فورمولا 1
19 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
20 ساعات
:
29 دقيقة
:
10 ثانية
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
13 يوماً

الفورمولا واحد تعمل بشكلٍ مكثّف على الوقود الاصطناعي

المشاركات
التعليقات
الفورمولا واحد تعمل بشكلٍ مكثّف على الوقود الاصطناعي
10-08-2019

تتّجه بطولة العالم للفورمولا واحد للإقدام على خطوات من أجل الترويج لسماتها الصديقة للبيئة في الأشهر المقبلة، إلى جانب الضغط لاعتماد الوقود الاصطناعي في ظلّ سعي الرياضة لأهداف مستقبليّة أكثر استدامة.

كشف تشايس كاري عن أنّ الفورمولا واحد أطلقت حملة علاقات عامة تشدّد على كفاءة المحرّكات الحاليّة في البطولة.

فضلًا عن ذلك فإنّ هناك ضغطًا لتقليل انبعاثات الكربون في المستقبل من خلال الوقود الاصطناعي، وهي استراتيجيّة تمّ التباحث فيها بالفعل مع الفرق والمزوّدين الحاليين في الفورمولا واحد.

ويُمكن اعتبار الخطوة بمثابة استجابة حتميّة للزخم الذي كسبته بطولة الفورمولا إي عبر ترويجها للاستدامة.

"تتمثّل إحدى أولويّاتنا، وسنقوم بالمزيد حيال ذلك في الخريف المقبل، في طرح القصّة غير المعروفة في الفورمولا واحد" قال كاري لمحلّلي "وال ستريت"، وأضاف: "يتعلّق الأمر بالتقدّم الذي حقّقناه حتّى الآن على صعيد الاستدامة".

وأردف: "مثّلت المحرّكات الهجينة التي تمّ إطلاقها قبل بضعة أعوام خطوة مذهلة إلى الأمام على صعيد كفاءة الوقود بالتوازي مع حفاظها على الطاقة. ونحن نعمل بعدائيّة على أشياء مثل الوقود الاصطناعي وصناعة الوقود بشكلٍ عام سواءً كان اصطناعيًا، أو حيويًا، أو هيدروجينيًا".

وأكمل: "أعتقد بأنّكم ستشاهدون بين الآن ونهاية هذا العام ظهور مسألة الاستدامة على الواجهة أكثر. ذلك جزء من قصّتنا. وذلك أمرٌ تحدّثنا فيه بشكلٍ خاص مع عددٍ من شركائنا في الحقيقة، وكانوا متحمّسين حيال ذلك".

ثمّ تابع: "أعتقد بأنّ ذلك اعتراف صادقٌ بأنّ مسألة البيئة مهمّة للجميع، وجزء كبيرٌ من تحقيق التقدّم يتمثّل في كيفيّة تقليل انبعاثات الكربون من محرّك الاحتراق الداخلي؟ يُمكن لذلك أن يكون بذات أهميّة أي شيء آخر".

وواصل شرحه بالقول: "ستكون لنا مبادرات أخرى من ناحية الخطوات البيئيّة المتمحورة حول أحداثنا المباشرة. لكنّني أعتقد بأنّ الجزء الذي نبذل فيه الكثير من الجهد هو مدى تقلّص الانبعاثات والأهداف التي سنضعها لمحرّك الاحتراق، وأعتقد بأنّ هناك إيجابيّات أكثر من أيّ شيء آخر".

بدوره شدّد توتو وولف مدير فريق مرسيدس مؤخّرًا على أنّ على الرياضة اتّباع سبيل الاستدامة.

وقال النمساوي: "يُصبح كلّ شيء مستدامًا حاليًا، محايدًا على صعيد ثاني أكسيد الكربون. الأجيال الشابة ليست مهتمّة بمحرّكات في12. يجب أخذ ذلك بالحسبان".

وأضاف: "لدينا المحرّكات الأكثر كفاءة، والأكثر قوّة والأكثر أداءً في هذه السيارات والتكنولوجيا جعلت هذه السيارات عالية التقنية. وبعض التكنولوجيا العالية بدأت تجد طريقها إلى سيارات الطرقات. لا أعتقد بأنّه بوسعك العودة في الزمن إلى الوراء".

وفي حال تمّ الإقدام على خطوة استخدام الوقود الاصطناعي، فسيتعيّن على الفرق ضمان قدرة خزّاناتها وأنظمتها على التعامل مع هذا التغيير.

"هذا نوع الاختبارات التي نقوم بها بشكلٍ متواتر" قال آندي غرين المدير التقني لفريق ريسينغ بوينت، وأضاف: "توافق الوقود مسألة مهمّة بالنسبة إلينا، يتمّ اختبار كلّ شيء يلمسه الوقود في مختبر البحث والتطوير لدينا".

وأكمل: "إن تبيّن أنّ هناك مشكلة مع مادة معيّنة، فحينها ستكون مشكلة للجميع، كوننا نميل لاستخدام مواد متعارفٍ عليها في كلّ ما يتعلّق خليّة الوقود، وأنابيب الوقود وتجهيزاتها. لا أتوقّع أن تكون تلك مشكلة كبيرة".

المقال التالي
الفورمولا واحد ستعيد التفكير في تصميم بعض المناطق لحلبة هوكنهايم

المقال السابق

الفورمولا واحد ستعيد التفكير في تصميم بعض المناطق لحلبة هوكنهايم

المقال التالي

كاري "حقّق خطوات" بشأن مستقبل سباق ميامي للفورمولا واحد

كاري "حقّق خطوات" بشأن مستقبل سباق ميامي للفورمولا واحد
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1