الفورمولا واحد تُجبر على مواصلة اعتماد نظام التجارب التأهيليّة في البحرين

بعد العديد من التكهنات والأخبار المُتداولة العديدة في الأيام الأخيرة، تقرّر اليوم الخميس الإبقاء على نظام الإقصاء الجديد للتجارب التأهيليّة في الجولة الثانيّة من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد في البحرين.

بعد إخفاق النظام الجديد في تقديم الإثارة المطلوبة في القسم الثالث من التجارب التأهيليّة في أستراليا، اجتمع رؤساء فرق الفورمولا واحد في اليوم التالي بهدف إعادة النظام القديم في الجولة الثانية في البحرين.

ولكن بعد اجتماع لجنة الفورمولا واحد التي تضمّ ممثلين عن الفرق والاتحاد الدولي للسيارات وإدارة الفورمولا واحد اليوم الخميس، تقرّر بأنّ الخيار الأفضل هو إبقاء النظام الجديد على حاله حتّى جولة البحرين ليُصار إلى دراسة ما يجب القيام به في المُستقبل.

وقد أتت هذه الخطوة بعد دعم بيرني إكليستون وجان تود لنظام الإقصاء الجديد إذ لم يكن هُناك إجماعٌ بالكامل حول العودة إلى النظام القديم.

وقد تمّ تقديم اقتراح بديل لتعديل القسم الثالث من التجارب التأهيليّة فقط إذ تمّ عرضه على طاولة لجنة الفورمولا واحد للتصويت بيد أنه لم يحصل على الإجماع اللازم من أجل نقله إلى طاولة المجلس العالمي لرياضة السيارات من أجل التصديق عليه.

وهذا يعني بأنه لا يُوجد هناك فرصة من أجل التعديل على نظام التجارب التأهيليّة لجولة البحرين، إذ ستكون الفرق مجبرة على اعتماده لجولةٍ إضافيّة أخرى على الأقلّ.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة البحرين الكبرى
حلبة حلبة البحرين الدولية
نوع المقالة أخبار عاجلة