فورمولا 1
19 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
9 يوماً

المحادثات اللاسلكيّة الكاملة: غضب فيتيل بخصوص عقوبته في كندا

المشاركات
التعليقات
المحادثات اللاسلكيّة الكاملة: غضب فيتيل بخصوص عقوبته في كندا
09-06-2019

ظهر غضب سيباستيان فيتيل بخصوص العقوبة التي تلقّاها خلال سباق جائزة كندا الكبرى من دون أيّة أقنعة ضمن محادثاته اللاسلكيّة مع الفريق إثر خروجه عن المسار وعودته أمام لويس هاميلتون.

على إثر الحادثة في اللفّة الـ 48، وجّه مراقبوا "فيا" عقوبة إلى فيتيل بخصوص طريقة عودته إلى الحلبة عند المنعطف الرابع.

وإليكم المحادثات اللاسلكيّة ضمن قناة فيراري وسائقها:

ريكاردو أدامي (مهندس سباق فيتيل): "حصلنا على عقوبة خمس ثوانٍ للعودة إلى الحلبة بشكلٍ غير آمن، حافظ على تركيزك، حافظ على تركيزك. هاميلتون خلفك بثلاث ثوانٍ...".

فيتيل: "لم يكن لديّ أيّ مكانٍ للذهاب إليه، صدقًا، لم تكن أمامي أيّة مساحة. رأيته".

أدامي: "عُلم".

فيتيل: "اضطررت للعبور على العشب، وعندما تعود من هناك فقد كان لديه تماسك مذهل، أين كان يجدر بي الذهاب بحقّ الجحيم؟ كان العشب على إطاراتي. الخطأ عليه إن قرّر التوجّه إلى هناك. إن توجّه إلى الجهة الداخليّة لتمكّن من تجاوزي".

أدامي: "حسنًا، حافظ على تركيزك، عُلم، حافظ على تركيزك. عشر لفّات على النهاية".

اقرأ أيضاً:

وتواصلت المحادثات الساخنة إثر السباق كذلك...

فيتيل: "تحتاج لأن تكون رجلًا أعمى بالكامل للاعتقاد بأنّ بوسعك العبور على العشب ومن ثمّ الحفاظ على تحكّمك بالسيارة. كنت محظوظًا بعدم الاصطدام بالجدار. أين كان يجدر بي أن أذهب بحقّ الجحيم؟ هذا عالمٌ مخطئ، دعوني أخبركم بذلك. هذا ليس عادلًا".

وحاول ماتيا بينوتو مدير الفريق تهدئة فيتيل، لكنّ الألماني لم يستجب...

فيتيل: "لن أبقى هادئًا. هذا غير عادل، غير عادل. أنا غاضب، وأنا مُحقٌ لأن أكون غاضبًا. لا أهتم لما يقوله الناس".

المقال التالي
هاميلتون لم يرد الفوز بتلك الطريقة في كندا

المقال السابق

هاميلتون لم يرد الفوز بتلك الطريقة في كندا

المقال التالي

فيتيل: لقد صعدت إلى منصة التتويج رغم إرادتي

فيتيل: لقد صعدت إلى منصة التتويج رغم إرادتي
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1