الفورمولا واحد تتّجه لحسم قرارها بشأن نظام التجارب التأهيليّة الجديد

ستتّخذ بطولة العالم للفورمولا واحد قرارها النهائي في وقت لاحقٍ من هذا اليوم حول نظام التجارب التأهيليّة المُزمع اعتماده خلال جائزة أستراليا الكبرى بعد اجتماع المجلس العالمي لرياضة السيارات.

بات المشهد ضبابياً حول اعتماد نظام الإقصاء خلال التجارب التأهيليّة بسبب عدم قدرة إدارة الفورمولا واحد "فوم" على تجهيز أنظمة التوقيت في الوقت المناسب لاعتمادها خلال الجولة الأولى من الموسم.

وخرج بعد ذلك سيرجيو ماركيوني رئيس فيراري للمناداة بإجراء مباحثات إضافيّة حول المقترح بعد أن صرّح أنّ فريقه وعدّة فرقٍ أخرى أصبحت معارضة لهذا التغيير.

وبالرغم من أنّ تغيّر رأي فيراري لن يكون كافياً لقطع الطريق أمام التعديل على نظام التجارب التأهيليّة، إلّا أنّ الفرق اتّفقت في النهاية على ضرورة إجراء تعديل على أن يتمّ اعتماد نظام الإقصاء في القسمين الأوّل والثاني من التجارب التأهيليّة.

لكن بالنظر إلى ضرورة إجراء تعديلٍ على صيغة القوانين الأساسيّة المتّفق عليها، فإنّ مراجعتها تتطلّب نظرياً إعادة عرضها على المجموعة الاستراتيجيّة ولجنة الفورومولا واحد للموافقة عليها.

مستقبل مجهول للتجارب التأهيلية

لا تأكيد حتى الآن لتطبيق النظام الجديد، وهذا ما ترك مستقبل التجارب التأهيلية مجهولاً، مع انطلاق التجارب التأهيلية للسباق الافتتاحي في ملبورن خلال أسبوعين.

اجتماع الجمعة للمجلس العالمي لرياضة السيارات هو الفرصة الأخيرة – نظرياً – لإقرار التغييرات في القوانين قبيل انطلاق الموسم.

لذا، إن لم يتمّ تمرير القوانين المعدّلة بسرعة من خلال المجموعة الاستراتيجية ولجنة الفورمولا واحد، لن يتمكن المجلس العالمي لرياضة السيارات من تغيير نظام التجارب التأهيلية حالياً، هذا ما يعني بقاء النظام القديم حتى الآن.

من جهتهم، أعلن السائقون بوضوح - خلال اجتماع مع تشارلي وايتينغ مدير التسابق يوم الأربعاء - عن عدم رضاهم بالتغييرات المزمع إدخالها إلى التجارب التأهيلية.

ألونسو يدعم قرار السائقين

لم يتواجد بطل العالم السابق فرناندو ألونسو في ذلك الاجتماع، لكنه أبدى دعمه لفكرة الإبقاء على التجارب التأهيلية الحالية كما هي.

حيث قال: "لم أكن في الاجتماع، لكن أي رأي يجتمع عليه زملائي فأنا موافق عليه تماماً".

وأكمل: "إنها رغبة جماعية: نرغب في تبسيط القوانين، كما أن صيغ التجارب التأهيلية السابقة المعتمدة على لفة سريعة واحدة كانت جيدة بالفعل".

وأضاف: "يحصل الجميع على لفة كاملة على القنوات الناقلة للرياضة وقوانينها بسيطة للغاية. تقوم بلفة واحدة، تستعمل المكابح متأخراً، تبدأ سباقك من المركز الـ 15 في حال أخطأت بمنعطف واحد. كما أنها مليئة بالحماس كذلك".

واختتم: "لكن، مهما كان القرار الذي سيخرجون به، سنلتزم به كما كنا نفعل طوال 16 عاماً".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة أستراليا الكبرى
حلبة حلبة ألبرت بارك
نوع المقالة أخبار عاجلة