الكشف عن الخوذة الباليستيّة الجديدة في الفورمولا واحد

المشاركات
التعليقات
الكشف عن الخوذة الباليستيّة الجديدة في الفورمولا واحد
30-08-2018

تمّ الكشف عن أوّل تصميم للخوذة الجديدة الباليستيّة الجاهزة للتسابق التي سيتعيّن على جميع السائقين استخدامها بدءًا من الموسم المقبل.

كشفت الشركة الإيطاليّة ستيلو عن التصميم الجديد، الذي نتج عن عقدٍ من الأبحاث من قبل "فيا" بعد حادثة فيليبي ماسا خلال جائزة المجر الكبرى 2009، حيث يهدف للمساعدة على زيادة حماية رأس السائق.

وتمّ تعويض منطقة حماية الجبهة الحالية المكوّنة من مادة "زيلون" بجزء آخر مضمّنٍ بالكامل، وهو ما نتج عنه انخفاض الحافة العلويّة لفتحة الخوذة بـ 10 ملم.

وستزيد هذه الأجزاء الأكثر صلابة من قدرة الخوذة على الامتصاص في حال وقوع حوادث بنسبة 25 بالمئة، حيث تمّ اختبار تحمّلها لقذيفة بوزن 225 غ موجّهة نحو رأس السائق بسرعة 250 كلم/س. كما خضعت الخوذة لاختبارات باليستيّة عسكريّة مكثّفة.

وبعد إكمال النسخة الأولى من خوذة ستيلو مؤخّرًا، حيث أجرى فالتيري بوتاس اختبار رؤية في التجارب الحرّة الأولى في بلجيكا، من المتوقّع أن يختبرها لانس سترول نهاية هذا الأسبوع في مونزا، لكنّ اختبارها قد يتمّ تأجيله في حال كانت الأجواء ممطرة في تجارب الجمعة بالنظر إلى حاجته لاستخدام خصائص مختلفة للحاجب.

وقال بوتاس أنّه من المهمّ أن يتواصل تطوير تكنولوجيا الخوذ في الفورمولا واحد في ظلّ تركيزها بالأساس على تطوير سلامة السيارة مثل الطوق.

"كان الطوق مصدر حماية جيّدٍ جدًا في سبا بالنسبة لشارل، لكن لا تزال هناك بعض الحالات التي قد تصدمك بعض الأجزاء" قال بوتاس.

وأضاف: "كلّما كانت الخوذة أكثر قوّة كلّما كان ذلك أفضل. بقيت قوانين الخوذ على حالها لعدّة أعوام. أرادوا المزيد من السلامة وعليها (الخوذ) تحمّل اصطدامات أكبر من السابق".

وأكمل: "من المهمّ للغاية مواصلة تطوير الخوذ، هناك دائمًا هامشٌ للتحسّن".

فورمولا 1 - المقال التالي
كفيات قد يحدث مفاجأة بعودته إلى تورو روسو في 2019

المقال السابق

كفيات قد يحدث مفاجأة بعودته إلى تورو روسو في 2019

المقال التالي

ريكاردو يرجّح بأنّ عقوبة شبكة الانطلاق في مونزا لن تكون الأخيرة في 2018

ريكاردو يرجّح بأنّ عقوبة شبكة الانطلاق في مونزا لن تكون الأخيرة في 2018
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة