القصة الكاملة لمشكلة الجناح الخلفي على سيارة ريد بُل

في خضم المعركة المشتعلة على لقب موسم 2021 من بطولة العالم للفورمولا واحد وجدت ريد بُل نفسها مضطرة للتعامل مع بعض التصليحات الطارئة والحساسة في السباقين الماضيين على الجناح الخلفي لسيارتها "ار بي 16-بي".

القصة الكاملة لمشكلة الجناح الخلفي على سيارة ريد بُل

اكتشفت الحظيرة النمساوية بعد حصة التجارب الحرّة الثالثة في جائزة الولايات المتحدة الكبرى وجود تشققات صغيرة في الجناح الخلفي على سيارة الهولندي ماكس فيرشتابن الأمر الذي تطلب القيام ببعض أعمال الصيانة الطارئة في اللحظات الأخيرة قبل بدء التجارب التأهيلية.

تكررت المشكلة ذاتها من جديد نهاية الأسبوع الماضي في المكسيك حيث شوهد ميكانيكيو ريد بُل وهم يعملون بجهد على جناحي السيارتين بعد رؤية بعض الأضرار مع نهاية التجارب الحرّة الثالثة وذلك استعدادًا للمشاركة في التجارب التأهيلية بعد ظهر يوم السبت.

 خاض فريق ريد بُل في النهاية معركة التصفيات مع بعض الإصلاحات المؤقتة والتي كانت واضحة جدًا من خلال استعمال الشريط اللاصق القوي للغاية على الجناح الخلفي. منح هذا الحل بعض الوقت للفريق قبل أن يتم إجراء إصلاح شامل عشية انطلاق السباق.

في حين أنّ مشاكل الجناح الخلفي المتتالية قد تثير الكثير من الشكوك بشأن تصميم ريد بُل ولكن الغوص في تفاصيل المسألة يشير إلى أن الأسباب الكامنة خلفها منفصلة عن بعضها تمامًا.

سيرجيو بيريز، ريد بُل ريسينغ

سيرجيو بيريز، ريد بُل ريسينغ

التشققات على الجناح الخلفي في أوستن

شكّلت المطبات الكثيرة على سطح حلبة الأمريكيتين السبب الأساسي لظهور التشققات على اللوحة الرئيسية للجناح الخلفي في أوستن. أُجبر الفريق حينها على ثقب اللوحة في المكان التي ظهرت فيه هذه التشققات وقام بترقيع الجناح الخلفي بعد ذلك (الأسهم الحمراء).

تُسلّط هذه الإجراءات الطارئة الضوء على العناية الواجبة التي يجب على الفرق القيام بها من أجل تجنّب الفشل والإبقاء على مستوى تنافسي مرتفع.

تُثير هذه القصة التساؤلات حول المدى الذي تتخطى فيه الفرق الحدود المسموحة من أجل العثور على أداء أفضل في الوقت الذي تبحث فيه أيضًا عن المتانة المطلوبة للقطع ضمن سقف النفقات المعتمد في القوانين الجديدة.

لم تكن ريد بُل الفريق الوحيد الذي عانى من المطبات على سطح حلبة الأميركيتين حيث اضطر فرناندو ألونسو إلى الانسحاب من السباق بعد تعرض جناح سيارته الخلفي لإجهاد كبير أدى إلى فشل في عمله.

الجناح الخلفي لسيارة سيرجيو بيريز، ريد بُل ريسينغ

الجناح الخلفي لسيارة سيرجيو بيريز، ريد بُل ريسينغ

الإصلاحات على الجناح الخلفي في المكسيك

يبدو أن مشاكل الحظيرة النمساوية في المكسيك كانت مختلفة عما كانت عليه في أوستن مع الإصلاحات التي أجريت بعجالة في الجزء الخارجي من الرفرفة العلوية للجناح الخلفي (السهم الأحمر) وعلى فتحات التهوية في اللوحة الطرفيّة (الأسهم الزرقاء).

 في حين أنّ هذا التصميم الفريد من نوعه على اللوحة الطرفيّة كان موجودًا عند فريق ريد بُل ضمن ترسانته المخصصة للضبط مرتفع الارتكازيّة على الجناح الخلفي إلا أنّه لم يظهر في المكسيك من قبل.

واجه الفريق بعض مشاكل التسنين عند تشغيله هذا التصميم لأول مرة؛ قد يكون ذلك بسبب الاتصال الدقيق ومكان التقاء هذه الأجزاء باللوحة الطرفيّة.

تُعتبر حلبة هيرمانوس رودريغز في المكسيك مكانًا صعبًا بشكل خاص على سيارات الفورمولا واحد بسبب ارتفاعها الكبير عن سطح البحر حيث تسعى الفرق للحصول على أعلى مستوى للارتكازيّة على حلبة تتمتع بمقاطع مستقيمة طويلة تتطلب سرعات قصوى عالية جدًا.

تجلب الفرق إلى هذه الحلبة الأجنحة ذاتها المعتمدة في موناكو ولكن بسبب الارتفاع الكبير عن سطح البحر والهواء الرقيق لا تولد هذه الأجنحة الكمية نفسها من الارتكازيّة ولذلك نرى السيارات بضبط مرتفع الارتكازيّة للغاية وبالوقت ذاته قادرة إلى الوصول لسرعات قصوى عالية نسبيًا.

ونتيجة لذلك فإنّ الأحمال والضغوط المختلفة المفروضة على الجناح الخلفي أثناء تشغيل وإيقاف نظام تقليل الجرّ "دي ار اس" تكون أكثر شدة في المكسيك.

وعلى صعيدٍ متصل أكدت ريد بُل أنّ المشاكل التي واجهتها في أوستن والمكسيك على جناحها الخلفي ليست مترابطة حيث قال كريستيان هورنر مدير الفريق: "لقد كانت المشكلة في المكسيك جزءًا مختلفًا تمامًا من الجناح الخلفي، إنه شيء لم نشهده من قبل."

وأضاف قائلًا: "قام الطاقم الفني بعمل رائع لإجراء التعديلات اللازمة حيث قامت الأجنحة الخلفيّة بعملها على أكمل وجه في هذه الجائزة الكبرى."

وأضاف أنّه عندما ظهرت المشكلة بعد حصة التجارب الحرّة الثالثة توجب على الفريق أن يزيل كل الأجنحة من كلتا السيارتين لإجراء بعض الإصلاحات وإعادتها بحالة جيدة إلى السائقين.

الجناح الخلفي المكسور لسيارة ريد بُل آر.بي16بي

الجناح الخلفي المكسور لسيارة ريد بُل آر.بي16بي

تصوير: جورجيو بيولا

لهذا السبب أشار سيرجيو بيريز بعد التجارب التأهيلية أنّ سيارته لم يتم تزويدها بنفس الجناح الذي استخدمه لتصدر التجارب الحرّة الثالثة.

تابع هورنر شارحًا: "لقد اكتشفنا ضرورة القيام بإصلاح على الجناح الخلفي وكإجراء احترازي قمنا ببعض التعديلات على جميع الأجنحة المتوفرة لدينا ولهذا الهدف تم نزع جميع الأجنحة من السيارتين ومن ثم القيام بالتعديلات الضرورية لإعادتها من الجديد إلى مكانها، بالإضافة إلى أننا كنا قد فقدنا جناحًا خلفيًا في وقت سابق من عطلة نهاية الأسبوع بعد حادث بيريز في حصة التجارب الحرّة الثالثة".

في حين أنّ السباق المقبل في البرازيل يمكن أن يثير بعض التحديات للفرق إلا أنّ الظروف التي أدت إلى مشاكل الجناح الخلفي عند ريد بُل في الولايات المتحدة والمكسيك من غير المرجح أن تطفو على السطح هناك.

المشاركات
التعليقات
فيراري غير واثقة من ضرورة منح امتيازات للمصنعين المحتملين في الفورمولا واحد
المقال السابق

فيراري غير واثقة من ضرورة منح امتيازات للمصنعين المحتملين في الفورمولا واحد

المقال التالي

فيرشتابن ما يزال مهتمًا بخوض غمار لومان 24 ساعة في المستقبل بجوار والده

فيرشتابن ما يزال مهتمًا بخوض غمار لومان 24 ساعة في المستقبل بجوار والده
تحميل التعليقات