الفورمولا واحد تطلب من السائقين تقليل عدد الأشرطة التي يقومون برميها

طُلب من سائقي بطولة العالم للفورمولا واحد تقليل عدد أشرطة الخوذ التي يقومون برميها على المسار بعد أن قرّر الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" التراجع عن تطبيق قانون حظر رميها بشكلٍ كامل.

في محاولة لمنع انسحاب السيارات من السباقات بسبب انسداد قنوات تهوية المكابح بأشرطة الخوذ، أعلن الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" خلال الجولة الافتتاحيّة في أستراليا أنّه سيشرع في تطبيق قانون حظر رمي الأشرطة على المسار.

لكن بعد مخاوف أُثيرت من الفرق والسائقين حيال المسألة، تمّ تأجيل تطبيق القانون إلى جائزة إسبانيا الكبرى في مرحلة أولى، لكنّ الفرق طالبت بالحصول على فرصة لاختبار بعض الحلول لوضع الأشرطة داخل قمرة القيادة خلال التجارب التي تلت جائزة إسبانيا الكبرى، ليتمّ تأجيل تطبيق القانون إلى سباق موناكو في مرحلة ثانية.

لكن بعد محادثاتٍ مع مدراء الفرق يوم الأربعاء، أشار البعض إلى مخاوفه من وقوع مشاكل أكبر في حال وجود حريق، إذ أنّ الأشرطة قابلة للاشتعال.

وتباحث مدير سباقات الفورمولا واحد تشارلي وايتينغ المشكلة مع السائقين خلال اجتماعه معهم في موناكو مساء الخميس، حيث وافق على وجود خطرٍ أكبر لمحاولة السائقين إيجاد أماكن داخل قمرة القيادة لوضع الأشرطة بالمقارنة مع انسداد بعض قنوات التبريد بالأشرطة الملقات على المسار.

واتّفق وايتينغ مع السائقين أنّه بدل فرض حظر كاملٍ لرمي الأشرطة فإنّ عليهم إبقاء عدد الأشرطة الملقاة منخفضاً قدر الإمكان.

لكنّه أكّد في المقابل أنّ "فيا" لن تسجّل أي تقريرٍ ضدّ أيّ سائقٍ يقوم برمي الأشرطة على المسار أو داخل خطّ الحظائر، أيّ أنّ على السائقين تحديد عدد الأشرطة التي يحتاجون لاستخدامها خلال السباق.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة موناكو الكبرى
حلبة مونتي كارلو
نوع المقالة أخبار عاجلة