الفورمولا واحد تسجّل خسارة قياسية بـ 386 مليون دولار في موسم 2020

سجّلت بطولة العالم للفورمولا واحد خسارة ضخمة بلغت 386 مليون دولار في موسم 2020 الذي ضربته جائحة كورونا وأثّرت على روزنامته وسباقاته التي أُقيمت من دون جمهور.

الفورمولا واحد تسجّل خسارة قياسية بـ 386 مليون دولار في موسم 2020

كشفت النتائج المالية للعام المنقضي - والتي أصدرتها ليبرتي ميديا اليوم - أنّ عوائد الفورمولا واحد تراجعت بنسبة 44 بالمئة بالمقارنة مع العام السابق.

وقد تهاوت العوائد المالية للبطولة من 2022 مليون دولار في 2019 إلى 1145 مليون دولار في الموسم الماضي، لتتحوّل الأرباح المتواضعة التي بلغت 17 مليون دولار في 2019 إلى خسارة ضخمة بلغت 386 مليون دولار بعد الدفعات التي تلقتها الفرق.

اقرأ أيضاً:

وقد تراجعت كذلك الدفعات الكاملة المشتركة بين الفرق العشرة من 1012 مليون دولار في 2019 إلى 711 مليون دولار فقط العام الماضي.

وقد شرحت ليبرتي ذلك الأمر قائلة: "تراجعت دفعات الفرق في العام الكامل الذي شهد تقلّص عوائد الفورمولا واحد والتأثير المرتبط بذلك على حساب العوامل المتغيرة لدفعات الفرق، والتي تضمّنت العام الماضي رسومًا لمرة واحدة تلقتها الفرق إثر توقيعها على اتفاقية الكونكورد لموسم 2021".

في المقابل، انعكس الهبوط الكبير في رسوم ترويج السباقات في التراجع الذي شهدته نسبة حصتهم في العوائد الأساسية للفورمولا واحد، والتي هبطت من 30 بالمئة من العوائد الإجمالية في 2019 إلى 12 بالمئة فقط للعام الماضي. حيث أنّ معظم السباقات إمّا لم تدفع رسومًا للبطولة أو أعادت التفاوض في رقم أقل يُدفع لمرة واحدة.

وأضافت ليبرتي في هذا الشأن قائلة: "تراجعت عوائد ترويج السباقات مع منع المشجّعين من حضور جميع أحداث الموسم الماضي بخلاف ثلاثة، وهو ما أدّى إلى تغييرات لمرّة واحدة في البنود التعاقدية للسباقات المتواجدة بالأساس على الروزنامة وبقيت على جدول 2020 والعوائد المحدودة التي أدخلتها السباقات البديلة التي تمّت إضافتها".

من جهة أخرى، كان لعوائد البث نسبة أكبر من الدخل الإجمالي الأساسي من 38 بالمئة إلى 55 بالمئة.

وبالرُغم من أنّ تمكّن البطولة من إقامة العدد الأدنى البالغ 15 سباقًا قد ضمن دفع معظم شركات البث لكامل المبلغ التعاقدي للموسم، لكنّ ليبرتي اعترفت بأنّه كان هنالك خفض في قيمة الدفعة في بعض الحالات.

حيث قالت: "تراجعت عوائد البث بسبب أنّ تبديل المواعيد قد أدّى إلى رسوم أقل من المتفق عليه في البنود التعاقدية لبعض اتفاقات البث، إلى جانب مفاوضات أخرى لمرة واحدة في العقود خلال الموسم الماضي".

أمّا حصّة الإعلانات والرعاية من الدخل الإجمالي الأساسي فقد ارتفعت بنسبة طفيفة من 15 إلى 17 بالمئة، بالرُغم من خسارة بعض هذا الدخل، على سبيل المثال بسبب أنّ السباقات التي كان لها راعٍ رئيسي محدد تمّ إلغاؤها.

اقرأ أيضاً:

جديرٌ بالذكر أّنّه وبينما تراجعت عوائد الفورمولا واحد، فإنّ نفقات البطولة تراجعت كذلك بسبب الروزنامة الأقصر والعدد الأقل من السباقات خارج أوروبا: "تراجعت النفقات في الربع الرابع والعام الكامل بسبب السباقات الأقل وتكاليف السفر الأقل إثر الأحداث الأرخص لوجستيًا".

المشاركات
التعليقات
الفورمولا واحد تتوقّع حضور الجمهور في "غالبية" سباقات 2021

المقال السابق

الفورمولا واحد تتوقّع حضور الجمهور في "غالبية" سباقات 2021

المقال التالي

فيراري واثقة من حلّ مشكلة السرعة على المقاطع المستقيمة

فيراري واثقة من حلّ مشكلة السرعة على المقاطع المستقيمة
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة الفرق سكوديريا فيراري
الكاتب أحمد مجدي