الفورمولا واحد تقيّم إمكانية إقامة السباقات القصيرة بشكل مستقل في 2022

تقيم الفورمولا واحد فكرة تغيير صيغة السباقات القصيرة لموسم 2022، وذلك بأن تصبح أحداثاً مستقلة تماماً عن سباقات أيام الأحد، بدلاً من أن تؤثر نتائجها على ترتيب السباق الرئيسي.

الفورمولا واحد تقيّم إمكانية إقامة السباقات القصيرة بشكل مستقل في 2022

قبيل انطلاق ثاني سباق قصير هذا الموسم في جائزة إيطاليا الكبرى، عبّر مسؤولو البطولة عن تفاؤلهم بنتائج أول سباق قصير في تاريخ البطولة، والذي أُقيم في سيلفرستون شهر يوليو/تموز الماضي.

وبينما اشتكى المتابعون، السائقون والفرق من بعض الأمور - مثل تسمية السباق بسباق تصفيات واعتباره محدداً لترتيب الانطلاقة - إلا أن البطولة تقيم حالياً ما ستفعله بصيغة السباقات القصيرة للعام المقبل.

وفي الصيغة الحالية، تقام التصفيات يوم الجمعة والتي تقرر ترتيب انطلاقة السباق القصير بطول 100 كلم يوم السبت، والذي تحدد نتائجه ترتيب انطلاقة السباق الرئيسي يوم الأحد.

لكن، وسط المخاوف من أن النتائج الضعيفة يوم السبت قد تؤثر بشكل كبير على جودة السباق يوم الأحد، فإن الفورمولا واحد تقيّم ما يمكن تعديله في الصيغة الحالية.

ومن الممكن أن تصبح تصفيات الجمعة مُحددة لترتيب انطلاقة سباقَي السبت والأحد، بدلاً من سباق السبت القصير فقط.

كما يمكن توسيع منح النقاط في سباق السبت إلى أكثر من المراكز الثلاثة الأولى.

إضافة إلى ذلك، يمكن اعتماد فكرة إقامة السباقات القصيرة على حلبات قد لا تناسب صيغة التصفيات الحالية، مثل موناكو.

وأوضح روس برون المدير الرياضي للبطولة أنه وبغض النظر عن التعديلات الصغيرة للموسم المقبل، فإن القرار الأساسي الذي لا بدّ من اتخاذه هو إمكانية تحويل هذه السباقات إلى أحداث مستقلة بحدّ ذاتها.

فقال في مقابلة حصرية مع موقعنا "موتورسبورت.كوم": "أعتقد أن هذه هي المشكلة الرئيسية، إن كنا سنحولها إلى سباقات مستقلة بحد ذاتها أم لا".

وتابع: "أعتقد أنه يجب علينا تقييم كمية النقاط الممنوحة، وكذلك ترتيب الانطلاقة. هل يجب أن يتحدد يوم الجمعة؟".

واسترسل: "كما تعلمون، تراجع سيرجيو بيريز في سباق سيلفرستون القصير، وبالتالي تأثر سباقه الأساسي يوم الأحد بشكل كبير. هل يجب علينا تحديد ترتيب الانطلاقة ليومي السبت والأحد وفقاً لنتائج يوم الجمعة؟".

واستكمل: "هناك عدة أمور يمكننا تغييرها وبعدة طرق. لذا أعتقد أننا نقوم بتقييم كل هذا حالياً. هناك بعض الأفكار، وسنقوم بتقديمها إلى الاتحاد الدولي للسيارات ’فيا’ والفرق كذلك".

اقرأ أيضاً:

بالمقابل، أوضح برون أنّ آراء وانطباعات السائقين بعد جولة بريطانيا كانت مشجعة، وأن عدداً منهم ذكر إمكانية تحويل السباقات لأحداث مستقلة.

فقال: "تكلمنا مع السائقين بعد سيلفرستون، وكانت الآراء بشكل عام إيجابية، مع الكثير من التعليقات البنّاءة".

وتابع: "أعتقد أن عدداً منهم طرح مسألة قطب الانطلاق الأول. وبعضهم طرحوا فكرة إمكانية تحويلها لأحداث مستقلة، بدلاً من أن تكون مرتبطة بالحدث الرئيسي عبر التصفيات".

وترغب البطولة بالانتظار حتى انتهاء السباق القصير الثاني هذا الموسم في مونزا، ومن ثم سباق البرازيل القصير، قبل اتخاذ قرار حيال التغييرات التي ستجريها لموسم 2022.

وأشار برون إلى أن الفورمولا واحد وفي حال أقدمت على التغييرات، فستكون شاملة لجميع السباقات القصيرة وليس بعضها فقط.

تعديلات على مراسم الاحتفالات

ضمن السعي لفهم إيجابيات وسلبيات صيغة سباقات التصفيات القصيرة الحالية، قررت البطولة عدم تغيير أي شيء لسباق إيطاليا القصير.

لكن، يبدو أن بعض التعديلات ستُجرى لمراسم التتويج والاحتفال بعد السباق.

وجاء ذلك بعد تضارب في الآراء حيال الكيفية التي تمّت بها إدارة الأمر في سيلفرستون، علاوة على أن شكل حلبة مونزا يعني احتشاد الجمهور في منطقة أضيق بكثير.

وبدلاً من لفة النصر على شاحنة، كما كان الحال في بريطانيا، فإن صيغة احتفالات معدلة ستتركز في منطقة شبكة الانطلاق.

حيث قال برون: "نحن نحاول إيجاد التوازن الصحيح، بحيث لا نطغى على احتفالات وأهمية السباق الرئيسي يوم الأحد".

وأكمل: "السباق الرئيسي هو الحدث الأكبر، لكننا نريد بعض الترفيه كذلك، بطريقة مناسبة ومحترمة. لذا سنقوم بتعديل بعض الأمور".

واسترسل: "أعتقد هناك كذلك تعقيدات إجراءات كورونا، التي تصعّب من الأمر علينا، لكن أعتقد أن هناك ما يمكن القيام به في منطقة شبكة الانطلاق".

واختتم: "هناك أمور يمكن تحسينها بالتأكيد".

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
تسونودا تفاجأ من عقده الجديد مع ألفا تاوري

المقال السابق

تسونودا تفاجأ من عقده الجديد مع ألفا تاوري

المقال التالي

راسل يسترجع لقاءه الأول "بالبطل الخارق" هاميلتون

راسل يسترجع لقاءه الأول "بالبطل الخارق" هاميلتون
تحميل التعليقات