الفورمولا واحد تتّجه إلى اعتماد قنوات تهوية المكابح ضمن "القطع المُدرجة" في 2020

المشاركات
التعليقات
الفورمولا واحد تتّجه إلى اعتماد قنوات تهوية المكابح ضمن "القطع المُدرجة" في 2020
30-03-2019

يبدو بأنّ فرق الزبائن في الفورمولا واحد لن تكون قادرة على شراء قنوات تهوية المكابح من الفرق الأخرى بدئًا من انطلاق الموسم القادم، وذلك عقب اتّفاق على تغيير في قوانين القطع المُدرجة لموسم 2020.

دارت نقاشات على مدار الأسابيع القليلة الماضية حول ما إذا كانت الفورمولا واحد بحاجة أم لا لإعادة التفكير حيال كم القطع داخل السيارة الذي ينبغي على الفرق صناعتها بنفسها.

إذ استفادت الفرق الأصغر مثل هاس وألفا روميو من تكوين تحالفات مع فرق مثل فيراري - إذ ذهبت هاس تحديدًا إلى حدّ شرائها كلّ ما هو متاح خارج الأجزاء المُدرجة.

لكنّ نجاح نظام عمل كهذا قد تسبّب في مخاوف بين الفرق الأكبر تاريخًا في البطولة مثل مكلارين وويليامز، والتي آثرت إنتاج أكبر قدر ممكن من القطع بنفسها.

وتندرج أجزاء السيارة التي يتعيّن على الفرق تصنيعها ضمن كتاب القوانين تحت اسم "القطع المُدرجة" - إذ أنّها محدودة الآن بخلية النجاة، هيكل التصادم الأمامي، هياكل الدوران والهيكل الخارجي باستثناء علب الهواء، عوادم المحرّك وأيّة هندسات مُحددة للهيكل.

وقد دفعت بعض الفرق إلى تغييرات طفيفة على القوانين - قُبيل حزمة التغييرات الضخمة المخطط لها لموسم 2021 - والتي تُجبر الفرق على تصنيع مزيد من أجزاء السيارة بنفسها، بينما يتحمّس البعض الآخر إلى الإبقاء على طريق سيارة الزبون مفتوحًا.

وقد طُرحت تلك المسألة للنقاش خلال اجتماعَي المجموعة الاستراتيجية ولجنة الفورمولا واحد الأسبوع الماضي، بينما تتوجّه الرياضة نحو نموذج يوازن بين تزايد في القطع القياسية مع الطلب من الفرق أن تصنّع المزيد من سيارتها بنفسها.

وتمحور أحد جوانب النقاش حول نظام التعليق، إذ كانت هنالك دعوات لتتمّ إضافته إلى قائمة القطع المُدرجة - الأمر الذي قد يُجبر فريقًا مثل هاس على الاستثمار بشكل كبير في منشآت تصميم جديدة.

لكن من المعلوم أن تعديلًا في ذلك بات حاضرًا على الأرجح، حيث سيبقى من الممكن بالنسبة للفريق شراء إعداد نظام التعليق الأساسي، لكنّ العوامل الانسيابية المحيطة به يجب تصميمها من قِبَل كلّ فريق.

مع ذلك، فإنّ تغييرًا واحدًا يبدو سيتمّ اعتماده بحلول العام القادم هو خطة لإضافة قنوات تهوية المكابح إلى عناصر القطع المُدرجة لموسم 2020.

وتُشير المصادر إلى أنّ تلك الخطوة قد جذبت دعمًا كبيرًا من لجنة الفورمولا واحد، والمتألفة من فرق وآخرين من حاملي الحقوق التجارية، كما ستتقدّم الآن من أجل تصديق من قِبَل المجلس العالمي لرياضة السيارات.

وعلى الرُغم من أنّ قنوات تهوية المكابح تبدو جزءًا صغيرًا نسبيًا من السيارة، إلّا أنّها لطالما تمّ الاستفادة منها من قِبَل الفرق لتحقيق مكاسب انسيابية - من ناحية إدارة تدفق الهواء وتعزيز الارتكازية.

وستزيد تلك الخطوة من الأعباء والنفقات المُلقاة على عاتق فريق مثل هاس والتي تشتري تلك القطع من فيراري.

كما سيساهم ذلك أيضاً في غلق الباب أمام الفرق الأخرى التي ربما تفكّر في مشاركة تلك القطع على المدى الطويل.

المقال التالي
هاميلتون: فيراري تمتلك أفضليّة سرعة قصوى كبيرة في البحرين

المقال السابق

هاميلتون: فيراري تمتلك أفضليّة سرعة قصوى كبيرة في البحرين

المقال التالي

فيتيل ولوكلير "يحتاجان للعمل كفريق" عند انطلاقة سباق البحرين

فيتيل ولوكلير "يحتاجان للعمل كفريق" عند انطلاقة سباق البحرين
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
كُن أول من يحصل
على الأخبار العاجلة