الفورمولا واحد تبحث في اعتماد نظام حماية "فعّال" لقمرة القيادة

تبحث الفورمولا واحد في فكرة اعتماد نظام حماية "فعّال" لمقصورة القيادة – يستعمل أحدث ما توصّلت إليه التقنية في مجال الاستشعار وذلك كي يندفع خارجاً من السيارة ويصدّ أيّة قطع حطام متجهة نحو رأس السائق خلال الحادث.

بالرغم من تصويت المجموعة الاستراتيجية للفورمولا واحد ضدّ اعتماد تصميم "الطوق" خلال الموسم المقبل عقب ساعتَين من المحادثات في جنيف يوم الخميس، لكنّ الجهود ما تزال تسير باتجاه البحث عن حلول أفضل لحماية رأس السائق في 2018.

قد يكون التصميم المنشود عبارة عن نسخة محدّثة من "الطوق" أو حتى تصميماً مشابهاً لما تقدمت به ريد بُل.

ولكن، كشفت مصادر مطّلعة أن إحدى الأفكار قد برزت خلال النقاش بين الفرق تتعلق بنظام حماية "فعّال" – يمكن أن يتمّ تطويره خلال السنوات القليلة المقبلة يؤمن حلاً مثالياً على المدى البعيد.

تتمثّل الفكرة في طبقة من مادة معيّنة تتموضع بنيوياً داخل السيارة بشكل اعتياديّ، ولن تتمّ ملاحظتها أبداً من قبل المشاهدين.

لكن، بفضل تقنية الاستشعار، وفي حال وجود خطر اقتراب قطعة كبيرة من الحطام باتجاه رأس السائق، فإنّ تلك البنية تندفع إلى الخارج أمام قمرة القيادة لتؤمن خطّ حماية للسائق.

وسيؤمن مثل هذا التصميم حلاً للمشكلتين الأساسيتين: فهو يمنح مستوى أمان أفضل لقمرة القيادة من دون أن يؤثر على الشكل الجماليّ للسيارة.

كما ستتمتع تلك البنية بتصميم لا يؤثر على مجال الرؤية للسائقين في حال تمّ تفعيلها بشكل خاطئ خلال السباق.

وقد قطعت تقنيات الاستشعار خطوات واسعة خلال السنوات الأخيرة، حيث بدأ المصنّعون بالعمل على تصميم سيارات ذاتية القيادة. إنّ تصميم نظام مناسب لسيارات الفورمولا واحد سيساعد في دفع تلك التقنيات ضمن السيارات التجارية كذلك.

وتكمن الصعوبة الأساسية في تطبيق مثل هذا الحلّ على سيارات الفورمولا واحد في السرعة الكبيرة التي تسير بها مقارنة بالسيارات الاعتيادية.

اختبارات الطوق في سبا

على الرغم من أنّ نظام حماية قمرة القيادة "الفعّال" ما زال في مراحله المبكّرة، يبدو أنّ "الطوق" أو "حاجب الوقاية الشفاف" سيكونان أبرز المرشّحين للاعتماد ضمن سيارات البطولة لموسم 2018.

كما تعلم المجموعة الاستراتيجية للفورمولا واحد أنّ سائقين اثنين من الذين جرّبوا الطوق خلال التجارب الحرّة قد اشتكيا من بعض النقص في مجال الرؤية.

أضف إلى ذلك، أنّ أحد السائقين قد شعر بانزعاج وضيق شديدَين من العمود المركزيّ الاستنادي لتصميم "الطوق" في منتصف مجال الرؤية.

لهذا السبب، صدر قرار لجميع السائقين باختبار "الطوق" خلال حصص التجارب الحرة في وقت لاحق من 2016 أو مع بداية الموسم المقبل.

ومن المتوقع أن يتمّ إجراء اختبارات مكثّفة خلال جائزتي بلجيكا وإيطاليا لأخذ رأي أكثر تفصيلاً من الفرق والسائقين في محاولة لمعرفة إن كان الطوق يعيق مجال الرؤية بشكل جديّ أم لا.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم الطوق