسيدس في جائزة أستراليا الكبرى.

وهذا يعني بأنّ خمسة فرق كانت جاهزة للانسحاب ممّا يعني توفّر 10 سيارات فقط على شبكة الانطلاق. وبالتالي أبلغ رؤساء الفورمولا واحد شركة سباق جائزة أستراليا الكبرى فجر يوم الجمعة بأنه سيتمّ إلغاء الجولة الافتتاحية.

وقد أرسلت الفرق بالفعل رسائل إلى الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" تعلمه من خلالها بأنها لا ترغب بالمشاركة. ولكن كان من المهم في هذه الحالة رؤية من سيضغط أخيرًا على الزناد: لأنه في حال أعلنت ليبرتي ميديا إلغاء الجائزة الكبرى فإنها لن تحصل على العوائد المالية من منظمي الجائزة الكبرى.

في تلك المرحلة، كان منظمو السباق عازمين على المضيّ قدمًا في عطلة نهاية الأسبوع – حتى من دون السباق. ولكن في تمام الساعة 9 صباحًا من يوم الجمعة، تمّ إبلاغهم من قبل الفورمولا واحد بأنه سيتمّ إلغاء جميع الأحداث.  

وفي أثناء ذلك، طلبت حكومة فيكتوريا ولأسباب متعلقة بالسلامة عدم السماح بدخول المشجعين إلى الحلبة، وبالتالي لم يكن هناك خيارٌ آخر فعليًا سوء إلغاء الحدث!

المقال التالي
كاري يُدافع عن عمليّة اتّخاذ قرار إلغاء جائزة أستراليا الكبرى

المقال السابق

كاري يُدافع عن عمليّة اتّخاذ قرار إلغاء جائزة أستراليا الكبرى

المقال التالي

هورنر: فكّرنا في "إغلاق تام" للبادوك من أجل إقامة سباق أستراليا

هورنر: فكّرنا في "إغلاق تام" للبادوك من أجل إقامة سباق أستراليا
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة أستراليا الكبرى
الكاتب خضر الراوي