الفورمولا واحد تدرس فكرة الاقتصار على ثلاثة محرّكات في كلّ موسم

من الممكن أن تقتصر الفورمولا واحد على استخدام ثلاثة محرّكات في الموسم الواحد وذلك في إطار خطط جذريّة يدرسها المصنّعون لتقليص النفقات بحسب ما علمه موقعنا «موتورسبورت.كوم».

بدأ مصنّعو السيارات في الفورمولا واحد محادثات لتحديد سلسلة من التعديلات على القوانين من أجل خفض النفقات خلال الأعوام القليلة القادمة وذلك ضمن سعيهم للتخلّص من خطر انضمام مزوّد محرّكات مستقلٍ للبطولة بدءاً من موسم 2017.

يجب أن تتمّ الموافقة على المقترح قبل الـ 15 من شهر يناير/كانون الثاني المقبل لتقديمه إلى الاتّحاد الدولي للسيارات «فيا»، حيث ستتّخذ الهيئة الحاكمة قرارها حول ما إذا كان المقترح المقدّم كافياً لوضع حدٍ لأزمة النفقات في الفورمولا واحد.

وبالرغم من أنّ الأفكار التي يتداولها المصنّعون لا تزال في مراحلها الأولى، إلّا أنّ مصادر رفيعة المستوى كشفت عن وجود ثلاث نقاط تركيزٍ أساسيّة بالنسبة للمصنّعين في الوقت الحالي وهي:

-  تمديد فترة حياة وحدة الطاقة من أجل الاكتفاء باستخدام ثلاثة محرّكات فقط في الموسم الواحد. بالرغم من أنّ ذلك سيتسبّب في بعض العمل المجهد والنفقات الإضافيّة على المدى القصير، إلاّ أنّ استخدام محرّك واحدٍ خلال سبع جولات سيتطلّب استخدام مواد أقلّ تطوّراً لخفض التكاليف بشكلٍ كبيرٍ على المدى البعيد.

-  تجميد العمل على أجزاءٍ من وحدات الطاقة يعتقد المصنّعون أنّها بلغت "ذروة" تطويرها، حيث لم يعد من المنطقي إنفاق المال عليها.

-  تحديد قائمة من القطع القياسيّة التي يمكن توفيرها من قبل مزوّدٍ واحد، حيث من الممكن أن تتضمّن نظام استعادة الطاقة الحركيّة «إم جي يو-كاي» ونظام استعادة الطاقة الحراريّة «إم جي يو-إتش»، مع السماح بحريّة كاملة في إدارة الأنظمة الأخرى للمحرّك الكهربائي.

لكنّ الخطوات المذكورة تتطلّب الكثير من العمل لدرجة أنّ تطبيقها لن يتمّ في موسم 2017 على أقلّ تقدير في حين تأمل «فيا» أن تكون مشكلة المحرّكات قد حلّت حينها.

في المقابل ستتمثّل إحدى النقاط الأساسيّة في رغبة «فيا» في الموافقة على تأخيرٍ بهذا الحجم من عدمها، أو ما إذا كانت ستطلب بذل جهدٍ إضافيٍ على المدى القصير لوضع حدٍ لرغبتها في استقدام مصنّع محرّكات مستقل.

مُقاومة هوندا

واجهت جُهود المُصنعين للتقدم للأمام المزيد من الصُعوبات جرّاء إلحاح هوندا للإبقاء على عناصر مُعينة من النظام الهجين لوحدة الطاقة.

وكان أحد هذه الاقتراحات التي وافقت عليها فيراري ومرسيدس ورينو التخلي عن نظام «إم جي يو-إتش» الباهظ الثمن، ولكن رُفضت هذه الفكرة خلال الاجتماع الأخير لأن هوندا كانت مُصرةً على أن هذا المُكون يُمثل أحد المُبررات الهامة التي دفعتها للمُشاركة في الفورمولا واحد.

وقال أحد المصادر لموقعنا بأن رئيس القسم الرياضي في هوندا ياسوهيسا آراي أوضح لنُظرائه بأن شركته دخلت للفورمولا واحد من أجل تطوير التقنيات الهجينة، وإذا تخلت البُطولة عنها فلن يكون من المنطقي بالنسبة لشركته الاستمرار في المشاركة.

خطوة للخلف

وتعتقد فيراري الآن، إثر اتّفاقية المناخ التي تمّ التوصل إليها أخيراً خلال مؤتمر الأمم المتّحدة للتغيّر المناخي في باريس، بأن على المُصنعين الاستمرار في الضغط باتجاه التقنيات الهجينة.

وفي وقتٍ مُبكر من هذا الأسبوع قال سيرجيو ماركيوني رئيس فيراري: "بعد كل الذي قُمنا به من خلال فكرة تقليل الانبعاثات، فإننا نشعر بالإهانة الحقيقية عندما نسمع بعض الأحاديث حول العودة للمُحركات العادية مع أنظمة هجينة أقل تعقيداً، حيث ستكون خُطوةً للخلف".

وأضاف: "العالم يتقدم للأمام مع الخيارات التي أقرّها في باريس، وهو أمرٌ على الفورمولا واحد التأقلم معه".

ويأتي موعد 15 من يناير/كانون الثاني النهائي بالنسبة للمُصنعين على خلفيّة التفويض الذي منحته الهيئة الحاكمة لجان تود رئيس «فيا» وبيرني إكليستون مالك الحقوق التجاريّة من أجل إجراء تغييرات في الفورمولا واحد تهدف لتحسين بُنيتها الحاكمية.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق فيراري
نوع المقالة أخبار عاجلة